• ×
الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 | 12-06-2021
زاكي الدين

خطوة عديلة

زاكي الدين

 0  0  2147
زاكي الدين


أعتقد ان قرار الذهاب لمعسكر إعدادي قصير في القاهرة قبل المواجهة المرتقبة امام وفاق سطيف قرار موفق تماما من قبل مجلس إدارة نادي المريخ الذي ظل خلال الفترة السابقة يتلقى الكثير من النقد بسبب جولة الوفاق التي فجرت الكثير المداد الناقد لحال الفريق والتخوف المسبق من الوضع الذي اظنه جيد الي حد كبير وسيكون متميز بعد معسكر القاهرة الذي بفضله من قبل تمكن الأحمر من تجاوز عقبة واري وولفز وبذات المنطق نتمنى ان يسهم كذلك في تخطي عقبة الفريق الجزائري الذي يعد هو الأخر نفسه بكل قوة لمواجهة المريخ.
الذهاب للقاهرة اثبت جدواه من قبل حيث شاهدنا التحولات الكبيرة التي حدثت فيه لمستوى بعض اللاعيبين كراجي مثلا الذي بفضل معسكر المحروسة تمكن من استعادة الألق ليقود وسط المريخ بكل اقتدار امام النجيري كما شاهدنا الدفع بكريم الحسن الذي مثل له معسكر مصر مساحة ليعيد اكتشاف نفسه مما جعل البلجيكي لوك ايميال يستعين به في وقت تخوف فيه الجميع من مشاركة الغاني الذي منذ ان اتى للمريخ لم يفارق دكة البدلاء لكن الفترة القليلة التي عسكر بها الاحمر الاحمر في موفمبيك جعلته خيار متاح لمدربه وبعيدا عن كل ذلك يبقي لاعبو المريخ في حاجة ماسة لهذه الجولة الإعداد التي رغم قصرها لكنها ستكون ذات فائدة قصوى قبل مواجهة الجزائري.
مجلس المريخ ظل يجتهد منذ ان تم تعينه وأعتقد ان ما ظل يقوم به حتي اللحظة يحسب له فمن خلال متابعتنا للأوضاع في المريخ عن قرب نعتقد ان المجلس المعين أفلح في إدارة الأوضاع بالنادي بصورة سليمة رغم ما ظل يتعرض له من إنتقادات متكررة بسبب الأوضاع المالية التي يعلم الجميع ان مشكلة المريخ ككيان معها لم تبدأ مع اللجنة الحالية فهي مشكلة قديمة ومتوارثة عبر السنوات لكن للأسف درج قطاع عريض من إعلام المريخ علي تناول هذا الأمر كأنه هبط فجاة في عوالم المريخ التي تحتاج لطرح صادق يتعرض للمشكلات من أجل بحث الحلول لها ويتناول الإيجابيات من أجل ان يتم دعمها حتي يحدث شي من التوازن وهذا ما نأمله في الأعلام المريخي الذي يمثل رأس رمح الأحداث في المريخ.
وهج اخير
خروج منتخبنا بالتعادل امام الأفيال جاء عكس مجريات المباراة التي كان يمكن لصقور الجديان الفوز فيها لولا رعونة التعامل مع الفرص التي تهيأت للاعبي المقدمة ولولا تقاضى الحكم البورندي عن احتساب ركلة جزاء مستحقة كانت كفيلة بوضع الأفيال علي رصيف المغادرة.
المنتخب ظهر بصورة مشرفة وتمكن من محاصرة الأفيال التي لم يقوى خط دفاعها علي انطلاقات بكري وطلعات عنكبة التي كانت كفيلة بحسم الجولة لمنتخبنا كي يحلق في الصدارة ويلعب علي كامل حظوظه لكن نتيجة التعادل وضعت حظوظ المنتخب في مهب الرياح خاصة اذا تمكن العاجي من الفوز علي السيراليوني.
مهند اثبت ان الدهن في العتاقي وأكد علي قدراته كلاعب مهول متي ما كان في مستواه سيعطي الإضافة وهاهو في مباراة الأمس يرسم اجمل اللوحات ويسجل في شباك العاجي ولولا معاندة الكرة له وبراعة الحارس الإيفواري لتمكن من اسقاط الأفيال في ليلة احتشد فيها الجميع لزف السودان عريسا.
الفرصة امام منتخبنا مازالت موجودة لكنها تضائلت كثيرا بفضل وضع المجموعة التاسعة التي سيتأهل منها منتخب وحيد للنهائيات.
معسكر القاهرة سيمثل ضربة البداية لعبور الجزائري
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019