• ×
الأحد 11 أبريل 2021 | 04-10-2021
محمد احمد سوقي

أدب الهلال يمنعنا من الاساءة لرئيس الهلال

محمد احمد سوقي

 3  0  2740
محمد احمد سوقي



× يستحق رئيس الهلال اشرف الكاردينال الشكر على موقفه الشجاع في اجتماعه بالمجلس الاستشاري والذي اعلن فيه رفضه للاساءة لطه علي البشير واعتباره خطاً أحمر لا ينبغي تجاوزه لقائد جلس على مقعد الرئاسة الواجب الاحترام من كل الأهلة بلا استثناء..
× وقد كان المأمول بعد موقف الرئيس الشجاع والنقد العنيف الذي وجهه بعض الأعضاء لحملات الهجوم على حكيم الهلال التي تفجر الخلافات وتثير الفتن وتفركش الصفوف وتنعكس آثارها على أداء الفريق أن يصدر الاجتماع قراراً يدعو فيه لايقاف الحملات الصحفية لتضميد جراح الكرامة وغسل النفوس من مرارة ايذاء المشاعر ولمسح وجه الهلال المضيء من بثور ودمامل الاسفاف لاخراج الفريق والنادي من أجواء الحزن والغضب والاحباط التي سببها سقوط الهلال الصادم أمام الاهلي وذلك بتجميع الصفوف لوقوف الاهلة بمختلف تياراتهم وأفكارهم خلف الفريق لرفع معنويات اللاعبين حتى يواصلوا الانتصارات لاسعاد الجماهير وهو الهدف الذي ينبغي ان يتجمع حوله كل الاهلة ما داموا يحبون الأزرق ويريدون له العزة والشموخ مهما اختلفت الآراء التي يفترض ان تكون دافعاً لمزيد من البذل والعطاء لرفعة الأزرق لأن الخلاف مهما كانت دوافعه هو حول الهلال وليس عليه..
× قال رئيس الهلال في رده على مطالبة البعض له بايقاف الهجوم على حكيم الهلال انه ليس ناشراً وليست لديه سلطة على الصحفيين وما يتعرض له طه يتعرض له هو من بعض الصحف وبصفة خاصة صحيفة قوون التي يمتلكها طه علي البشير ونقول للكاردينال انه كرئيس للهلال موضع احترامنا وتقديرنا كقائد للمسيرة ولن يحدث يوماً أن نسيء له أو نجرح كرامته كما يفعل البعض لأن أدب الهلال وأخلاقيات المهنة تمنعنا من الانزلاق لمثل هذا الدرك السحيق ولكن ذلك لا يعني ان نغض الطرف عن الأخطاء وألا نوجه له النقد الهادف لمعالجة المشاكل واصلاح المسيرة فالنقد الموضوعي أمر مرغوب ومطلوب في أي مجال لأن النقد هو الساق الثانية للابداع وهو الأذى المشروع الذي ينبه المسؤول لمواطن الخلل لمعالجة السلبيات.. فما تكتبه قوون من نقد لمجلس الهلال ورئيسه لا يمكن مقارنته بما يوجه لطه علي البشير في الصحف الموالية من شتائم واساءات تتجاوز كل الخطوط والحدود فالمقارنة ظالمة سيدي الرئيس..
× الظهور المفاجيء لاحمد عبدالقادر وهشام محمد احمد في اجتماع رئيس الهلال بالمجلس الاستشاري تأكيد لوجود خلاف حول بعض القضايا التي تم حلها وليس اثباتاً لتماسك المجلس وعمله على قلب رجل واحد ولو كانا يمارسان عملهما بانتظام في المجلس لما احتاج الرئيس لاحضارهما لاجتماع المجلس بعد تحويل هيثم لفريق الشباب..
× تكوين المجلس الاستشاري من قيادات تنظيم الصدارة الذي يرأسه طه علي البشير يؤكد ان هذا التنظيم ليس معارضاً لمجلس الكاردينال رغم ابعاد رئيسه مع سبق الاصرار والترصد من دخول المجلس الاستشاري بعد 35 عاماً من العمل المتواصل للهلال.. فمواصلة اعضاء الصدارة للعمل في المجلس الاستشاري ينفي عنهم وعن رئيسهم وتنظيمهم اتهامات التآمر على الهلال والسعي لهزيمته وهم الذين أفنوا عمرهم في خدمة الأزرق..


امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 3  0
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    abdulbagi 03-28-2016 07:0
    استاذ دسوقى صدقنى الحكيم ليس فى حوجه لمن يدغفع عنه واهلنا بقولو الكلب ينبح والجمل ماششى فارجو الانتباه لقضايا العلال وتوحيد الصف الاترى الحزن فى وجوه الكل فى البصات اختفت القفشات والمناكفات والشوارع حزينه وهادئه رغم اكتظاظها كل هذا يوضح عظمة الهلال فان كان لهذا الخروخ الحزين فائده واحده فهى ان عرف الكل مكانة الهلال وسط الشعب السودانى ارجو عدم اضاعة الوقت فى الرد على من لايستحقوت ومنحهم دعايه مجانيه الوقت للعمل على لم الشمل وهو امل كل هلالابى صادق
  • #3
    ساشا 03-28-2016 08:0
    كلام عقل أستاذ دسوقي ، دائماً كبير،، ربنا يوفق الكرة السودانية بنكهتها الخاصة لنستمتع بها بدل التناكف والتعصب الذي أفقد الكثيرين المتعة،
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019