• ×
الجمعة 18 يونيو 2021 | 06-18-2021
كمال الهدى

أموال الكاردينال لا تكفي لشراء الهلال

كمال الهدى

 9  0  2148
كمال الهدى




kamalalhidai@hotmail.com

قد نتفق حول أننا كشعب سوداني أكثرنا من الغفلات خلال العقود الأخيرة.

وبسبب تلك الغفلات المتكررة أضعنا الكثير من قيمنا وبيعت ( حتاتنا) وفُككت مؤسساتنا ولم يبق منها سوى القليل، حتى أوشك الوطن بأكمله أن يفلت من بين أيدينا.

فهل نفيق لكي نحافظ على ما تبقى بعد أن اختلفت الظروف كثيراً، أم نستمر في هذه الغفلات حتى لا يبقى لنا أي شيء؟!

إجابة السؤال أعلاه عند من لا زالوا يقبضون على الجمر حتى اللحظة.

من بين هذه المؤسسات التي يحاول البعض وضع اليد عليها تحت ذرائع ومبررات كاذبة نادي الهلال العظيم.

من يبيعون الوهم لجماهير النادي يرددون أن الرئيس الحالي أشرف الكاردينال- الذي كثيراً ما وعد الناس بجوهرة زرقاء تسر الناظرين عازم على تحويل الهلال إلى شركة مساهمة عامة.

طبعاً الخدعة الكبرى تتمثل في كلمات الحق التي يُراد بها باطلاً بائناً.

فالقصد يا عزيزي الهلالي المخلص لناديك هو أن تسمع عبارة " شركة مساهمة عامة" فتقول هذا ما نريده فعلاً حتى يتخلص النادي الكبير من تبعية الأفراد وتكون لنا كجماهير الكلمة العليا فيه من خلال مساهماتنا المادية.

مشاركة الجماهير الفاعلة في إدارة أنديتها على فكرة طرح تبنيته في الكثير من مقالاتي وتناوله عدد قليل من الزملاء الحادبين على المصلحة العامة، فلسنا ضده بأية حال.

لكن من يطرحون الفكرة بشكلها الحالي أجزم بأنهم يريدون من ورائها إحكام قبضتهم على كل شيء في الهلال.

فبعد أن أمسكوا بزمام أمور لم يحلموا بها خلال فترات رؤساء سابقين هللوا وطبلوا لهم مثلما يفعلون مع الكاردينال حالياً.. لكنهم ( أي أولئك الرؤساء) رغم أخطائهم الكثيرة كانوا أعقل بكثير من الرئيس الحالي، بعد أن دانت لهم هذه الأمور يريدون أن يحكموا القبضة على كامل النادي.

إذاً يبدو واضحاً أن نوايا من يطرحون هذه الفكرة- بما فيهم رئيس النادي- ليست سليمة أو صافية.

لا يقترحون مثل هذه الفكرة من شدة حرصهم على الهلال، أو سعياً للمحافظة على حقوق جماهيره.

بل يريدون من خلال الفكرة الشريرة أن يصير الهلال النادي الكبير - الذي يمثل أكثر من مجرد فريق كرة قدم ضيعة تخص الكاردينال.

ولكونهم يعون تماماً فكرة أنهم يحيطون بالرجل ويفرضون عليه ارادتهم لذلك وجدوا فيما يبدو أن الوقت الحالي هو أنسب توقيت لتنفيذ مثل هذه الفكرة.

وصدقوني يا أهلة لو قُدر لهم أن ينفذوا ما يخططون له وهو حلم بعيد المنال- ربما يُمنع الواحد منكم عن العبور من أمام النادي، دع عنك أن يكون مشاركاً فاعلاً فيه.

معلوم أن شركات المساهمة العامة توزع فيها نسب من الأسهم للعامة.

لكن من يظن أن العامة هذه ستكون جماهير الهلال الوفية المخلصة لكيانها يكون أكثر من واهم.

فمن يشترون العضوية لرجال المال ويسخرون ثلة من ضعاف النفوس كمجموعات تشجيع تأخذ نصيبها من كل مهمة توكل لها، لن يصعب عليهم أن يملكوا الأسهم لأناس لا تهمهم سوى مصالحهم الشخصية حتى ولو كانوا من غير السودانيين.

كما أن الجوهرة الزرقاء التي توعدون بها قد تصبح وبالاً عليكم يا أهلة لو صارت هذه الفكرة الشريرة واقعاً.

فسوف يأتي يوم يحدثكم فيه الكاردينال عن نصيبه في شركة المساهمة العامة ( الحلم بعيد المنال) مؤكداً أن ما أنفقه في الجوهرة يمثل هذا النصيب.

ولك أن تتخيل عزيزي الهلالي المخلص لكيانك كم سيتبقى لكم من الأسهم بعد أن تأخذ الحكومة حصتها وينال الكاردينال نصيبه وتُشترى لبعض ضعاف النفوس أسهماً بإسمائهم لكي يكونوا مثل الدمى في أيدي من يريدون أن يمتلكوا كل شيء في الهلال؟

لا شيء سيتبقى لكم بالطبع.

فلا تغرنكم العبارات الرنانة.

ولا يخدعكم الحديث عن وحدة الصف الهلالي والتكاتف من أجل أن يصبح هلالكم مارداً أفريقياً جباراً.

فالهلال لا يمكن أن يصبح مارداً جباراً في زمن الكذب والنفاق والخداع والمؤامرات والدسائس.

لم ندخل في قلب أي كائن لكي نعرف نواياه وما يفكر فيه بالضبط.

لكن قراءة ما يجري حولنا تجعلنا أكثر من واثقين من أن كل ما يُطرح وراءه دوافع ذاتية لا علاقة للكيان بها من قريب أو بعيد.

إذ كيف نصدق الكلام المعسول عن حقوق جماهير النادي ونحن نراهم لا يحترمون كبار الهلال؟!

كيف نصدق حديثهم عن تكاتف الأهلة وهم يفرقون بين كافة أبناء الوطن، لا الأهلة وحدهم؟!

كيف نصدق حرصهم على حقوق الجماهير وهم لم يقدروا أو يحترموا لاعبين سابقين سكبوا العرق وسالت دماؤهم دفاعاً عن شعار الهلال؟!

لا تصدقوا مثل هذه الخزعبلات.

ولا تغفلوا بعد الآن وإلا فسوف يأتي يوم نجد فيه أنفسنا جميعاً كأهلة مجرد متفرجين على المهازل والعبث الذي يجري باسم النادي وجماهيره.

من يريدون أن يكمموا الأفواه ويجففوا حبر النقد هل سيعز عليهم أن يطردوا كل هلالي لا يرضخ لرغباتهم من ناديه إن قُدر لهم أن يصبحوا أصحاب الكلمة العليا فيه؟!

قولوها بالفم المليان يا أهلة: لا نريد شركة مساهمة عامة في مثل هذا الزمن الأغبر حتى إن سمحت القوانين.

وإن كان ذلك ممكناً فليكن في زمن غير هذا الزمن ومع مجموعة أنقى وأصدق من المجموعة الحالية.

وعبر هذه الزاوية أدعو كافة أبناء الهلال من القانونيين وهم كثر لمناهضة مثل هذه الأفكار الشريرة ووأدها في مهدها قبل أن يجد بعض الخبثاء ثغرات ينفذون منها، ووقتها لن ينفع الندم.

تذكروا أخوتي القانونيين الزرق أن كل شيء بات جائزاً في سودان اليوم، حتى ولو خالف القانون.

لهذا لابد من حذر شديد ويقظة تامة، حتى لا نفرط في نادينا العظيم.

قد نضحي ببعض الوقت ونتفرج على عبث وفوضي تستمر إلى حين ولو أن العبث والتجريب طال أمده في الهلال- لكن لا يفترض أن نسمح بأن يضيع منا الهلال كاملاً.

وليتكم يا أهلة تقولوا للكاردينال وشلته: دع عنك شركة المساهمة العامة، فحتى جوهرتك الزرقاء لا نريدها إن كنت تريد توظيفها كمعول لهدم قيم وتقاليد وأخلاق نادي الملايين.

نعلم أن الكرة تحتاج للمال وبدونه يصعب تسسيرها.

لكن صدقوني ليس لهذه الدرجة التي يتحدث بها الناس.

ومن روجوا لفكرة أن الكاش يقلل النقاش هم أشخاص استفادوا من فترة صلاح إدريس وجمال الوالي التي ارتفع فيها سقف الصرف كثيراً.

ولأنهم وجدوا في ذلك مصالح ذاتية بالغوا في الترويج لفكرة المال.

فالنقاش لا تقلله سوى الأفكار النيرة.

وأي مال بدون أفكار يصبح وبالاً على أصحابه.

وهذا ما يحدث في الهلال حالياً.

دليلي على ذلك أنه كلما زاد صرف الكاردينال ساءت أمور فريق الكرة أكثر.

والعاقل من يتعظ بغيره.

وقد أثبتت التجارب أن الصرف غير المرشد واصطفاء الأشرار يغزر من حساباتهم المصرفية على حساب كياناتنا.

فلابد أن يفهم الكاردينال أنه لن يشتري هذا النادي وجماهيره بأمواله.

صحيح أنه استطاع أن يشتري بعض ضعاف النفوس، لكن يجب أن تؤكد له الأغلبية من جماهير النادي على أنها وناديها ليس للبيع.

نقطة أخيرة:

عندما انتقدنا قرار المجلس الذي قضى بانهاء عقد الفرنسي باتريك وقلنا أن القرار لم يكن فنياً وأن من لم يستطيعوا فرض رأيهم عليه كانوا السبب لم يفهم البعض ما كنا نرمي له.. وجيء بعد ذلك بالكوكي فغادر ثم تعاقدوا مع كافالي ووضح لهم أن التأثير عليه صعب فكان طبيعياً أن يأتوا بالعشري الذي يبدو حتى اللحظة قادراً على التآلف مع فكرة التدخل في قرارات يفترض أن تخصه وحده والمؤسف أكثر أن التدخلات تأتي ممن لا يماسوا الكرة أو يتعرفوا على فنياتها وظروفها.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : كمال الهدى
 9  0
التعليقات ( 9 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    شوقي 03-17-2016 05:0
    الظاهر يا كمال انت لا متباع ولا مطلع
    اولا قانون الشباب والرياضه الحالى والمقترح يمنع تحويل الانديله الى شركات معني ممنوع خصخصة الاندية

    من قبل حاولت لجنة التسير فى نادي المريخ تحويل نادي المريخ لشركة وادراجها فى البورصه ولكنها صدمت بالقانون

    حتى المجلس الاخير لنادي المريخ حاول ولكنه صدم بالقانون علما بان القانون الجديد المقترح الذي لم يجاز بعد لا يسمح بتحويل الاندية لشركات.

    اما الاخ اسعد حبه.

    الاندية العالميه؟؟؟؟؟
    يا اخ اسعد الاندية لديها نظام اساسي هي التى تحدد النسب هذا اذا كان القانون يسمح وحتى الشركات تخضع للتصنيف اولا ولكل نشاط نسب معينه.

    رخيرا اقول للاخ كمال الهدي الكاردينال اشتري الهلال بدون ما يدفع مليم واحد لانه اشتري اقلام هلاليه معروفه تطبل له ليل نهار امثال الرشيد المرشد العام لجماهير الهلال وفاطمه بت الله جابو التى تمسك بعصي الطاعه لجماهير الهلال حتى وصلت ان اصبح هي الهلال كلو.
  • #2
    بابكر عوض الشيخ 03-17-2016 12:0
    أيها الرجل هذا ليس وقت هذا المقال الذي يصيب بالإحباط والذي لا يشكر الناس لا يشكر الله الكاردينال أهدر جهده وماله ووقته من أجل الهلال لأن الهلال هو بمثابة العقيدة والكيان له والرجل صاحب شركات ورجل أعمال ليس في حاجة لذلك عليكم بالعدل في مقالاتكم التي نحترمها وحتى لو صار الهلال شركة فليس ذلك ببدعة أنظر للأندية العالمية وشركاتها بل نجاحها ولا نعارض للمعارضة فالكاردينال ما زال يعطي ولا يأخذ عليكم بالإلتفاف حول الهلال في هذا الوقت العصيب
  • #3
    خالد عبدالماجد 03-17-2016 12:0
    تحت زرائع كاذبة ... من يبيعون الوهم .... الخدعة الكبرى تتمثل في كلمات الحق التي يراد بها باطلاً بائناً ...
    كلمات جوفاء مغرضة لا سند لها ..


    (يبدو واضحاً أن نوايا من يطرحون هذه الفكرة بما فيهم رئيس النادي ليست سليمة أوصافية ..
    فسوف يأتي اليوم الذي يحدثكم فيه الكاردينال بأن ماأنفقه في الجوهرة هو نصيبه في شركة المساهمة ) حديث أول
    (لم ندخل في قلب أي كائن لنعرف نواياه )

    حديث ثاني وتناقض واضح فبما أنك لا تعرف نوايا الناس كيف عرفت نوايا الكاردينال !!!!!

    قولوها بالفم المليان ياأهلة : لانريد شركة مساهمة

    لو أسمتع الأهلة لكلمات الغرض والمرض من أمثالك تصبح مصيبة فجماهير الهلال أوعى منك ومن أمثالك ناشري الحروف النتنة .

    الجوهرة معول هدم لقيم وتقاليد نادي الهلال !!!
    هو كلام والسلام ولا شنو ياصحفي ..

    نظف قلبك ياكمال الهدى لتكتب حروفك بعيداً عن الغرض وتأتي منطقية بدلاً من رمي الناس بالباطل ..
    أجمل مافي مقالك اليوم أنك إبتعدت قليلاً عن استهدافك لفاطمة الصادق ..
  • #4
    سيف الدين خواجة 03-17-2016 11:0
    عزيزي كمال هذا مجال سنقول فيه كلمتنا لو مد الله الاجال ولكن تحويل الهلال لشركه يؤكد اول ما يؤكد ما ذهبنا اليه مرارا وتكرار من عدم المؤسسية في الاندية واكبر دليل علي ذلك ان فكرة قطعت شوطا هادئا من الدراسة في عهد الحكيم وفي نفس الاتجاه تكلم عطا المنان مضيفا تطورا لافتا الي ما تم سابقا وهذا ان الكاردينال لم يطلع علي خطوات من سبقوه وهذا يعني اننا جزر متباعدة الم يكون التسليم والتسلم بينعطا المنان والكاردينال فيه فكرة وخطوات الشركة دع عنك الاجراءات المعقدة قانونا وواقعا لذلك اضف هذه كالمنبت بليل لا توجد دراسة وانما بالون في الهواء ولنا عودة
  • #5
    ابو راشد. 03-17-2016 09:0
    تأكيدا لما ورد في المقال .. نذكر كاتب المقال أنه قبل فترة حملت الأخبار أن الكاردينال سافر إلى مقر رئيس نادي مازمبي لمناقشة شراء أحد لاعبي مازمبي للهلال.. شخصيا استغربت من تبرير سفر الكاردينال لمقابلة رئيس مازمبي للسسبب المذكور حيث أنه من العلوم أن اطلاق صراح اللاعبين وشراءهم يتم عن طريق وكلا اللاعبين... اعتقد وأكاد أجزم أن السبب كان بقصد معرفة الطريق والوسيلة التي بواسطتها صار رئيس نادي مازمبي مالكا لنادي مازمبي... بعد فترة ليست بالطويلة ظعرت فكرة تحويل الهلال لشركة عامة... كان الله في عون الهلال .. هذا زمانك يا مهأزل فامرحي .....
  • #6
    د.اسعد حبة 03-17-2016 09:0
    اولاً الاندية الكبيرة عالميا يملها اثرياء سوى ان كانوا عرباً اوخلافه ثم ثانيا اطلع جيداُ على القانون السوداني للشركات حيث نسبة الفرد في الاستحواز او الامتلاك لا تتجاوز ال10%وان نيب الدولة حوالى ال50% سوى ببنوكها او مؤسساتها وده طبعا يخص قطاع معين مثل الاندية ويجب ان اؤكد لك ليست فكرة الكاردينال الاستحواز الكامل للنادي بل مشاركة الجميع في هذا التكوين الجديد وما الدعوى التي وجهت للاختصاصيين من علماء الاقتصاد مثل عبد الرحيم حمدي او بنك المال المتحد او سوق الاوراق المالية القانويين التي تم الطلب بواسطة الوزير الا وهي تضع الامور في نصابها بعد دراسة متانية وتروى
       الرد على زائر
    • 6 - 1
      وطن الجمال 03-17-2016 06:0
      يا سيدي خليهم يقولو اي كلام وخلاص
  • #7
    نعمان عمر 03-17-2016 09:0
    الكردينال قال سابقا الفول فولي فكان عليكم فهم الامر واستيعابه جيدا منذ تلك اللحظة ان الرجل يهدف الى ماهو ابعد من ذلك ولكن مع السف صفقتم كثير لصاحب المال وهللتم لهذا الكائن الدخيل على الهلال فاصحاب رأس المال لاتحد احلامهم حدود وتطلعاتهم لا نهاية لها .فمن يعتقد في هذا الزمان ان في السودان من يضيع ماله من اجل فريق
    فهو واهم لانه يخططون لاسترداد اموالهم اضعاف اضعاف ما صرفوا وانفقوا من اموال والكردينال احدهم حاول صناعة درامه في الموسم السابق بتخطيط ذكي بعض الشيئ وافتعل مشاكلا لا علاقة للهلال بها مع الاتحاد وتحدث عن الفساد والمحباة. للمريخ وروج لدعيات كثيرة ثم عاد بعد ان جنى ثمارها في جزب افئدة الجماهير وهاهو الان يستقل ذلك التعاطف لشراء النادي باكمله .. اتمنى ان يعلم الجميع ان الكردينال الذي قال سابقا انه لن يدعم الهلال بسندويش طعمية قد جهز حاله لابتلاع النادي واحتكاره ..
  • #8
    وطن الجمال 03-17-2016 08:0
    أنت كاتب شجاع الى حد لا باس به ولكن تأتينا في تعض المرات بمقالات في أوقات ليست أوقاتها. نحن مقبلون على مباراة هامة جدا بعد أن خسرنا وليتك تكتب شئيا نقدا او غيره يصب في صالح هذا الاتجاه بدلا من اثارة موضوع لا يخدم قضية حقيقية الا اذا اردت أن ترى ما كتبته في مقال سابق رأي العين يوم الاحد القادم وهو خروج الهلال المبكر. قل لي بربك ما الضرر في أن يكون الهلال ضيعة للكاردينال اذا كان الرجل يصرف يسخاء ومشاريعه يشهدها كل ذي بصر ويعيها كل ذي بصيرة. كل الاندية الكبيرة في العالم التي تشاهدها وتشتري لمشاهدتها "كرت سبورت إن-الجزيرة" هي اندية يمتلكها افراد وساهمت في تطوير كرة القدم في بلادها علما بأن تلك الاندية مربحة لاصحابها وتجلب لهم الملاينن في أنه لا يوجد في الهلال غير الصرف ووجع القلب. نعم الناس يكتسبون شهرة والشهرة تجلب لهم الاموال باسم الهلال ولكن ليست بصورة نجزم انها مربحة بل حتى الان صفقات هؤلاء الرجال خاسرة. فلا ارى ضررا في شراء الكاردينال للهلال طالما سيصرف عليه ويطوره وطالما كان الشراء محكوما بشيء واحد هو عدم تصفية الهلال يوما ما على اساس أنه ملك خاص فهذا لن يحدث ويمكن حماية ذلك بالقانون فالكاردينال لن يشتري الهلال هكذا كمن يذهب لسوق الحمير لشراء حيوان يمتلكه ويتصرف فيه كما يشاء يركبه أو يركنه. الهلال لن يتم ركنه.
       الرد على زائر
    • 8 - 1
      حموري 03-17-2016 11:0
      شجاع شنو ياخي دا كرهنا ، جنوا انتقاد للهلال ولرؤساء الهلال ، حسي ارجع لارشيف مقالاته ، تلقاها كلها إنتقادات .
    • 8 - 2
      ابو راشد. 03-17-2016 09:0
      هنالك فرق بين تشتري نادي وتحويل نادي إلى شركة عامة.
      الأندية التي تم شراؤها كانت أندية مغمورة واشتراها مستثمرون وطوروها كبزنس... مثال ذلك نادي جلسي .. نادي مانشستر ستي ... باريس سان جيرمان..
      وهنالك أندية في بريطانيا في الدرجات المختلفة يملكها مستثمرون واحد من هؤلاء مصري الحنسية أعتقد أنه اشتري نادي هل سيتي.
  • #9
    سيف مدثر 03-17-2016 05:0
    يا هدي اللة يهديك بطل السخف الصحفي بالاقوال الافتراضية والتي لا تخدم الهلال وما فعلة الوجبة الكردنال ما فعلة من قبلهم والذي تخفي فئة أمور نعلمها تماماً انعزل والا اترك السخف دة
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019