• ×
الجمعة 17 سبتمبر 2021 | 09-16-2021
يعقوب حاج ادم

ياما في الدكه مظاليم ياجزولي

يعقوب حاج ادم

 7  0  1977
يعقوب حاج ادم




* اللاعب الهداف عمله نادره في ملاعبنا وهو لايتوفر الا بعد معاناة طويلة في عصرنا هذا الذي ندرت فيه المواهب والهدافين المميزين على عكس ماكان في سابق الزمان عندما كان الهلال يمتلك اكثر من اربعه مهاجمين يعرفون طريق الشباك من اقصر الطرق ففي فترة خصبه من عمر الزمان كان هجوم الهلال يضم جكسا والدحيش وعلي جاجارين والفاتح النقر ويونس الله جابو ومحمد حسين كسلا ومبارك طنطاوي ومزمل دفع الله وشاويش والسر الجمل وكل واحد من هولاء الافذاذ كان بنافس الاخر ولم يكن المدربين الذين تعاقبوا على قيادة الهلال يجدون صعوبة في اختيار التشكيل الذي سيخوضوا به المباريات بل على العكس كانت مشكلتهم تتمثل في عملية الاختيار نفسها والمفاضله بين مهاجم واخر فجميع المهاجمين الذين يضمهم كشف الفريق مؤهلين للعب وقيادة خط الهجوم وهي ميزة نادرة لاتتوفر لدى كل الفرق ولن انسى الفترة التي قاد فيها الهجوم الهلالي الثنائي وليد طاشين واسامه الثغر فتلك الفترة كانت زاهية وكان خط الهجوم الهلالي فيها خطيرا ومهابا وكانت الانتصارات تترى خصوصا على الند التقليدي مريخ العرضه جنوب"
وحتى في عهد والي الدين يرحمه الله وانس النور وزاهر مركز ومحمد عبد الصادق سانتو فقد كان الفريق الهلالي يشكو التخمه في خط المقدمه وكانت السياده للهلال محليا وخارجيا وكانت الغزوات الهجومية هي العنوان الابرز في الخطط التي يرسمها المدربين لمباغتة الفرق التي تجابه الهلال وتعتمد على الطرق الدفاعية وتقفيل المناطق الخلفية باسلوب الخندقه واللعب باكثر من تسعه لاعبين في مواجهة المد الهلالي الخطير"

* ولكننا وبكل اسف وصلنا الى زمان بات فيه الفريق الهلالي بكل سطوته وجبروته مهيض الجناحين عقيم العقم كله في خطوطه الامامية بدرجة بات فيها لايحرز الاهداف الا عن طريق لاعبي الوسط والقادمين من الخلف او بضربة حظ من احد المهاجمين دون ان تكون هنالك كرة علمية مدروسه وممرحلة تتناقلها الاقدام ومهاجمين بارعين يعرفون طريق الشباك فكانت تلك مشكلة المشاكل التي اقلقت مضاجع الاهله وجعلتهم يضعوا ايديهم على قلوبهم خوفا من المصير المجهول الذي ينتظر هلال الملايين وهو يشكو مر الشكوى من العقم الهجومي الذي يعاني منه الفريق والذي كان سببا مباشرا في خسارة البطولة الافريقية في الموسم الماضي وقد يكون سببا في خروجه مبكرا هذا الموسم من الدور التمهيدي كحدث سيكون حديث القارة السمراء باسرها ومايحز في النفس حقا هو ان نشاهد التواضع المريع الذي كان عليه المهاجمين الشابين وليد بخيت وولاء الدين موسى حيث بديا وهما يرتديان شعار الهلال وكانهما يتعلمان ابجديات الكرة حيث ضاعت كل معالمهما وخطورتهما التي شهدناهما عليها في فريقيهما السابقين الاهلي الخرطومي والاهلي مدني وهو امر لانجد له تفسير ولاادري هل هي الخلعه والرهبة والهيلمانه الضخمة التي سبقت تسحيلهما للهلال أم ماذا ويقيني بانهما يحتاجان لوقت طويل حتى يكونا قادرين على تفجير الطاقات الكامنة في دواخلهما وهي جزئية لن تمتلك جماهير الاسياد الصبر عليها وهي تبحث عن المهاجم القناص الذي يشفي غليلها في هز الشباك ونفض الغبار عنها"

* وفي خضم هذا العقم الهجومي الذي يشكو منه الفريق الهلالي يبقى النجم الدولي صلاح الجزولي هو الحل الامثل لهذه المعضلة برغم الاخفاقات والهفوات التي تحدث منه بين الفينة والفينة لانه احقاق للحق يمتلك كل مزايا المهاجم المطلوبة من الطول الفارع والقدرة على اجادة العاب الهواء والاستفادة من الضربات الرأسية والتهديف بكلتا القدمين والخبرة الميدانية وهي مزايا مفقودة في المهاجمين المحدثين وليد وولاء وبرغم ذلك وبرغم حاجة الفريق لجهوده وخبراته ولو من باب الاحتياط الا ان المدرب الفرعوني المتغطرس العشري يقول بكل صلف وغرور وعنجهيه الجزولي (( ماينفعنيش)) ويوافقه في ادعائه كبار القوم وصغاره ومساعديه وادارييه فكان ان خسر الفريق جهوده وهو احوج مايكون اليه وهاهو بسبب قلة خبرة الوليدين وليد وولاء وبغلطة المتغطرس العشري يكون خارج حسابات لقاء الاياب والمتضرر الاول الهلال وليس العشري ولانقول سوى ياما في الحبس مظاليم ياجزولي!!؟؟

أشطبي .. أشطبي ... يافاطمه .. تربت يداك

* اتعجب كثيرا من البلاغات المتناثرة التي تقوم بفتحها الزميله الهلالابية المصادمه فاطمه الصادق في وجه عدد من الرموز الهلالية مهددة ومتوعدة بان ينال القصاص من الناس الذين اساءوا اليها على حد زعمها ومن بين هذه القضايا وبكل اسف بلاغ ضد شخص نقل تفريده ووزعها على اصدقائه يعني هو ليس صاحب تحريرها المسئول وبرغم ذلك لم يسلم ذلك الشخص من بلاغات فاطمه وبلاشك فاننا لانقر الاساءة لاي هلالي مهما كان حجمه سوى ان كان علم قي راسه نار مثل الزميله فاطمه او اي رجل كومبارس من الهلاليين بلا جاه ولا سلطان ولا صولجان فالاساءة مرفوضه لاي عنصر من العناصر الهلالية مشهورة كانت او مغمورة بل ان الاساءة مرفوضة لاي عضو من اعضاء الوسط الرياضي في الاندية الاخرى لان الرياضة اخاء وتسامح ومحبة وروح رياضي قويم ومتى ماانتفت هذه الصفات الحميدة تصبح الرياضة ضربا من ضروب العبث واللامبالاة والعشوائية اللانهائية.

* وليس معنى ان يقوم نفر من الزملاء او غيرهم من اهل الوسط الرياضي بانتقاد عمل الزميله فاطمه ان تثور ثائرتها وتهدد الجميع بالويل والثبور وعظائم الامور فالاستاذه فاطمه تعلم تمام العلم بانها ومنذ ان تقلدت مهامها كمنسق اعلامي لاكبر انديتنا السودانية فهي تعلم بانها لم تعد ملك نفسها فالمنصب الهلالي الكبير سلاح ذو حدين اجادت فيه وادت مهامها كما ينبفي نالت احترام الهلاليين والشارع الرياضي على حد السواء وان اخفقت وصاحب عملها بعض الهنات اصبحت عرضه للنقد الهادف والهدام وهو شئ متوقع دون شك فدون الشهد ابر النحل يافاطمه وليس من اللياقه في شئ ان تتسارع خطاك الى المحاكم او ان تشيري على محاميك الخاص بملاحقة زيد والاقتصاص من عمر فهذا الطريق الوعر المحفوف بالمخاطر سيجلب لكي المزيد من العداوات والمشاكل بصورة قد لاتخطر على بالك ولا بال محاميك.

وهل تتسي يافاطمه انكي قد اساءتي للشعب السوداني كله ونعتيه باقبح الصفات وقلتي عنه حديثا خارج عن حدود الادب والذوق العام وبرغم ذلك مرت تلك الشطحات الكبرى مرور الكرام ولم يشتكيك الشعب السوداني ولم يطالب بالقصاص منك وانتي كنتي تستحقين ذلك فكيف بك وانتي تثور ثائرتك الان وتطالبي بالقصاص والمحاكم لحفنة من الناس اساءت اليك وخدشت حياك. فلماذا لاتتحرري من الروح العدائية التي تملكتك مؤخرا ولماذا لاتتعاملي بمبدأ العفو عند المقدره حتى تكبري اكثر واكثر في نظر الناس كل الناس هلاليين وغيرهم اعتقد ان ذلك اجدي وانفع وسيقربك اكثر الى قلوب الناس وسيعيد روح الصفا والموده بينك وبينهم فلا تنجرفي وراء بعض المحسوبين عليك والذين يريدون ان يقودوك الى مستتقع العداوة والبغضاء وخسارة الرموز الهلالية وهذا لن يكون مفيدا لمسيرتك الاعلامية او الهلالية فهل تسمعيني يافاطمه وهل تجد هذه الصرخة اذانا صاغية لديك لكي تعودي لصوت الحق اتمتى ذلك.

التمريرة ... الأخيرة

* اختي فاطمه تعاملي بمبدا العفو عند المقدره واصدري تعليماتك لمحاميك الخاص ليقوم بشطب كل القضايا المرفوعة على الهلاليين او غيرهم ومدي اليد بيضاء من غير سوء لكل الناس تكوني من الفائزين وعودي كما عرفناك فاطمه الطيبة المسالمة الخلوقه صاحبة القلب الكبير الذي يسع لكل الناس بلا استثناء فلا تنساقي وراء الغضب العارم وحكمي العقل قبل العاطفة واعلمي ان التسامح شيمة الكبار.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 7  0
التعليقات ( 7 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    ود الحسين(بربراوي) 03-16-2016 04:0
    انت صلاح الجزولي دا دافع ليك كم عشان تدافع عنو ؟؟؟
    بالله عليك الله خلينا بلا الجزولي بلا بطيخ
  • #2
    ابو محمد 03-16-2016 12:0
    ارجو من الكاتب عدم خلط المعلومات محمد عبد الصادق سانتو لاعب مريخي، والجزولي منح فرص كافية ولم يثبت نفسه ولم يوفق مع الهلال
  • #3
    سيف الدين خواجه 03-16-2016 11:0
    والغريبة عادت تطلب الالتفاف حول الهلال فاني ذلك !!!
  • #4
    03-16-2016 10:0
    كيف يمكن للهلال الخروج من قاع الصفر الدولي الذي بلغ عمقه ال 86 عام ؟ ؟ ربما بعد أن يطير النعام
  • #5
    03-16-2016 10:0
    كيف يمكن للهلال الخروج من قاع الصفر الدولي الذي بلغ عمقه ال 86 عام ؟ ؟ ربما بعد أن يطير النعام
  • #6
    مريخابي أبها 03-16-2016 10:0
    للاسف الهلال أصبح عقيم حكمة وإدارة وليست مهاجمين فقط فالإدارة هي التي تحافظ على لاعبيها المميزين وهي التي تسجل أفضل نجوم القارة السمراء، الهلال فرط في كل المهاجمين الذين اثبتوا وجودهم في الدوري السوداني، كلتشي، قودوين، تراوري، سادومبا، بكري المدينة، عبده جابر ثم نافس المريخ بقوة ليحصل على خدمات صلاح الجزولي وترك عنكبة الذي سجله المريخ بعد ان فقد صلاح الجزولي هذه هي ادارتكم يا صفراب
  • #7
    جالون شل 03-16-2016 07:0
    محمد عبدالصادق هو سانتو الخرطوم لاعب نادى المريخ اما لاعب الهلال الذى تقصده دفعة الوالى وزاهر وانس النور فهو جمال سانتو.
    ولك سلامى وتحياتى وتقديرى
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019