• ×
الأربعاء 21 أبريل 2021 | 04-20-2021
محمد احمد سوقي

لن نخوض في مستنقعات المهاترات.. ومعركتنا من أجل صحافة راشدة ومحترمة لن تتوقف..!!

محمد احمد سوقي

 1  0  1479
محمد احمد سوقي



× المقال الذي سطرته قبل عدة أيام دفاعاً عن حكيم الهلال طه علي البشير لم أذكر فيه اسم أي صحفي أو صحيفة وكان دفاعي مبنياً على معلومات وحقائق عن الرجل الذي عرفته في مطلع الثمانينات عندما كنت محرراً بجريدة الصحافة والذي أصبح واحداً من أهم مصادر أخبارها الهلالية في زمن التنافس الشرس بين الصحافة والأيام كصحيفتين قوميتين في الحصول على الأخبار والخبطات والانفرادات التي تميز احداهما على الأخرى.. وقد توطدت العلاقة بيننا عبر أكثر من ثلاثة عقود اتفقنا واختلفنا خلالها في بعض القضايا الهلالية والرياضية والمهنية دون ان يؤثر ذلك على العلاقة التي قامت على الود والاحترام وخدمة الهلال وليس على أي شكل من أشكال المصالح والتي تعتبر السبب الأساسي في اثارة الخلافات وفركشة أي علاقة..
× أعود وأقول رغم انني قد تحدثت بعمومية في قضية الدفاع عن طه فقد تعرضت للهجوم والاساءة بالهمز والغمز واللمز من بعض الأقلام المنفلتة والجانحة في محاولة لجرجرتنا للدخول في معارك شخصية والخوض في مستنقعات التهاتر الآسنة التي تتعارض جملة وتفصيلاً مع ميثاق الشرف الصحفي ومع نهجنا واسلوبنا في الكتابة الجادة وتنتقص كثيراً من قدرنا في اوساط القراء الذين نجد منهم كل تقدير واحترام لمناقشتنا لقضايا الهلال والرياضة بالمنطق والموضوعية والنأي بالنفس عن الاساءة لأي شخص يختلف معنا في الرؤى والأفكار والمواقف ولذلك فإننا لن نجاريهم في معارك السباب والتجريح بل سنهزمهم بالمنطق الذي لا علاقة لهم به من قريب أو بعيد, واذا كانت جماعة الانفلات تعتقد ان اسلوب التجريح سيجعلنا نتراجع عن مطالبتنا المستمرة باصلاح حال المهنة والدعوة لصحافة راشدة ومستنيرة فهم واهمون وغارقون في الوهم لأن حملات الاساءة ستدفعنا لمواصلة معركة تطهير الصحافة من المهاترين حتى يعودوا لجادة الطريق أو يذهبوا غير مأسوفاً عليهم بقوة القانون الذي سيتم تطبيقه في مواجهتهم طال الزمن أم قصر.. ولو كانت جماعة الجانحين تعتقد ان كتابة مقال واحد دفاعاً عن طه في مواجهة جملة من المقالات التي تجاوزت كل الحدود بوصفه بالهمبول والجبان والخسيس هدفه المصلحة الخاصة فكيف يستقيم عقلاً أن تكون حملات الاستهداف لتشويه صورة طه واغتيال شخصيته والتي استمرت لشهور وسنين هدفها مصلحة الهلال أليس هذا هو الكيل بمكيالين ومنطق من لا منطق له..
× بدلاً من محاولة المتفلتين للاحتماء بالقانون في مواجهة ردود المدافعين عن الحكيم من مختلف اصقاع الدنيا في المواقع الاسفيرية كان عليهم ان يحترموا القانون ويلتزموا به ويطبقونه على أنفسهم في النأي عن اساليب التهاتر وفاحش القول, ولكنهم مع الأسف اخذتهم العزة بالاثم فلجأوا لتهديد المختلفين معهم في هجومهم على الحكيم بفتح البلاغات وادخال الناس للحراسات بعد أن استعمل البعض معهم نفس اسلوبهم في التنابذ والذي هو أمر مرفوض من أي شخص أو جهة ولكن كما تدين تدان..
× لا جدال في انه من حق اي مجموعة من الصحفيين أن تساند الكاردينال وتدافع عنه بكل قوة واستماتة من خلال قناعاتها بفكره وجهده وقدراته في تحقيق الانجازات ولكنها بالتأكيد ليس من حقها ان تستكثر على الآخرين الدفاع عن طه الذي استهدفوه باساءات جارحة لا تليق بمقام ومكانة رجل كرمه رئيس الجمهورية وكرمته الجماهير لأدبه وتهذيبه واحترامه لقيم وتقاليد وأخلاقيات النادي التي لم يخرج عليها يوماً رغم كل ما تعرض من تجريح للنفس وايذاء للمشاعر.
× من طبيعة الحياة ان يولد الانسان طفلاً ويشب عن الطوق صبياً ويصير رجلاً ثم يبلغ الكبر الذي هو مرحلة يمر بها كل الناس اذا أمد الله في الأيام والغريب في الأمر ان جماعة الانفلات تعتبر كبر السن مدعاة للاستفزاز والاستهزاء بكل من يختلف معهم من كبار الاداريين والصحفيين والمدربين وكأن الكبر اصبح سبة وعيباً ومنقصة رغم ان كبير السن يفترض ان يجد الاحترام والهيبة والوقار من الجميع.. واذا كان كبار السن في نظر المتفلتين يستحقون السخرية والاستهزاء فهل يعني هذا من خلال منطقهم الغريب ان آباءهم وأمهاتهم لا يستحقون الاحترام والتوقير لأنهم اصبحوا كباراً؟ أليس هذا زمن العجائب الذي اصبح فيه الابن يسخر من والده بسبب كبر السن..!؟
× ان طه علي البشير ليس كبيراً على النقد والمساءلة وليس انساناً مقدساً بل من حق أي صحفي ان يقول رأيه فيه كرجل عمل عام له سلبياته وايجابياته لأن الكمال لله وحده ولكن ليس من حق أي كاتب ان يتطاول عليه ويكيل له السباب والشتائم والاتهامات التي تضعه تحت طائلة القانون في ساحات العدالة والانصاف التي ترفع الظلم عن كل شخص مارسوا ضده الارهاب الصحفي ليلقى كل من تجاوز حدود القانون جزاءه العادل ويصبح عظة وعبره لغيره..


امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    سيف الدين خواجه 03-14-2016 08:0
    عزيزي بالامس كتبت مقالا تقول لابد من الوحدة الاهلة لمواجهة مباراة الاياب كان ردي لها كيف نتوحد والاساءات تطال الرموز والمكايدات تنهش في جسد الهلال كما قلت لك بالامس وفي مقالي ادناه مشكلة خارج الملعب وطه سليل السواراب البديري الدهمشي خاله الصحفي الكبير طه المجمر واعمامه ال الخطيب لهم لسان صدق في العالمين ستغضب لغضبة طه مئة الف قلم وسيف اذا ارادوها لكننا العارف عزو مستريح ستمضي قافلة طه وتترك الكلاب تنبح
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019