• ×
السبت 19 يونيو 2021 | 06-19-2021
مازري

لقاء الكبار !

مازري

 0  0  4783
مازري






هــــلال ســــــودانا



أهلاً.. هلّ هلال سودانا الخالد * رمز العز في الوطن الواحد

يا العملاق الواقف صامد * التاريخ واقفلك شاهد

قوّى عزيمتك.. شد الساعد * المستقبل مشرق واعد

*يبدأ فريق الكرة بنادي الهلال عصر اليوم السبت مشوار أفريقي جديد ومتجدد مع بطولات الكاف للأندية

*إنطلاقة الازرق هذه المرة بمواجهة الكرة الشمال افريقية متمثلة في الاهلي الليبي ولقاء يحمل لغة التحدي ونار ياحبيبي نار

*بداية موسم جديد بشر فيه الهلالاب من مجلسهم بفريق يدك الارض ويعانق الساحرة الافريقية

*اذن الطموح موجود والحمد لله والمعنويات بلغت عنان السماء لبداية قوية من خلال متابعتنا اللصيقة للبعثة الهلالية بتونس الخضراء

*التاريخ والعراقة تمنح الازرق الافضلية المطلقة في مواجهة اليوم امام نده الاهلي الليبي ولكن هل يكفي التاريخ والخبرة لحسم مباراة اليوم والعودة من تونس الخضراء بنتيجة ايجابية تعين الفريق في مباراة الرد بامدرمان

يا محبوب الشعب الصابر * مكنون درّو البيهو يفاخر

بيك يعتز الليلة وباكر * مغرم بيك يا بدرو الناير

بالإبداع والفن الباهر * ماضيك حافل.. حاضرك زاهر

*استعد الازرق لمواجهة اليوم وفق رؤية مديره الفني الجديد المصري طارق العشري المشبع بدعم ومساعدة ابناء الهلال كوتش مبارك وهيثم

*وجود الثنائي بجانب العشري الذي يملك دراية ومعرفة كبيرة بالكرة الليبية وتحديدا بالنادي الاهلي طرف اللقاء كلها نقاط تصب في مصلحة الهلال ويبقي الوصول للهدف ليس بالمستحيل بل بالإمكان وفق تنظيم وتخطيط وتنفيذ يتلأم مع المباراة

*عرف عن الهلال عشقة للتحدي وحسنا فعل النادي الاهلي وهو يعلن التحدي مبكرا ويرفع من وتيرة المواجهة عصر اليوم لتكون بشعار مباراة الكبار

*قطعا هي مباراة كبيرة حيث انها تعتبر الاقوي بين مثيلاتها وخاصة مع استهلالية الفرق المعفاة من الادوار التمهيدية لمباريات الدور الاول

*لا نشك ان الجهاز الاداري والفني يملك القوة والدراية والخبرة للتعامل مع هكذا مباريات لتحقيق الهدف

*حمل الانتصار الكبير والعريض الذي حققه فتية الهلال علي الامير بستة اهداف بشريات وروشتة اطمئنان كبيرة لانصار الفريق والقي بتباعته علي هذه المباراة وخاصة ان الطرف الاخر الفريق الليبي ظل متابعا للهلال راصدا لتحركاته وسكناته منذ ان علم بمقابلته في هذا الدور

*السداسية التي تحققت علي الامير محليا سبق للهلال ان حقق ذات النتيجة خارجيا وفي بطولة افريقيا ايضا للأندية نتمني ان يكرر نفس السيناريو في مقابلة اليوم المرتقبة

* نتيجة الفوز بستة أهداف هي الأكبر التي يحققها الهلال طوال مشاركاته فى بطولات الكاف للأندية حيث حقق الفريق هذه النتيجة فى ثلاث مناسبات، مرتان خلال النسخة الأولى فى العام 1966م وخلال جولة الاياب للدور الأول أمام الأسمنت الأثيوبي بسته أهداف نظيفة، وفى ذات النسخة وفى مرحلة الستة عشر حقق الفوز على ديابليس الكنغولي بستة أهداف مقابل هدف، أما السداسية الثالثة فقد كانت فى شباك فريق وقد مقديشو فى نسخة العام 1988 وتحديداً فى اياب الدور الأول بإستاد الهلال.

لما تهل في افقك ساطع * تكسى الكون بالحسن الرايع

تدى الناس والبيت والشارع * منك حسن الفال والطالع

إنت هدى الضهبان الناجع * وإنت الخير وحصاد الزارع

*أن يكون طموح العشري ولاعبيه الخروج بنتيجة قوية وحسم الامور من تونس فهذه بشريات من ابجديات الكرة ولغة الكبار الذين يتعاملون مع ثقافة الفوز الخارجي فالهلال لم يعد ذلك الفريق الباحث عن نتيجة تعادل او الخروج باقل الخسائر من نزالات ابطال افريقيا بل هو فريق مكتمل واسم تخشاه كل الفرق وتعمل مليون حساب عند مواجهته

*الهلال يملك عناصر خبرة تمرست في المحفل الافريقي سواء ان كان مع المنتخب او من خلال مشاركاتها الافريقية مع الهلال حيث يعول الجهاز الفني علي عناصر الخبرة نزار حامد وبشه وكاريكا والشغيل في قيادة بقية العناصر لتحقيق طموح الاهلة وحسم الامور مباركة في مواجهة اليوم المرتقبة

*ثقتنا كبيرة في العشري واللاعبين بحسمها او علي اقل تقدير الخروج بنتيجة تسهل من المهمة القادمة في الجوهرة الزرقاء

* الهلال قادر علي حسم الليبي فقط بتقدير المسؤولية وقيام الكل بدوره المناط به والتطبيق الفعلي لاستراتيجية العشري من قبل اللاعبين

*لا نملك غير الدعاء بالتوفيق وبإذن الواحد الاحد اليوم الهلال يفرح شعب السودان بعرض ونتيجة إيجابية

الملايين حاضناك مشتاقة * هايمة، وليك فاضت اشواقا

غنت ليك في كل اعماقا * شايلة مشاعر الحب دفاقة

فوق الفوق رايتك خافقة * عالية ترفرف في آفاقا

سطّر جوة قلوبنا معانى* فيك معقودة آمال وأمانى

في الميدان بالنغم الحانى* أعزف لحن الكورة أغانى

بى إيقاع وطنى وسودانى * رقص الكون قاصيهو ودانى

*اليوم يومك ياهلال فلتكن بدرا ساطع في سماء تونس

*حكاية اخيرة ... اللهم انصر هلال الملايين
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : مازري
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019