• ×
الخميس 6 مايو 2021 | 05-05-2021
يعقوب حاج ادم

دعوة لنبذ الفرقة والشتات بين مشجعي العملاقين الكبيرين

يعقوب حاج ادم

 10  0  1107
يعقوب حاج ادم



*الان وقد اصبح المشوار الافريقي على الابواب ..

* الان وقد باتت مشاركة العملاقين الكبيرين هلال مريخ في مشاويرهما الافريقية قاب قوسين از ادنى..

* الان وقد اضحى الدخول الى دهاليز البطولة الكبرى واقعا ملموسا..

*الان فقط يحق انا ان نتحرر من روح الانا والعصبية البغيضة وان نلتف بكلياتنا حول هذين العملاقين لانهما يمثلان الامل والرجاء..

*وبما ان الفريقين سيقصان شريط مبارياتهما تباعا في الحادي عشر والثاني عشر من شهر مارس الجاري امام النسور النيجيرية والاهلي الليبي فحريا بنا ان نقف من خلفهما مؤازرين ومساندين ونتناسى كل الحساسيات والشكليات التي دابنا على الخوض في بحورها النتنة..

* الان والان فقط ينبغي بل يجب على كل مشجع هلالي ومريخي ان يتحرر من النعرة الحزبية الضيقة وينظر الى مصلحة السودان الوطن الواحد والذي يعتبر فريقي المريخ والهلال من ابرز واقوى الفرق القادرة على الدفاع عن الوانه في المحافل الدولية..

* الان فقط ايها المشجع الغيور على وطنه وشعارات ناديه فان الامر يتطلب منا ان ننسى التنافس المحلي وفارق النقطتين وتعادل المريخ امام النسور وفوز الهلال على الامير البحراوي..

* الان فقط نحن نحتاج الى زرع سياسة تشجيعية مثالية وانتهاج نهج مستحدث لم نكن عليه من قبل نهج ننبذ من خلاله العصبية والشللية والتشرزم ونلتف فيه وبقوة وضمير خالص نحو ممثلي الوطن وصولا الى تحقيق افضل النتائج والعودة وبقوة الى دائرة الضوء والاضواء في هذه البطولة الكبرى..

* الان فقط عزيزي القارئ انت مطالب بالترفع عن الصغائر والشكليات وارتداء لباس القومية الفضفاض والعمل على دعم مشاركة الناديين الكبيرين في النسخة الافريقية الجديدة عسى ولعلى ان ينجح احدهما في كسر حاجز النحس الذي ظل ملازما لهذين الناديين في هذه البطولة طوال مشاركتهما بين اضابيرها..

* الان فقط يجب ويجب ويجب ان تختفي طبول الفرح الهستيري التي يقيمها مشجعي الفريقين عند خروج احدهما صفر اليدين من البطولة الافريقية فهذه صورة مشينة تدل على اننا لازلنا نعيش بعقلية القرون الوسطى..

* الان فقط احبتي القراء ومشجعي الناديين الكبيرين انتم امام تحدي كبير مع النفس لتتحرر من كل المناكفات والمكايدات التي يبديها كل طرف نحو الطرف الاخر بلا مبرر الخاسر منها الكرة السودانية وحدها دون سواها..

* الان احبائي القراء احبائي عشاق الناديين زملائي الاعلاميين محترفين وهواة نناشدكم ونطالبكم ونلح في المناشدة والمطالبة بان نفتح صفحة جديدة خالية من التوتر والشحناء والبغضاء والمكايدة والحسد والكره لكي نهيئ الاجواء الصحية والمناخات المناسبة لنجوم العملاقين هلال مريخ للانطلاق نحو الافاق الرحبة في المنافسات الام حتى نحقق الغايات المرجوة التي ستعيد لاسم السودان شموخه وكبريائه بعد ان باتت مشاركاتنا خجولة في كثير من المناسبات..

* الان اخوتي احبائي من يلتقط القفاز ومن يمد الايدي بيضاء من غير سوء ويعلن وعلى رؤوس الاشهاد بانه سيلبس ثياب القومية ويتدثر المريخي بروح الهلال عندما يكون الهلال حاضرا ويتدثر الهلالي بروح المريخ عندما يكون المريخ حاضرا واصدقكم القول باننا متى ماوصلنا الى هذه النقطة المضيئة وتحررنا من الحقد الذي يملأ قلوبنا نحو كل ماهو هلالي او نحو كل ماهو مريخي فاننا دون شك سنصل الى غاياتنا المنشودة لاننا سنعمل في اجواء صحية معافية ستساعد على الابداع والتفوق وسحب البساط من تحت أقدام اعتى المنافسين..

* الان فقط يااخوتي ان لنا ان نكون كعود الطيب الذي لايزيده الاحراق الا طيبا فهل نحن قادرين على ان نكون كذلك هذا مانرجوه حقا وليتنا نتمسك بروح الاخاء والتوادد والتعاطف والبعد عن المكايدات التي ماقادتنا الا الى مزالق ومتاهات لاتثمن ولاتغني من جوع"

((فاطمه يالجنة الصحافة والمطبوعات))

* مؤسف جدا واكثر اسفا ومحزن الحزن كله ان يخرج علينا نفر من مجلس ادارة الهلال ليقول لنا وببساطه شديده بان ماتكتبه المنسقه الاعلامية السيده او الانسه فاطمه الصادق لايمثل راى مجلس الادارة بل هو يمثل اسم فاطمه الصادق المحررة الصحفية في جريدة الاسياد لقد استفزتني تلك العبارة او ذلك الوصف الذي افضى به مسئول هلالي له وزنه وكأنه يريد ان يبرئ ساحة المحلس من الغثاء الذي تسود به الكاتبة الهلالية فاطمه الصادق الصفحات الرياضية بالاساءة لرموز الهلال الكبار امثال طه علي البشير وصلاح ادريس والامين البرير فهل يعقل ان تكون فاطمه الصادق التي تتقلد فيه منصب المنسق الاعلامي في العهد الذي عقمت فيه حواء الهلالية من الرجال الاقوياء لتتقلد المنصب امراة لتدخل بنا الى عصر الحريم فهل يعقل ان يكون ماتكتبه هذه المنسقه الاعلامية بمعزل عن منصبها كمنسقه اعلامية كما يدعي المسئول الهلالي بالطبع لا واﻻف لا فكل ماتكتبه فاطمه محسوب على منصبها كمنسقه اعلامية خصوصا في المواضيع المتعلقة بالرموز الهلالية الشامخة امثال طه علي البشير وصلاح ادريس والامين البرير ويبدو ان المجلس يجد نفسه في الاساءات التي توجهها هذه الكاتبة الهلالية المتطرفة لاولئك الرموز الهلالية والا لكان المجلس ممثل في رئيسه وامينه العام قد عملا على ايقافها عند حدها بمنعها من الاساءة للرموز الهلالية والكف عن التقليل من شأنهم طالما انها تشغل منصب حيوي وهام يفرض عليها ان تكون في مستوى المسئولية التي تفرض عليها احترام الرموز الهلالية وعدم الاساءة اليهم باي صورة من الصور واذا لم ترعوي فكان حريا بالمجلس ان يتخلص منها ويريح المجتمع الهلالي من خطرفاتها بعزلها من منصبها وتعين احد الرموز الهلالية المعروفة ليتقلد منصب المنسق العام للمركز الاعلامي بالنادي الذي يعتبر واجهة مضيئة للنادي وليس واجهة مسيئة"

* فقد عملت في ثلاثة مراكز اعلامية هنا في المملكة العربية السعودية لتسعة اعوام كانت ثلاثة منها في نادي القادسية في مدينة الخبر وخمسة منها في نادي الاتفاق العريق وعام واحد في نادي النهضة مارد الدمام وكنت وطوال كل تلك السنوات لااذكر الرموز الاتفاقية او القدساوية او النهضاوية الا بكل خير برغم من اختلاف وجهات النظر بين بعض الرؤساء القدامي والرئيس السابق للنادي الا ان التوجيهات التي تصدر الينا من رئيس الكيان الذي يقف على قمة الهرم تجبرنا على احترام الرؤساء السابقين وعدم المساس بهم حتى لو خرجوا عن النص في بعض المرات.

* انني جد مندهش من لجنة الصحافة والمطبوعات والتي تضم بين طياتها اعلاميين كبار ومتمرسين وهم وبكل تاكيد احرص الناس على ان تسود القيم والمثل والاخلاق الرياضية في كل مناحي الوسط الرياضي فلماذا يقفوا موقف المتفرج من المواقف العدائية التي تبديها الكاتبة فاطمه الصادق تجاه الرمز الهلالي طه علي البشير وهل ترضى لجنة الصحافة والمطبوعات ان تصبح مهنة النقد الرياضي مسرحا لتصفية الحسابات وبث السموم في الوسط الرياضي بمثل هذه الصورة المشينة التي تؤكد بان صفيرنا لايحترم كبيرنا اليس في هذا مايدعو الي الدهشة حقا ويجعل الفرد منا يشعر بالاسى وهو يرى مثل هذه التجاوزات تحدث على مرأى ومسمع من لجنة الصحافة والمطبوعات دون ان تحرك ساكن لتحفظ لرموز الرياضة كينونتهم ووقارهم.

* ان اقل مايمكن ان تفعله لجنة الصحافة والمطبوعات هو ان تعمل على حظر نشاط هذه الكاتبة على اقل تقدير لفترة لاتقل عن شهر از مايزيد عنه مع منع صدور الصحيفة لفترة لاتقل عن ثلاثة ايام حتى يعرف رئيس التحرير في تلك المطبوعة حدود واجباته جيدا ويعمل على ممارسة دوره كمقص للرقيب لتشذيب كل المقالات الخارجة عن القانون ولكن وطالما ان الحبل ملغى على الغارب بلا حسيب ولا رقيب فان الممارسات الخاطيئة ستبقى هي سيدة الساحة وسينال ضعاف النفوس من القامات الرياضية الشامخة المشرئبة وسيكونوا عرضة لسياط النقد الهدام من صحافة الموائد الدسمة والجيوب المنتفخة ولن نقول سوى لك الله ياصحافة الوطن"

عهد وميثاق ياعلقم

* استاذ الجيل صديقنا الصدوق الأعلامي المخضرم عبد الله علقم ((عابر سبيل) طوق عنقي في ليلة تكريم النجم المخضرم بشرى وهبه على هامش الندوة الرياضية التي تحدث فيها الاستاذ كمال حامد في تلك الليلة طوق استاذ الجيل عبد الله علقم عنقي بكلمات ندية اعتبرها قلادة شرف من اعلامي مخضرم لايلقي القول على عواهنة حيث وصفني بانني امتداد لجيل العباقرة من الاعلاميين الكبار جيل عمر عبد التام وعمر حسن وكوركين اسكندريان وحسن مختار وادهم علي وغيرهم من كبار الاعلاميين الذين ارسوا قواعد النقد الرياضي في بلادي وهي شهادة اعتز بها كثيرا لانها صدرت من لدن اعلامي صادق وغيور ولايعرف المداهنة والمجاملة وكلماته لاتخرج من بنات افكاره الا بعد تدقيق وتمحيص ومن هنا فان مايفصح به يصبح هو الحق بلا تملق او رياء وشهادة استاذنا علقم تبعتها نصيحة شجاعة على مرأى ومسمع من كل الحاضرين وفيهم قامات شامخه برتبة بروف فما فوق حيث قال استاذ الجيل ان مايعيب كتاباتي التصاقها بصفة التعصب الاعمي وتذيل المقالات ببعض العبارات الممجوجة والتي وصفها بالسوقية وهي وجهة نظر احترمها لانها صادرة من رجل صادق لايقول للاعور عينك واحده ماكويسه بل يقول له انت اعور عديل وهذا مايميز استاذنا علقم عن سواه من الذين يدفنون رؤسهم في الرمال وطالبني استاذنا علقم بان اتحرر من تلك الجزئية البغيضة التي قال بانها لاتشبهني وتنقص من قدري كثيرا.

* وكنت قد التقط القفاز وعقبت على حديث الاستاذ علقم واكدت له بانني هذه المرة ومن على منبر الجمعية السعودية للثقافة والفنون وامام ذلك الحشد من الناس بمختلف الوان طيفهم اعاهد استاذي عبد الله علقم وأعاهد الجميع بان اكون هلالي ملتزم وانني سابتعد نهائيا عن التناحر والتنافر والمناكفة وسياسة الضرب من تحت الحزام وساكتب نقد موضوعي بناء خالي من الغرض فالغرض مرض وستجدني ان شاء الله استاذ علقم اعلامي متزن ينأي بنفسه عن ساقط القول وبذيئ الحديث وهذا اول الغيث استاذي واول الغيث قطره واصدقك القول بانه لاانتكاسه بعد اليوم كما يظن صديقنا المناكف ابو مازن الذي يسعى دائنا لتثبيط الهمم وتكسير المقاديف واقول له بانني ساكسب الرهان هذه المره وساسير على درب الهداية والتقى والكلمة الرصينة التي تبتي ولاتهدم وتبشر ولاتنفر .. شاكرا لك استلذ علقم ثقتك الغالية في شخصي الضعيف .. دمت لاخيك.

خاص ..

* من جديد اعود للكتابة تحت مسمى كلمات لوجه الله لانني سابتعد كما وعدت عن ساقط القول وستبقى الكلمات لوجه الله بأذن واحد أحد.

الكلام.. الأخير

* خوفي على الهلال من ثمانية الأمير وقلبي مع المريخ بعد تعادل النسور.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 10  0
التعليقات ( 10 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    Abu Ammar 03-06-2016 06:0
    *الان فقط يحق انا ان نتحرر من روح الانا والعصبية البغيضة وان نلتف بكلياتنا حول هذين العملاقين لانهما يمثلان الامل والرجاء.)

    **
    ليس لى ما اقوله غير : مشى الثعلب يوما فى ثياب الواعظين...)..
    دا رايك و اللا رأى اسماعيل ... و زبانية الاعلام السالب وتابعيهم من المندسين...
  • #2
    Talal 03-06-2016 05:0
    طيب يا أستاذنا إنت كنت وين لمن صحيفة الرئيس الهارب كانت بتسيئ لرئيس الهلال الحالي، والربراب كان شغال تلميح وتعريض بشخصية كردنة والطعن فيها؟ وكنت وين لمن صحيفتي الصديد والوصيف كانوا شغالين في الإساءة للكاردينال والتشكيك في مصدر أمواله؟ مايبقي كمان إنحيازك بصورة فاضحة زي دي...الغريبة ليك كم يوم كدة شغال تشكر في ناس المريخة وشغال ليهم تكسير تلج.....الظاهر الربراب قال ليك خليك حنين مع تيم عديله..!!! ولاماكدي؟
    غايتو أنحنا بقينا متأكدين تماماً إنو من يدعون إنتمائهم للهلال هم أشد خطراً وفتكاً بالهلال من كتاب الإعلام السالب...سبحان الله
  • #4
    Hajjam 03-06-2016 12:0
    جزيت خيرا ولكن كتاب الوصيف الواهن الضعيف هم آس البلاء ومادام مزمز وسلك في غيهم يعمهون سيستمر الحقد والضغائن بين جمهور الفريقين.
  • #5
    محب للخير 03-06-2016 12:0
    جزاك الله خير اخ يعقوب
    ونتمنى الهداية لجميع الكتاب مريخاب او هلالاب وان يلتزموا المصداقية مع الله ثم مع انفسهم ليتعافى مجتمعنا الرياضي من الامراض الخبيثة (الحقد والحسد) التي المت به
    جزاك الله خير وصبرك وقوى عزيمتك وجعلك مفتاحا للخير مغلاقا للشر واثابك الجنة ان شاء الله
  • #6
    جلابي الدوحة قطر 03-06-2016 11:0
    اروع ما قرات لك ..ودوما كنا ننادي بما كتبته اليوم واوافقك الراي في كل كلمه ومنذ اليوم ستجدني معك هنا مساندا لك في نبذ الفرقه والخلافات والتفرغ لبناء قاعده جماهيرية حضاريه تضع في عاتقها الوطن اولا والنادي ثانيا
    اشكرك اخي الكريم
  • #7
    جلابي الدوحة قطر 03-06-2016 11:0
    اروع ما قرات لك ..ودوما كنا ننادي بما كتبته اليوم واوافقك الراي في كل كلمه ومنذ اليوم ستجدني معك هنا مساندا لك في نبذ الفرقه والخلافات والتفرغ لبناء قاعده جماهيرية حضاريه تضع في عاتقها الوطن اولا والنادي ثانيا
    اشكرك اخي الكريم
  • #8
    كرياج 03-06-2016 11:0
    هى ياجماعة ؟؟!! معقول ده يعقوب ؟ اكاد لا اصدق
    ﺃﻛﺎﺩ ﻻ ﺃﺻﺪﻕ
    ﻳﺎ ﺃﻧﺖ .. ﻳﺎ ﺃﻧﺖ ﺇﻧﻨﻰ
    ﺃﻛﺎﺩ ﻻ ﺃﺻﺪﻕ
    ﺃﻫﺬﻩ ﺍﻟﺤﺮﻭﻑ؟ ﻛﻞّ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺤﺮﻭﻑ
    ﺧﻄّﻬﺎ ﺑﻨﺎﻧﻚ ﺍﻟﻤﻨﻤّﻖ
    ﺑﻨﺎﻧﻚ ﺍﻟﻤﻨّﻐﻢ ﺍﻟﻤﻤﻮﺳﻖ
    ﻻ ﻏﺮﻭ ..ﺇﻧﻬﺎ ﺗﺄﺗﻠﻖ
    ﻭ ﺇﻧﻬﺎ ﺗﻤﻮﺝ ﺑﺎﻟﻌﺒﻴﺮ ﺗﻌﺒﻖ
    ﻭ ﺇﻧﻬﺎ ﺗﺠﻌﻠﻨﻰ ﺃﺣﺘﺮﻕ
    ﺃﺳﻄﺮﻫﺎ ..
    ﺑﺤﺮ ﺇﺷﺘﻴﺎﻕ ﻣﻮﺟﻪ ﻳﺼﻄﻔﻖﻓﻰ ﻟﺠّﻪ ..
    ﺃﺿﻴﻊ ﺭﺍﺿﻴﺎ ﻭﺃﻏﺮﻕ
    ﻭﺃﻋﻴﻨﻰ ﺗﻐﺮﻭﺭﻕ
    ﻭﻳﻨﻤﺤﻰ ﺍﻟﻮﺟﻮﺩ ﻋﻨﻬﺎ
    ﻏﻴﺮ ﺻﻮﺭﺓ ﺗﺤﺪّﻕ
    ﺗﺮﻣﻘﻨﻰ .. ﺗﺒﺴﻢ ﻟﻰ ..ﺗﻬﻤﺲ ﻟﻰ .. ﻓﺎﻃﺮﻕ
    ﺛﻢ ﺗﻄﻮﻑ ﺑﺎﻟﺨﻴﺎﻝ ﺻﻮﺭ ﺗﺸﻮّﻕ
    ﻟﺤﺒّﻨﺎ .. ﻟﺒﻴﺘﻨﺎ .. ﻷﻣﺴﻴﺎﺗﻨﺎ
    ﻭﻫﻰ ﺗﻜﺎﺩ ﺑﺎﻟﺤﻨﺎﻥ ﺗﻮﺭﻕ
    ﻭﺃﻃﺮﻕﻭﻻ ﺃﺻﺪﻕﻷﻧﻨﻰ ﻣﻦ ﻓﺮﺣﻰ
    ﺃﻃﻴﺮ ﻓﻰ ﺍﻟﻬﻮﺍﺀ ﺃﺣﻠّﻖ
    ﻣﺠﻠﺴﻰ ﻓﻮﻕ ﺍﻟﺴﺤﺎﺏ ﻭﺍﻟﺒﺮﻭﻕ
    ﺗﺒﺮﻕﺿﻴﺎﺅﻫﺎ ..
    ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﻓﺮﺣﺘﻰ ﻣﻨﻤﻨﻢ ﻣﺰﻭّﻕ
    ﻣﺰﻳّﻦ ﺑﻜﻞ ﻟﻮﻥ ﻓﻰ ﺍﻟﻮﺟﻮﺩ ﻓﻴﻪ ﺭﻭﻧﻖﻭﺃﻃﺮﻕ
    ﻭﺃﺭﺳﻞ ﺍﻷﻣﻄﺎﺭ ﻛﺎﻟﺴﻬﺎﻡ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺃﺣﺪّﻕ
    ﻓﻰ ﺻﻮﺭﺓ ﺭﺍﺋﻌﺔ ﺗﻜﺎﺩ ﺗﻨﻄﻖ
    ﻭﺃﺭﻓﻊ ﺍﻷﻛﻒّ ﻓﻰ ﺿﺮﺍﻋﺔ ﺗﻤﺰّﻕ
    ﺃﺳﺄﻝ ﻋﻦ ﺃﻣﻨﻴﺔ ﺃﻭﺍﻩ ﻟﻮ ﺗﺤﻘّﻖ
  • #9
    الزعيم 03-06-2016 11:0
    كلام فارغ من رجل يزرع العصبية اولا انت اعترف انت واحد من سبب العصبية والتفرقة لدرجة جندت. شخص. ولبيته لَبْس الصحفيين ما إنوا ليس لديه علاقة لا بالصحافة والرياضة بالحرف الواحد البلطجى المدعو شوربة عندما استفز المريخ وجمهور المريخ. وردنا عليه انت الوحيد الكنت سند الفاشل شوربة. ووصفتنا بالغوغائية. يا راجل بطل الكذب والنفاق والدجل العب بعيد. بس أبقى شاهد لشوربة فى المحاكم الاكترونية يا وصيف طبال الجميل اجمل
  • #10
    سامي 03-06-2016 10:0
    أنت حر في قلمك يااستاذ لكن نحن لن نتنازل مطلقا عن وصف وصيفنا بالواهن الضعيف وهذا ليس كذبا او افتراءا إنما هو الواقع والحاصل فعلا فمن شاف ليس كمن سمع ونحن شفنا البهدلة ماثلة أمامنافي مباراة النسور التي فعل فيها الوصيف كل شيءلكي يفوز لكن الله غالب وإذا كان التنافس الكروي بهذه الصورة القبيحة من الوصيف وحكامه حقو الناس تلعب دافوري بس بلاش وجع راس واندية وقوم وتعال
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019