• ×
الخميس 25 فبراير 2021 | 02-24-2021
ادريس

اجمل وداع للاقمار

ادريس

 0  0  3588
ادريس

احسن الهلال وداع انصار باجمل عرض واكبر انتصار في الموسم قبل التوجه الي تونس لمواجهة الاهلي الليبي في بداية المشوار الافريقي ونجح اخوان بشه في امتاع الجمهور باهداف وعرض ممتع ونصبوا 8 اهداف توجت بشه هدافا واعاد كاريكا لحساسية الشباك ودشن جكسا الانطلاقة بهدف وعاد الشغيل وسيسه
*الانتصار العريض علي الامير منح الهلال الكثير من الايجبايات ذات القمية والمدول من النواحي الفنية المتمثلة في ترتيب اوراق الفريق والتشكلية ووضع العناصر في مكانها الصحيح مثالا لابو عاقلة في المحور وسيسه في الطرف لاستفادة من امكانياتهما في خانتهما الحققيقة والتخلص من مساءلة التوليف واستعاد من خلالها العشري الشغيل ومحمد عبد الرحمن
*ومباراة الامير خدمت الهلال في التميز و الصدارة بارتياح بفارق النقاط والاهداف رغم ان المباراة كانت من جانب واحد سيطر الهلال علي شوطيها بفضل الفارق البدني والخبرة ومن سوء حظ الامير وجد الهلال متعطش للعرض والنتجية وتحسين مستواه قبل السفر
*ما يميز المباراة عن سابقتها العرض الممتع قابله تنظيم جيد في الوسط وتبادل للكرات مع السيطرة والتمرير السهل والممتع والصحيح مع الاستفادة من الفرص وترجماتها الي اهدف
*ومن المعالجات في مباراة الامير اللياقة البدنية وارتفاع معدلها بنسبة كبيرة سهل من عملية ارتفاع الايقاع بوتيرة واحدة علي مدار الشوطين
*وعاد العشري الي التشكيلة المثالية في المباراة بتحويل ابو عاقلة للمحور في خانتة الحققية والاستفادة من اماكنياتة وسيسه في الطراف الايمن وفر عليه فرص المشاركة واكتساب اكبر عدد من الاحتياطي
*وسهولة الخصم منحت العشري فرصة استعادة عدد ا من اللاعبين الغائبين لفترة طويلة مثل الشغيل ومحمد عبد الرحمن وسيسه للفورمة فضلا التعرف علي المزيد من العناصر وامكانيات اللاعبين والتشكلية المثالية لمباراة الاهلي الليبي
*الانتصار العريض عنوان لانطلاقة قوية وسفر باطمئنان الي تونس مع واجب الحيطة والحذر من الليبي وهذا لايعني ان الهلال بلغ قمة جاهزيتة الفنية بقدر ما حوجتة للصمود في توتس تحتاج الي جرعة قوية من المخزون البدني والعالي
*والمعنويات التي يسافر بها الهلال الي تونس تقطع نصف المشوار للعودة بنتجية ايجابية ولكنها لا تعني الاستهانة بالخصم فلتكن مباراة الامير بداية انطلاقة وتصيح اخطاء
*وعاد محمد عبد الرحمن من مباراة واحدة وفشل الجزولي موسمين في اقناع الجميع رغم الفرص التى وجدها ومنحت له من قبل جميع المدربين الذين تعاقبوا علي تدريب الهلال فالعشري صائب في قراره بعد التوصل الي يقين بعدم جدية اللاعب في تقديم نفسه بالصورة المطوبة وتجاوزه في هذه المرحلة قرار صائب من اجل اتاحة الفرصة لمن يستحق ارتداء القميص الازرق
*وعودة الشغيل للوسط استعادة القوة الحقيقة بجانب ابو عاقلة في الوسط ضاعف من القوة ايضا ومنح التقدم لبشه ونزار وموكور لزيادة الهجوم
*ونتمني ان تكون مباراة الاميرة بداية حقيقة افريقيا ومحليا ولا تراجع علي الاداء والمستوي و اللياقة ووضعت العشري في الصورة الحقيقة لمزيد من التعرف علي اللاعبين
نقاط ..نقاط .نقاط
*الدفاع نال المزيد من الثقة والتفاهم ولا خوف عليه في مباراة الاهلي الليبي
*مكسيم سيد التيم كان حاضرا في المباراة وحافظ علي شباكه واللعب بجدية
*واثمر لقاء الكاردينال مع اللاعبين عن ظهور الفريق بشكل جديد واداء مقنع ومتعة لا تنتهي وثقة اكبر وقتال وهمة
*والكاردينال مطالب قبل كل مباراة منح اللاقمار جرعة معنوية
*وهذا هو المطلوب مع قائد المسيرة الزرقاء اشرف الكاردينال القتال في كل الجبهات من اجل تحقيق احلام الانصار فالرجل يتدفق عطاء وعمل من اجل صنع تاريخ غير مسبوق
*والجوهرة صرحا شامخا يخلده التاريخ كنجاز غير مسبوق في عمر النادي الذي اقترب من المؤئية .انه الكاردينال يكتب التاريخ في زمن عصي علي الكثيرون
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ادريس
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019