• ×
الجمعة 17 سبتمبر 2021 | 09-16-2021
كمال الهدى

هل وجد هيثم شبيهاًبأسطوانة الغاز أكثر من الكاردينال!!

كمال الهدى

 8  0  2953
كمال الهدى

kamalalhidai@hotmail.com

لو فعلاً دايرين الهلال يرجع لأيام زمان لازم نبطل اللف والدوران.

أسباب الأزمة المستمرة منذ قدوم مجلس الرجل الواحد (الفاقد لقراره) الكاردينال بدت واضحة جداً في أسابيعه الأولى ولم تكن تحتاج لكل هذا العناء أو الإنتظار.

والمضحك أن هناك من لا زالوا يتساءلون عما إذا كانت المشكلة تكمن في الأجهزة الفنية، اللاعبين أم في الإدارة!!

أما من سنوا أقلامهم طوال الفترة الماضية (منظرين و(متفلسفين) وداعين الناس لدعم مجلس الإدارة والكف عن نقده قبل أن يعودوا بعد ضياع كل هذه الفترة من عمر الهلال ليقولوا أن المشكلة في الهلال إدارية، فهم في نظري من النوعية التي تحاول دائماً ركوب الموجة السائدة.

وهؤلاء أشد خطراً على الهلال من الكاردينال وشلته، لأن أقلامنا يجب أن تُسخر للتبصير والإشارة لمكامن الفشل المتوقع قبل وقوعه.

أما أن ننتظر في كل مرة ونركب في البداية موجة التأييد خوفاً من الجماهير وبعد أن تضيع الأشهر والسنوات والأموال وفرص اللحاق بركب الأندية الإقليمية التي تنطلق بسرعة الصاروخ منذ بداية الموسم ثم نتراجع ونشير لمشاكل بدت مؤشراتها واضحة منذ يومها الأول فهذا ضحك على العقول وإضاعة لوقت العباد فيما لا طائل من ورائه.

مشكلة الهلال ظهرت منذ أول أسابيع قيادة الكاردينال وقلناها وقتذاك بوضوح تام.

وبنفس هذا الوضوح أعيد القول " لو أراد الأهلة لناديهم أن يعود لسابق عهده فلابد من اقناع الكاردينال بالكف عن العبث الذي يمارسه."

فالكاردينال هو الذي يشبه اسطوانة الغاز التي وصف بها هيثم مصطفى في وقت سابق- بإيعاز من بعض الزملاء- المدرب غارزيتو.

نعم الكاردينال هو أنبوبة الغاز التي تُملأ لتتفرغ في الوقت المناسب يا هيثم ولعلك أدركت ذلك جيداً بعد عودتك كمساعد للمدرب، على أكتاف من تسببوا في شطبك من النادي وتلطيخ تاريخك فيه.

لن تكون هناك انطلاقة لفريق الكرة قبل أن يفهم الكاردينال أن رئيس النادي يفترض أن يكون هو صاحب القرار الفعلي لا الصوري.

صحيح أن الرئيس يشاور ويطلب النصائح في الأمور الفنية.. لكن ممن؟!

المشورة والنصائح تُطلب من أهل الاختصاص لا من أصدقاء وصحفيين لا هم لهم سوى مصالحهم الذاتية.

أما إن أصريت على الاعتماد على الرشيد وفاطمة في كل تحركاتك والإذعان لكل رأي يأتيانك به فتأكد أنك لن تجني غير الفشل الذريع.

وصدقني أن الوفاء الذي يظهرناه لك لن يستمر.

وإن توقعت غير ذلك تكون أكثر من واهم.

فلو كان وفاؤهما المزعوم لمثلك يدوم لدام قبلك للحكيم طه ولصلاح إدريس وللبرير، ولما وجد كل ممن ذكرت الفرصة ليخلف من سبقه.

أعلم أنك لا تصغي لمثل هذه النصائح فقد أشبعناك منها منذ أول أسبوع توليت فيه رئاسة النادي، لكنني مصر على تخليص ضميري، والشاهد بيننا الأهلة والتاريخ وسوف يأتي يوم تعض فيه بنان الندم.

بلاش ننظر عن العشري واللاعبين وتجهيز هذا وإقحام ذاك في التشكيلة لأن كل ذلك لن يكون أكثر من تحصيل حاصل.

إبعاد الرشيد وفاطمة عن صناعة القرار في الهلال هو بداية الحل وبدون ذلك يصبح جميع الحبر المسكوب حول مشاكل الهلال اهداراً للطاقة والوقت.

فالمصلحة المشتركة بينهما وبرفقتهما أمين عام مجلسكم الفاشل صارت تشكل أكبر مهدد لمصلحة النادي.

فإما إن تكون قضيتنا هي أن يُبعد هؤلاء عن اتخاذ القرار في نادي الملايين أو لنبحث لنا عن مواضع أخرى نكتب عنها بخلاف الهلال، اللهم إلا إذا كان الهدف هو تحبير المساحة اليومية للمقال والسلام.

اعتذار:

أعتذر للقراء الكرام عن الخطأ المطبعي الذي ظهر مرتين في مقال الأمس حيث وردت مفردة ( جميل) مكان ( جمل) في العنوان وفي إحدى فقرات المقال، ولا شك أنكم بفطنتكم قد انتبهتم لذلك.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : كمال الهدى
 8  0
التعليقات ( 8 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    ابو عوض 03-02-2016 07:0
    الاخ كمال تحية طيبة ... فى تعليقاتى السابقةكتبت مرارا ان مشكلة الهلال فى الثلاثى المدمر الرشيد وفاطمة ومعتصم محمود ....الان يبدو ان الكيل قد طفح بك فتحولت من الاشارة الى الافصاح ... لك التحية والتقدير فانت اول صحفى يذكر اسمى الثنائى الرهيب الرهيب صراحة .... وانا اؤيدك بشدة ان حل مشكلة الهلال فى ابعاد الرشيد وفاطمة واسمح لى ان اضيف معتصم محمود .... مرة اخرى لك التحية ودمت
  • #2
    عبدالباقى 03-02-2016 05:0
    استاذ كمال انت تكتب بموضعيه مهما اختلفنا او اتفقنا معك اوافق على كل ماجاء في مقالك واضيف ان سبب تدهور الرياضه في السودان هو الثلاثي صلاح ادريس وجمال الوالى واخيرا الكاردينال الذين ادخلو المال الرياضى على وزن المال السياسى والا قول لي كيف تطلب من لاعب يسجل بمليارات في بلد الحدالادنى للاجور فيه اقل من المليون كيف لاتضطرب حياة هذا الاعب وهو اصلا فاقد تربوى
  • #3
    بشير الرفاعي 03-02-2016 05:0
    من يؤسس امبراطورية مالية بهذه الضخامة و هذا العدد في النشاط التجاري ليس علي مستوي السودان بل و الدول الخارجية لابد ان يكون شخصا ذكيا و ذو عقلية جباره و مدبره ولا يمكن ان يكون قراره عند فاطمة و الرشيد بل العكس تماما فالكاردينال يستخدم فاطمة و الرشيد للترويج لما ينوي ان يتخذه من قرارات و بتنتظر رد الفعل ليحدد هل يستمر في التنفيذ ام يموت الموضوع علي صفحات الجرايد عند الثنائي اي انه يستخدمهما بعلمها او بدون كمنصات لإطلاق بالونات لاختبار لأي موضوع يريد ان يعرف رد الفعل عليه قبل الإقدام علي تنفيذه
    فلا تعطو فاطمه و لا الرشيد اكثر من حجمهما
  • #4
    osama ibrahim 03-02-2016 02:0
    انت العاجبك منو معظم الاقلام الهلالية تراعى المصلحة العامة وتنئ عن المهاترات
    لمصلحة الكيان فنرجوا الابتعاد عنها وارحمنا شوية
       الرد على زائر
    • 4 - 1
      كمال الهدي 03-03-2016 09:0
      وهل وجدتني يا أسامة ابراهيم هنا ألوم معظم هذه الأقلام الهلالية!! حددت في المقال اسمين اثنين لا ثالث لهما فلماذا تحاول التعميم وشخصي كاتب المقال حدد بوضوح لا ليس فيه أسباب المشكلة!!!
  • #5
    فيصل الاقرع 03-02-2016 10:0
    ((إبعاد الرشيد وفاطمة عن صناعة القرار في الهلال هو بداية الحل وبدون ذلك يصبح جميع الحبر المسكوب حول مشاكل الهلال اهداراً للطاقة والوقت.))التحيه اخ كمال ماسبق هذين السطرين هو تشخيص الحاله اما هذان السطزان فهما الدواء فهو دواء حلو وليس مرا كعادة الادويه اتمني ان يتناوله الكاردينال بسرعه قبل ان يستفحل المرض فيقتل ما قدمه للهلال
  • #6
    اسماعيل على عباس 03-02-2016 10:0
    يـــــا حـــــــاقـــد يـــــا حــــــاســـــــد
  • #7
    ود البلد 03-02-2016 09:0
    انت والكاردينال والرشيد وفاطمه كلكم من اسباب الكارثه الحاصلة
    انت اول من رحب بالكارينال وكتاباتك موثقه في الراكوبه ياعزيزي وليست لاسابيع بل لشهور عدة
    من تكون انت ومن هو غارزيتو حتى تستدل بتشبيههو لهيثم مصطفى
    صدقني انت مريض وعندك مرض اسمو هيثم ومهند ومعز حتى بعد ان تركو الهلال لم تتركهم
    اعوذ بالله منكم انتو بتجو من وين
    بالمناسبه اخبار مبادرة الحضري شنو ارجع اكتب عن مبادرة الحضري لتطوير الكرة السودانيه انا لو مكانك اعتزل الكتابه من يوم كتبت عن مبادرة الحضري
    خليك مع الكاردينال وصحبه فهم يشبهونك في كل شي واترك هيثم وصحبه فانك لن تطال علوهم يوما
       الرد على زائر
    • 7 - 1
      كمال الهدي 03-03-2016 09:0
      هههه بالله هو انت ود البلد بتاع الراكوبة!! يا دوب انتبهت ولو كنت أعرف لما أضعت وقتي في الرد السابق على تعقيبك لأنني أعرف المرضى جيداً ولا أعير كلامهم اهتماماً لأن أصحاب القضية لا توقفهم الترهات ..
    • 7 - 2
      كمال الهدي 03-03-2016 09:0
      تقديري لكل المتداخلين.. لا يا ود البلد إذاً أنت لم تقرأ تلك المقالات بتمعن، فلم يحدث أن رحبت بالكاردينال إلا على مضض باعتبار أنه انتخب وصار واقعاً لا نملك تغييره، إلا عبر نفس العملية الديمقراطية التي يشوبها الكثير.. وفي أول مقال بعد توليه المنصب كتبت مناصحاً ومنذ ذلك الحين لم اتوقف عن تقديم النصيحة.. لكن إن وجدت في تلك المقالات أي عبارات من نوع" الكاردينال يصلح كرئيس استثنائي لهلال.. مرحباً بالكاردينال رئيساً للهلال..ألخ دون أن تجد نصائحي المتكررة له بأنه لا يفهم في الكرة وعليه أن يستشير أهل الاختصاص إن وجدت ذلك في أي مقال لي أرجو أن تنزله هنا للآخرين حتى يعرفوا حقيقتي ككاذب ضليل ويكفوا عن قراءة ما أكتب..
    • 7 - 3
      ساشا 03-03-2016 07:0
      يا ود البلد ، نعم ربما يكون الأستاذ كمال وغيره رحبوا بالكاردينال كخيار ديمقراطي أتت به الصناديق وقدم ومابخل من دمه وقوت عياله ، ولكن أن تمسك على الكاتب هذا الترحيب فهذه مفارقة كبيرة ، فمن يرحب ليس بالضرورة أن يستمر في تأييد ما يحدث من أخطاء.. فهل يعجبك أخي اسفاف وقلة أدب هذه المأفونة المدعوة فاطمة الصادق وهي تمثل جزء من العمل التنفيذي في الهلال وهل تعجبك طولة لسانها وقلة حيائها باساءتها لكبار الهلال من أصحاب الأدب الرفيع والذين قدموا ومابخلوا بقوت أسرهم و كذا تطاولها على لاعبيه الكبار السابقين الذين قدموا ماعندهم بكل تفاني وغادروا بهدوء وهو أمر ليس مستغرب منها وهي تعيش في كنف المؤتمر الواطي الذي أهدر مقدرات البلاد وضيع مستقبل بنيها واحتلت موقعها فيه بجدارة بسبب اساءتها وتعديها على أرواح شهداء هبة سبتمبر 2013م المجيدة ضد الظلم والطغيان والفساد لا وبل زادت على ذلك بقدحها في كل الشعب بأنه في كل بيت زاني وسكير وبتاع مخدرات،، ياخ راجع موقفك ، أما المعلق اسماعيل مين كده عباس ده فلا أجد إلا أن أقول له شفاك الله ،،، والله من وراء القصد،
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019