• ×
الإثنين 17 مايو 2021 | 05-16-2021
رأي حر

كرموا سارة جادالله

رأي حر

 1  0  1178
رأي حر

بالرغم من ان السباحة الفلتة السابقة سارة جادالله على ابواب الخمسين من عمرها الا ان معجبى منشط السباحة المتخصصين يجمعون على انها ثمرة نضجت فى عالم السباحة فى السبعينيات وتفوقت على بنات جيلها فى هذا المنشط وقد خطت سارة جادالله الى ساحة منشط السباحة منذ صغرها بعد ان كانت الوسيلة الوحيدة لها بعد ان اصابها شلل الاطفال وهى فى سن العامين لتجد نفسها فى السباحة ومنذ الوهلة الاولى ادهشت الجميع باجادة المنشط بتميز واداء فنى جيد وجرأة على الاشتراك فى كل البطولات حتى انها عملت على المشاركة مع كل الابطال فى السباحة فى ذلك الحين من الشبان ورغم هذا النجاح والشهرة فقد كانت تفضل الابتعاد عن وسائل الاعلام والاذاعات ربما ان نجوميتها الساطعة فى منشط السباحة لم تخب وجعلتها اكثر النجوم انتشارا بحديث الكثير من بنات جيلنا الحالى كلما سطعت نجمة فى عالم السباحة تسمى سارة جادالله عندهم
نافذة
وكسباحة تكشف سارة جادالله عن موهبتها فى بطولتين اولهما سباق جبل اولياء المفتوح وجاءت فى المركز الثانى خلف السباح السلطان كيجاب والثانى بطولة نابولى التى عزف فيها السلام الجمهورى السودانى لاول مرة للمركز الثانى والميدالية الفضية فى تاريخ المسابقات.. وليست السباحة هى الموهبة الوحيدة التى تتمتع بها سارة جادالله فهى مخرجة سينمائية وقد استغلت هذه الموهبة بعد ان شجعها والدها المخرج السينمائي المعروف جادالله وعن قناعة ولا تؤمن سارة بان تفرض نفسهاعلى الوسط الرياضى لتكريمها لما قدمته فى هذا المنشط حين بادرناها بسؤال فى ورشة المرأة الاولمبيىة عبر احد الفقرات لهذه الورشة وهى بعنوان تجربتى هل كرمت سارة جادالله من قبل اولا كلاعبة اولمبية ثانيا عزف لها السلام الجمهورى بالمركز الثانى بايطاليا ثالثا عزيمتها التى لم تنهار وهى مصابة بشلل الاطفال وعمرها عامين حتى اصبحت نجمة معروفة .
نافدة اخيرة
لقد اندهش كل الحضور من اجابتها بالنفى لان مثل هذه النجمة والموهبة الرياضية فى منشط السباحة والتى شهد لها كل الحاضرين من عاصروها بانها تستحق اكثر من تكريم مادى ومعنوى من اعلى الجهات الرياضية والاتحادات واللجنة الاولمبية حتى يصل التكريم الى رئاسة الجمهورية فى تكريمهم لنجوم المجتمع الرياضى والفنى وغيره لانها تعتبر ظاهرة لم يخفض بريقها حتى الآن الصغير قبل الكبير يعرف اسم سارة جادالله عبر منشط السباحة دون غيرها ممن سبقوها من زميلاتها .
للدهشة عنوان كبير فى اجابة سارة جادالله لم اكرم طيلة حياتى الرياضية بعد ان اعتزلت المنشط ولم اطرق بابا لهذا التكريم لا من الاتحادات ولا اللجنة الاولمبية ولا حتى على مستوى رئاسة الجمهورية من قبل بل اكتفيت بحبى وتكريمى لكل المعجبين بما قدمته فى هذا المنشط حين يذكرونى به فى مقابلاتهم املك رصيدا كبيرا لا يضاهيه رصيد من التكريم المالى او المعنوى من حب الجماهير الرياضية العاشقة لمنشط السباحة وهذ يكفينى ويجعلنى اكف عن ملاحقة التكريم وانا البطلة الوحيدة فى افريقيا التى مثلت فى المنافسات المفتوحة خارج وداخل السودان
خاتمة
سارة جادالله عبر منشط السباحة النسوية فى السودان قدمت الكثير من خلال البطولات الخارجية واسهمت فى رفع علم السودان فيها ويعتبر ادراج اسمها فى تكريم رئاسة الجمهورية القادم فى رمضان الذى قدم درسا بليغا من الدولة بقيادة المشير عمر حسن احمد البشير بان رعاية اهل العطاء واجب يقابله الوفاء لهم لما قدموه لتراب الوطن كل منهم فى مجاله لذلك تكريم سارة جاد الله واجب وطنى
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رأي حر
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    محمد ابراهيم 02-25-2016 10:0
    هي وسلطان كيجاب يستاهلا التكريم لما قدموه لهذا البلد.
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019