• ×
الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 | 12-06-2021
يعقوب حاج ادم

ترويض النمور مسئولية اخوان كاريكا

يعقوب حاج ادم

 2  0  1350
يعقوب حاج ادم



* الحديث عن موقعة الغد الشرسة والتي ستجمع بين هلال العز البهز ويرز وبين نمور شندي حديث لن ينقطع ولن يمله المتلقي الا بعد ان يطلق قاضي الجولة صافرة النهاية لذلك اللقاء المرتقب والذي تنتظره جماهير الاسياد على احر من الجمر لاسيما وان اللقاء سيقام امام ناظريها في قلعة الاقمار مقبرة الغزاة الامر الذي سيعطي الفرصة كاملة لجماهير الاسياد للمؤازرة والوقوف خلف هلال الملايين من مدرجات الجوهرة سعيا لشحذ همم اللاعبين ورفع روحهم المعنوية من اجل قهر نمور شندي الذين شهدناهم بمستوى متواضع امام مريخ نيالا الذي فازوا عليه بهدف غفلة جاء من ركلة حرة نفذها الاثيوبي اديس فمرت من بين سيقان المدافعين في غفلة من الحارس الذي كانت الرؤية معدومة عنده بسبب الكثافة العددية التي كانت تقف امامه في حائط الصد وقطعا فان كل من ساهد نمور شندي في ذلك اللقاء يصل الى قناعة تانة بانه ليس ذلك الفريق المخيف الذي يمكن له ان يحقق الصمود أمام هلال الملايين.

* وبما ان شكل الهلال قد بدأ في الارتفاع والاداء اخذ يتطور من مباراة الى اخرى وبما ان الانسجام قد ظهرت ملامحه على شكل الفريق بصفة عامة وبخاصة العناصر الشابة من اللاعبين الوطنيين بجانب تطور اداء اللاعبين الأجانب امبيكو قائد الدفاع وشيخ موروكو رمانة الوسط الهلالي فان التفأول قد بدأ يسود أوساط الاسياد بظهور استثنائي للزعيم الهلالي في القادم من المباريات وبخاصة في لقاء النمور الذي يعتبر الاختبار الاهم لفتية بني هلال الذين سيدخلوا لهذا التحدي الاكبر برغبة ترويض النمور في هذه الموقعة والعمل على تحقيق فوز توافر له كل معينات النجاح من اداء جاد وقوي ومستوى مغاير تتخلله اهداف ملعوبة تجير الفوز لسيد البلد وسيد اسيادها حتى يواصل زحفه الكبير نحو قمة الهرم في دوري سوداني الممتاز البطولة المحببة لفتية بني هلال.

* واذا كان الفوز على نمور شندي يمثل تسديد لكل الفواتير المؤجلة السداد امام ارسنال شندي فهي في نفس الوقت تمثل خطوة هامة في الطريق الصحيح في مسيرة الهلال في الدوري الممتاز علي اعتبار أن فريق الاهلي شندي كما اسلفنا من قبل كان يمثل العائق الاكبر امام الهلال في عدد من المواسم وترويضه وكبح جماحه سيفتح الطريق على مصراعيه وسيكون لقاح البطولة ومهرها الاول والكرة الان في ملعب اخوان كاريكا فهم المعنيين بالامر والرسالة تهمهم وحدهم دون سواهم لانهم هم من يصنعون الحدث ويحيلوا الأمنيات الى واقع ملموس وبالطبع فان كل ذلك لن يتحقق بدعوات الامهات وتباربك الاباء بل ان ذلك لن يتحقق الا بالبذل والعطاء والاداء الجاد واللعب الممرحل والتغالب على النفس وهي صفات لن نفتقدها في نجوم الاسياد بعد ان شهدنا ذلك المستوى المتطور في لقاء سيد الاتيام الاخير وهو اللقاء الذي شهدنا فيه شئ من ملامح الهلال المفقودة ونتمنى ان تكتمل الصورة في لقاء النمور ليكتمل الهلال بدرا ويعود كعهده ماردا جبارا لايشق له غبار يزرع الهلع والفزع في نفوس منازليه قبل ان تحين ساعة النزال فهكذا عرفنا الهلال وهكذا نريده على الدوام حتى نحس بمعني التفوق الذي يميز الهلال عن عطاشئ الأرض ومن هم دونهم او على شاكلتهم"

الجاكومي .. خالف تعرف

* خربشات المدعو محمد سيد احمد وعبثه بكل ماهو جميل يقودني مباشرة الى خربشات الصغار الذين يعبثون بالأشياء بلا وعي وبلا ادراك وبلا ادنى مسئولية أو حكمه وهذا هو الامر الذي ينطبق على هذا الرجل الذي يسعى في كل زمان ومكان لارضاء سادته وكبرائه في مجتمع الوصيف الواهن الضعيف فهو يأبي في كل مرة وبين الفينة والاخري الا ان يؤكد لأهله الوصفاء بانه ابن وفي من ابناء القبيلة الحمراء ونحن حقيقة نستغرب مثل هذا التحزب من رجل يعتبر قيادي بارز في اتحاد الفشل ومنصبه ومكانته وعضويته المكتسبة في اتحاد الكرة تحتم عليه ان يتمتع بالحيادية الكاملة وان يعامل الجميع معاملة متساوية ولكن المساواة عند الجاكومي لامحل لها من الاعراب فهو وبرغم عضويته ومنصبه الحساس في اتحاد الكرة كرجل قيادي الا انه لايخفي تحيزه وانحيازهه لاهل المعسكر الاحمر وهو امر لايليق وينقص كثيرا من اسهمه ان كانت له اسهم لأن هذا الجاكومي عرف ومنذ ان وطئت اقدامه ارض الوسط الرياضي بحب الظهور والفلاشات حيث يعمل بمبدا خالف تعرف لكي يكون معروفا لدى كل اهل الوسط الرياضي واعتقد بانه قد نجح في مسعاه بهذه الطرق الملتوية ولكن فات على هذا الجاكومي انه قد وصل الى القلوب حقا ولكن دون ان يكون له نفس القدر الذي يحمله الناس لدكتور شداد وعبد الله رابح وحسن عبد القادر ومهدي الفكي وفوراوي وعبد الرحيم شداد وعبد الحليم محمد وكلهم رجال خدموا الكرة السودانية وتراسوا اتحادها وتركوا بصماتهم على جدار الكرة السودانية بلا من ولا اذي حيث كانت اعمالهم الجليلة تتحدث عنهم فاين انت منهم ياجاكومي ولماذا تكون دائما راسب في الاختبارات بل لماذا تعتمد على اسلوب الاثارة الرخيصة ومحاولة استعداء البعض واثارة كوامنهم لكي يناصبونك العداء وليتك ياجاكومي تذعن لصوت العقل وتجلس مع نفسك جلسة صفاء تستعرض من خلالها شريط المكايدات والخروج عن النص الطويل العريض الذي كنت عليه خصوصا مع اسياد البلد ناس هلال العز والذين لايلحو لك الا ان تخرج بين الفينة والفينة مستفزا لهم ومقللا من شأنهم وكانهم فريق احنبي لاينتمي لارض الجدود وهذه واحده من اعظم واكبر مسالبك اجلس ياحكومي حلسة الصفا التي اشرنا بك عليها ولتسأل نفسك وتجاوب عليها لماذا انا حالة شاذة في الوسط الرياضي .. ولماذا انا منبوذ من كل قطاعات الوسط الرياضي .باستثناء المريخاب. ولماذا انا اعادي الهلالاب. ولماذا انا اسبح عكس التيار في كل زمان ومكان ولماذا انا اعمل بمبدا خالف تذكر وساعتها ستعرف اي جرم ارتكبته في حق نفسك وفي حق رياضة الوكن التي مانصبك رحالعا الا لخدنة الكل بلا تميز او عنصرية ومتى ماصحى فيك صوت الضمير فستعود وبلاشك كعضو نافع في مجتمع الرياضة لتعمل وبتجرد ونكران ذات من اجل رياضة السودان الوطن الواحد لكل الاندية وليس من اجل نادي معين دون سواه حتى تلاقي وجه ربك بعد عمر طويل ان شاء الله وهو راضي عنك.


التمريرة ... الاخيرة

* لم تروق لي تصريحات الفرنسي كافالي مدرب الهلال وهو يطلق للسانه العنان ويقول للشنداوية لاتفكروا في نقاط المباراة يعني ضامن النتيحة في جيبه فمثل هذه التصريحات عادة ماتأتي بنتائج عكسية وتكون وبالا على الفريق وليته اكتفى بالقول باننا نحترم فريق اهلي شندي والملعب سيكون الفيصل بيننا لو قال مثل ذلك الحديث لكبر في نظر الجماهير كل الجماهير .. ومااخشاه هو ان يكون هذا التصريح هو قاصمة الظهر للفريق الهلالي. ونحن نخاف ان يعيد الينا الفرنسي كافالي ذكري الراحل المقيم ولدنا حسن يوسف الحسن ابو العائلة خريج مدرسة الهلال والذي تولي بعد ذلك رئاسة النادي الوصيفي وكان ان قال في تصريح محفوظ للتاريخ في مباراة المولد الشهيرة سنهزم الهلاليين ونوزع عليهم الحلوى فكان هدف جكسا الذي جعل جماهير الهلال تهتف حلاوتك وين ياابو العائلة ..
م
وكان لجريدة الناس سجع رائع بعد المباراة حيث كتب المحرر طه محمد طه او مرسي صالح سراج على مااعتقد حيث كتب يقول: جاب الهلال جكسا الحريف . واجه دفاع ساهل ضعيف .. وانهى ألصراع بي قون نضيف: ‏

والدفاع الضعيف ده لمن لايعرفون التاريخ ولم يواكبوا الاحداث كان فيه ملك التغطية بكري موسي نوري (( التقر )) والعمده عبد الله عباس الله يرحمه ورابح رمضان يرحمه الله والحمري والحارس هاشم عثمان ابو كسكته.يعني الكسكتة قديمة من مطلع الستينيات الميلادية وليست وليدة اليوم ونفس الجريده ونفس الكاتب كان قد زم الاسطورة جكسا بابيات لاذعه بعد ان اهدر ركلة جزاء في مباراة الاهلي الخرطومي مباراة سمير ماشي الشهيرة وعلى مااذكر كانت اول مباراة رسمية لجكسا مع الهلال حيث كتب يقول .. اصلو الهلال بقي في وحسه .. وحصلت بنلتي وشات دي جكسا .. والكوره تكورك دي نكسه .. ليأتي بعد اسبوع ليلحس كلامه بالابيات المذكوره انفا بعد فوز الهلال على المريخ بهدف حلاوة جكسا ..
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 2  0
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    بابا 02-11-2016 08:0
    ليه كاريكا واخوانه؟الحكم موجود وما بقصر معاكم يا جاحدين!الخيل تجقلب والشكر لى حماد
  • #2
    الزعيم 02-11-2016 03:0
    يا وصيف يا ضعيف يا ابو الهضربة يا طبال الجميل اجمل. بالله. عليك الجاكومى بحب الكميرات الفلاشات وكيف نصف ابو كسكتة اللقيماتى الذى يدفع للمصورين. عشرات الملايين لكى يصوروه لو ما الجاكومى ابو كسكتة كان اشترى الاتحاد بفلوس صقر قريش ولكن عليك تطبل وتاخذ المعلوم. بالله مقال تكتب فيه ثلاثة ساعات مافى اى فأىدة يا وصيف حتى فى مجال الصحافة الفرصة فاتتك ما اتعلمت من المرحوم عبدالمجيد عبد الرازق. والآن ما فاتك شىء ممكن تجر زيلك امشى اتعلَّم. من هيثم كابو او هيثم صديق عندنا ثلاثة هيثم هيثمين صحفيين وهيثم مساعد مدرب. الوصيف لو كنت صحفى جد كنت تكون قدوة ولكن تحملوا ألقاب صحفيين. يا للعجب شباب الصفيراب خارج الشبكة
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019