• ×
الثلاثاء 24 مايو 2022 | 05-23-2022
اسماعيل مخاوي

الدعم بمقابل

اسماعيل مخاوي

 0  0  9010
اسماعيل مخاوي

انتشرت في الفترة الاخيرة مجموعة من القروبات علي الواتساب والفيس بوك وهي تسعي لتقديم الدعم لنادي المريخ ماديا
. وذلك بجمع التبرعات حسب الاستطاعة وبالفعل قامت احدي هذه المجموعات بتقديم دعم مادي وعيني للمجلس وفي مران الفريق الذي اجراه بأستاده عقب عودته من معسكر الدوحة ...
. وتعتبر هذه الخطوة معني حقيقي لولاء هذه الجماهير لفريقها وحبها الكبير له وهي تحاول ان تقدم يد العون والمساعدة للجنة التسيير في هذا الوقت الذي يمر به الفريق بعد ان عينت الوزارة مجلس تسيير ووضعته شمعة في مهب الريح
. ولكي يكون هذا الدعم ايجايبا ويعم ويشمل اكبر فئة من جمهور المريخ في كل السودان وحتى خارجه يجب على لجنة التسيير ان تعين احد اعضائها ليكون مسئولا عن الاستثمار والتسويق ويفعل جانب الجمهور لأقصى حد
. وعلى المجلس التعاقد مع احدى الشركات الكبيرة التي تختص بإنتاج المعدات الرياضية مثل شركة (نايك) او (بوما) او (اديداس) او (جيادورا) من اجل ان تصنع شعار وادوات تشجيع للجمهور من (تي شيرتات) و(شالات)ص و(طواقي) و(اعلام) تحمل الشعار الرسمي للفريق ..واعلام صغيرة توضع على السيارات وان تكون (الفنايل) المصنعة للجمهور هي نفس الطقوم التي يرتديها لاعبوا الفريق في مبارياتهم المحلية والخارجية عليها ارقام واسماء اللاعبين
. فعندما يتألق امير او كوفي او بكري المدينة مثلا في مباراة كبيرة افريقية او مباراة قمة ويحرز هدفا او اثنان .. تجد (فنيلته) قد غزت الاسواق في اليوم التالى وحققت مبيعات كبيرة وسط المحبين
. وعلى المجلس ان ينشيء عدد من مراكز التوزيع باحياء العاصمة الخرطوم وبقية مدن الولايات لكي يوزع فيها الشعار والادوات للجمهور بأكبر قدر
. وبجب ان تفعل قروبات الواتساب والفيس عضويتها والقائمين عليها في الترويج والتوزيع ليكون الدعم بمقابل حتي يكون حافزا للتفاعل والمشاركة ونضمن اكبر عدد من المساهمين
. فمثلا يفتح باب التبرع بمقابل وسط الاعضاء وذلك بألزام كل عضو بالمشاركة وشراء علم او تي شيرت او كاب عليه شعار المريخ لتشجيع الجميع على اقتناء الشعار ودعم ناديه ويمكن له ان يشترى اكبر عدد ممكن له ولافراد اسرته من اطفال او حتى نساء فكثير من الاخوات والسيدات اصبحن يشاركن في التشجيع والدعم والتفاعل مع الفريق ويكون لكل (قروب) مندوب يستلم الشعار بإيصال صادر من نادي المريخ
. هذا الامر يمكن ان يشكل مصدر دخل ثابت كما تفعل الاندية ذات الجماهيرية الكبيرة بالاستفادة من قواعدها الكبيرة واستغلال علامتها التجارية في در ارباح كبيرة على النادي وعندما تشعر الشركة المنتجة للشعار بالاقبال الكبير نحو منتجاتها يمكنها ان توفر كل المعدات التي يحتاجها الفريق للتدريبات والمباريات ويمكنها ان تدفع مقابل مادي مجزي للمريخ
. مثلما صرح من قبل المدير الاقليمي لشركة ام تي ان انهم تأخروا في الدخول للاستثمار في السودان نسبة للارباح الكبيرة التي جنوها اكثر من دول افريقية كثيرة استثمروا فيها وذلك للاقبال الكثير من الشعب السوداني عليها وكثرة تواصلهم مع بعضهم البعض
. فيمكن لمثل هذا الاستثمار ان يكون فتحا جديدا للاندية السودانية وسوق تجارية كبيرة للشركات التي تبحث عن كل زبون يمكن ان يشتري منتجاتها
. فجمهور المريخ ﻻ يقل كثافة او حبا لناديه عن جمهور الاهلى او الزمالك او الرجاء والترجي واتحاد جدة او النصر السعودي .. وهي الاندية التي تجد شعارتها تصل حتى الينا هنا في السودان وتباع في المحلات للمريدين
. على المجلس استغلال اندفاع الجمهور الساعى للدعم بفتح قناة الاستثمار وتسويق الشعار والتي سيجني من ورائها ذهبا وتفاعل كبير وذلك بالتنسيق مع اصحاب مبادرات الدعم التي انطلقت في كثير من المواقع الاسفيرية
. تسويق الشعار بالطريقة المثلى يجني النادي فوائده عاجلا ويؤمن به دخلا يعينه على تسيير دفة الفريق ويضمن مشاركة اكبر عدد من قواعدة المنتشرة في كل مكان .. ويقطع سبل التكسب من وراء شعار المريخ والذي يدخل الى السوق التجارية بدون ضابط او رقيب (كيري) ويجني منه الكثيرون المليارات والشعار يباع على قارعة الطريق
. الفرصة الان سانحة لتفعيل هذا الجانب ويا حبذا لو انطلق المشروع قبل انطلاقة مباريات الفريق في البطولة الافريقية حتى ترى الاستاد كله وقد توشح بالاحمر والاصفر بدلا من (الجلاليب والطواقي)
. عندما يبيع الفريق شهريا عشرة الف فنيلة بمبلغ عشرون جنيها يعني انه قد ادخل في خزينته ما ﻻ يقل عن مائتي مليون جنيه .. هذا بخلاف الشالات والكابات والاعلام وغيرها
. على ابناء المريخ المنتشرون في كل مكان ان يسعوا لكي يصلوا لهذه الشركات العالمية وشرح الفوائد التجارية التي يمكن ان تجنيها هذه الشركات من الجماهيرية الطاغية لهذا النادي الكبير .
. ويجب طرح الامر كعطاء يرسي على الشركة صاحبة العرض الافضل والتكلفة الاقل
. كل هذه الشركات لها افرع للتصنيع بدول اسيا كتايوان والفلبين وبنغلاديش وباكستان وتقدم خامات جيدة وبأسعار معقولة
. على لجنة التسيير التحرك فورا لكي تستفيد من الحراك الجماهيري الكبير بتسويق شعار الفريق والدخول لعالم الاستثمار الرياضي من الباب الواسع والاستفادة من تجارب اندية كالاهلى المصري والرجاء المغربي والترجي وغيرها من الاندية الجماهيرية
رسلتو لياسر من امس بالليل
إنهاء الدردشة
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : اسماعيل مخاوي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019