• ×
الثلاثاء 13 أبريل 2021 | 04-12-2021
ديدي

.. وهل كنتم تريدون حكم الهلال مجاناً ؟

ديدي

 0  0  1557
ديدي

*عندما كان صلاح إدريس رئيساً للهلال ،كان قائداً للنادي ،ومايسترو لفرقة
موسيقية ،تعزف وتردد ورائه ،كل كلمة وكل حرف ،وأذكر أنني وصفتها بفرقة
حسب الله علي غرار ،الفرقة الموسيقية الشعبية المصرية الشهيرة التي كان
يضرب بها المثل في مثل هكذا مواقف !
*وأكثر موضوع كان متداولاً من قبل صلاح إدريس وجماعته،هي مسألة الديون
،ويقصد بها ما صرفه علي الهلال من أموال ،وهذا ما لا ينكره ،اي هلالي .
*بالفعل الرجل دفع وأسهم بمال كثير (كتر خيرو) ،أحياناً كان يقول إنها 19
مليار ،وأحيانا كانت تزيد او تنقص قليلاً ،وبعض أنصاره كانوا يزيدون
العيار (فيهم الخير) فيقولون إنها 21 مليار او 23 مليار !
*وحتي الآن الرقم الحقيقي لديون الرجل غير معروفه ،ففي عهد رئاسة صلاح
إدريس لم تكن هناك ميزانية ولا حتي (دفتر حسابات) ، وهذه كانت واحدة من
أسباب الخلاف بينه والأمين البرير ،أمين الخزانة ،(مع أنو مافيش خزانة)
ولا حتي (حصالة) وقتذاك ،ويمكن الي يومنا هذا !
*لذا تبقي ديون صلاح إدريس مجهولة الأرقام والهوية ،خاصة إذا وضعنا في
حساباتنا ،الأموال التي ربما يكون قد إستردها مقابل بيع بعض المحترفين
الأجانب مستفيداً من عائد إستثمارهم إضافة الي توقيع عقودات مع شركات
رعاية وغيرها دون أن يودعها في حساب النادي ،ولا نقول (خزانته) ،لأن كل
المعاملات كانت تتم من جيبه ودفتر شيكاته عابرة ،أمين الخزانة !!
*ولا نريد الخوض كثيراً فيم أنفق صلاح إدريس أمواله (المسجلة ديون) علي
الهلال ،فكثيرها راح علي طائرات خاصة ومطربين وعازفين ،من المفترض ألا
يكون للهلال شأن بها ،فهؤلاء أناس إصطحبهم (للونسة) وسماع آخر الألحان
والنكات ،لماذا تسجل ديوناً علي الهلال ؟؟!
*ولعل ما يجعل الرجل صامتاً حتي الآن دون المطالبة بديونه (مجهولة
الأرقام) أنه قد يكون قبض ثلثها او جزء كبير منها او ربما كلها ،فكل شئ
وارد ،وصلاح نفسه بغموضه وعدم كشف ما له وما عليه بحسابات الأرقام يجعل
الأبواب مفتوحة علي مصاريعها للإستنتاجات والإجتهادات ،وأعترف بأنني واحد
منهم ،لأنه لا أرقام أمامي ،ولا أمام مراجع عام ،بإعتبار ان اموال الهلال
أموال عامة ومن المفترض أن تراجع !
*وحين يتحدث رئيس مجلس الهلال الحالي اشرف الكاردينال في حوار صحفي ،عن
ديون الماضي والحاضر ،عليه أن يعي جيداً ان نادي الهلال ،الذي يحكم دون
خطط وبلا منهجية إدارية ومالية منذ أكثر من عشر سنوات غير مسؤول عن ديون
بلا مستندات ،وعليه أن يتعظ من تجربة صلاح إدريس الماثلة أمامنا .
*امر غريب فعلاً ،لا يستنبطون الأفكار الإستثمارية ،او المداخيل التي من
الممكن ،ان تجعل الهلال لا يعتمد علي جيوبهم ودفاتر شيكاتهم ، ورغم ذلك
يتحدثون عن ديونهم ويمتنون بما دفعوه للنادي !
*رغم كل ذلك نحمد للكاردينال فكرته المتميزة بتحديث إستاد الهلال ،وهذا
الأمر سيحفظه له التاريخ ،ولكن مازال أمامه الكثير لينجزه ،إذا إستعان
بأهل الهلال من ذوي الخبرات الإدارية والفنية .
*وعليه ـ أي الكاردينال ـ أن يعلم ، أن رئاسة الهلال باهظة الثمن ،وليست
بالأمر السهل ،ففي ظل ،عدم وجود اي إستثمارات في النادي ولا حتي (تحويل
الرصيد) وليست لديه أي مشاريع من هذا القبيل ،عليه أن يدفع وهو ساكت ،او
ينصرف من الآن .
*لقد مر علي الهلال الكثير من الرؤساء ،الذين أسهموا بأموال ضخمة حتي وهم
خارج مجلس الإدارة وأبرزهم الحكيم طه علي البشير ،وإذا كانت هنالك
مطالبات فكان أولي بها طه ،الذي اسهم بالمال في مسيرة النادي معظم فترات
الثمانينيات والتسعينيات وهذا علي سبيل المثال فقط ،وحتي الآن لم يطالب
او يوجع رؤوسنا بكلمة (ديون) !
*يا من تطالبون الهلال بديون ،هل كنتم تريدون رئاسة الهلال (مجاناً) ؟!!
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ديدي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019