• ×
الجمعة 16 أبريل 2021 | 04-15-2021
يوسف حسين صنعاء

أصبروا على كافالي يا أهلة!

يوسف حسين صنعاء

 1  0  2545
يوسف حسين صنعاء



* مدرب الهلال الفرنسي جان مشيل كافاني الذي سبق له تدريب ثلاثة أندية من مصاف الدوري الفرنسي الممتاز وهي ليل ولانس وأجاكسيو وسبق له أن درب فريق النصر السعودي (فارس الدهناء) والمنتخب الجزائري (محاربي الصحراء) مدرب بهذا الصيت والسمعة لا أتوقع أن يكتب صحفي أو ناقد رياضي ويقول المدرب الفرنسي كافالي ليس في قامة الهلال لأن أفضل ثلاثة مدربين مروا على تدريب الأندية السودانية حسب وجهة نظري هم الألماني أتوفستر والبرازيلي كامبوس والفرنسي غارزيتو لم يدربوا في بلادهم أندية من أندية الدوري الممتاز .
* الهلال تعاقد مع هذا المدرب الفرنسي جان مشيل كافاني ليقوده إفريقيا ومحليا ومنحه الصلاحيات كمدرب له إسمه ومكانته وبالتالي يحق له أن يصل للتشكيل والتنظيم الأنسب للهلال ومن حق كافالي أن يجرب ويجرب ويختبر حتى يصل للتشكيل أو الشكل النهائي بنفسه ، مشكلة الإعلام السوداني والهلالي على ذات الخصوص يريد أن يعمل كافالي بوجهة نظره هووليس بوجهة نظر المدرب يصر على تكبيله ويفرض عليه خياراته ضروري جدا حسب وجهة نظر الإعلام الهلالي أن يلعب الهلال بتنظيم معين ومهم جدا يلعب بمهاجمين ولا يحق له تغيير خانات اللاعبين إذا كنا نتعاقد مع مدرب كبير وبآللاف الدولارات وفي النهاية نفرض عليه خياراتنا ووجهة نظرنا الفائدة شنو كان نأخذها من آخرها ونعين ثلاثة من النقاد الرياضيين أو ثلاثة من المشجعين يشرفوا على تدريب ما في داعي نهدر هذه الدولارات في مدرب نفرض عليه رأينا ورؤيتنا.
*تابعت ردور أفعال الأهلة في الصحف الورقية والإلكترونية والمنتديات والفيس بوك وقروبات الواتساب بخصوص مشاركة اللاعب نصر الدين الشغيل في وظيفة جديدة وهي اللعب في خانة قلب الدفاع نقول من حق المدرب أن يغير خانات اللاعبين حتى يصل للشكل النهائي ومن حقه يلعب بالتنظيم الذي يراهو مناسبا ومن حقه أختيار اللاعبين الذين يتوافقون مع فكره التدريبي.
* ليس من المنطقي أن أهاجم المدرب لمجرد أنه إختار لاعبا أرى أنه ليس اللاعب المناسب في المكان المناسب أن أصفه بالمدرب الفاشل لأنه إختار زيد أو عبيد من اللاعبين .
* مدرب الهلال البرازيلي ريكاردو عندما إستلم تدريب الهلال وجده يلعب بتنظيم 253 ومشتقاته بل وجد كل الأندية والمنتخبات تلعب بهذه التنظيم لكن ريكاردو أصر أن يلعب الهلال بتنظيم 442 ومشتقاته نعم واجه صعوبات كتيرة في تغيير إسلوب وتنظيم اللعب من 253 إلى 442لأن الأندية السودانية تلعب بتنظيم 253 من بداية التسعينات حيث أول لعب بهذا التنظيم هو مدرب المريخ الألماني هورست ،على ما أذكر في أول مباراة للهلال بعد تحويل تنظيم اللعب من 253 إلى 442 تعادل الهلال بهدفين لكل مع الهلال الساحل بإستاد الهلال ثم خسر من حي العرب ببورتسودان في بداية موسم 2006 حيث تقدم المريخ على الهلال بفارق سبعة نقاط في الدورة الأولى صمود ريكاردو على موقفه رغم الهجوم الإعلامي عليه في النهاية تحقق له ما أراد بل يعتبر ريكاردو قائد ورائد ثورة العودة لتنظيم 442 ومشتقاته وبنجاح ريكادو بدأت الأندية السودانية ومنتخباتها العودة للعب بتنظيم 442 .

* مدرب الهلال الصربي ميشو يرجع له الفضل في تثبيت سيف مساوي في وظيفة قلب الدفاع نعم ليس هو أول من أشركه كمتوسط دفاع بل هو من أقنعه حين قال له ممكن تكون لاعب وسط عادي لكنك ستكون الأفضل في السودان كقلب دفاع حسب تقديري ميشو كسب الرهان وأبزر دليل لم تفرخ الكرة السودانية مدافع أفضل مساوي حتى كتابة هذا الموضوع من وجهة نظري طبعاً
* المدرب الفرنسي غارزيتو عندما أشرف على تدريب الهلال بعد تجريب توصل أن أفضل طريقة لعب تناسب الهلال هي 343 وعندما أشرف على تدريب المريخ وأثناء مباريات الموسم الماضي قام بتحويل علاء الدين من الإرتكاز ليلعب كمتوسط دفاع ليعيد إكتشاف اللاعب في هذه الخانة الجديدة وحول محمد عبد الله ضفر من متوسط الدفاع ليلعب كلاعب وسط مهاجم حيث حقق ضفر نجاح باهر في خانته الجديدة وأحرز ثلاثة أهداف حاسمة.
*كافالي إسم كبير من حقه يجرب ويبدل في خانات اللاعبين في المباريات الإعدادية وحتى التنافسية لأنه هو المدير الفني المسئول ويجب تقييم فترته نهاية الموسم وليس مهاجمته من أول مباراة إعدادية حقيقة أمام فريق قوي .
*حسب تقديري يجب أن نصبر على المدرب الفرنسي كافالي ونمنحه الفرصة ولا نمارس عليه الضغوط على الأقل حتى مايو لتقييم عمله بدل الهجوم عليه.

قبل الختام
لفتة بارعة من رابطة مشجعي الهلال بقطر أثارت جدلا واسعا في الوسائط الإعلامية وهي تبرع رابطة مشجعي الهلال بقطر بمبلغ (10)ألف ريال قطري لشقيقتها رابطة مشعجي المريخ مشاركة رمزية منها لرابطة مشجعي المريخ بمناسبة أقامة المريخ معسكره بالدوحة على حساب رابطة مشجعي المريخ بقطر حقيقة لم أتفاجأ من هذا الموقف لأن أخونا عبد الله القاضي حدثنا كثيرا عن التعاون الكبير بين الرابطتين عندما يحل أحد طرفي القمة بالدوحة ، في زمن التعصب يصبح هذا العمل غريب شاذ وغير معتاد .
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يوسف حسين صنعاء
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019