• ×
الأحد 5 يوليو 2020 | 07-05-2020
بلال هجو

الجوهرة جزء من التاريخ وكل المستقبل ياهؤلاء

بلال هجو

 0  0  7130
بلال هجو

تمتلك مدينه امدرمان العاصمة الوطنية للسودان خصوصية ومكانه متفردة من بين مدن السودان كونها احتضنت احداث تاريخية وشكلت وبشكل كبير وجدان الشعب السوداني من خلال الكم الهائل من المغنين والشعراء والكتاب
ولمدينة امدرمان ايضا باع كبير في نهضة وتطور الرياضة باعتبارها كانت المنشا وشهدت ميلاد العديد من الاندية علي راسها اندية المقدمة الهلال والمريخ والضلع الثالث المورده
وهناك العديد من الاسماء الكبيرة في كرة القدم في العقود الماضية كانو من ابناء تلك المدينه وهناك شخصيات تاريخية اسمها ارتبط بهذه المدينه وفي الاونه الاخيرة ظهر بعض المشاهير في عدد من المجالات يتباهون بامدرمانيتهم بطريقة غريبه حقا
تاريخيا عرف ان عمالقة وافذاذ ام درمان من ابناء الولايات الذين اتت بهم ظروف مختلفة للعيش في تلك المدينه في الحقب التاريخية المختلفة وامدرمان رغم اسمها الكبير الا انها تفتقد لفن العمارة التاريخي الذي عرفت به المدن القديمه كمدينة حلب بسوريا وطنجه بالمغرب وصنعاء اليمنية
امدرمان التي احتضنت الانجليز ومنحتهم (السكنه)حررها جيش المهدي القادم من الغرب والشرق واواسط السودان لم يتبقي من تلك المدينه مايؤكد تاريخيتها غير معالم اصبحت تختفي شيئا فشيئا اضف لذلك هجرة سكانها الاوائل للخليج واوربا وامريكا وكان غالبيتهم من اليمانين والاقباط
لم تواكب امدرمان النهضة العمرانية في الخرطوم وبحري وظلت تتمدد عشوائيتة حتي وصلت حدود الولاية الشمالية ورغم انها لم تواكب لكنها احتفظت بمعالم كالاذاعه والتلفزيون وفي اماكن شبه مهجورة
لولا وجود ملعبي الهلال والمريخ بهذه المدينه لكانت تنافس مدن الهامش في الظهور في المنافسات القومية في كرة القدم ولم تمنح تلك المدينه العملاقين المساحه الكافية لتشييد ملاعبهم وكيف ان البنايات تحاصر
تلك الملاعب من كل الجهات
ملعب الهلال (الجوهرة الزرقاء)ذلك المشروع الذي سيعيد تلك المدينه لالقها ظل يواجه العديد من المطبات والمعوقات حيث اتضح ان هناك اشكالات كبيرة فيما يخص الجانب الشمالي والجنوبي للملعب باعتبارها مع حدود شوارع رئيسيه
تشييد الجوهرة الزرقاء تكفل به رئيس مجلس ادارة نادي الهلال الكاردينال ومن ماله الخاص ولم نشهد تفاعلا من مسؤلي محلية امدرمان مع المشروع ولان المعوقات الحالية المتعلقة بالطرق وخلافه تحتاج لقرارت قوية من مسؤلو تلك المحلية
رأي ونص وخمسة
شقيق النجم (الجوي) شيبوب في حديثة لبرنامج المجال الرياضي بالاذاعه الطبيه والذي يقدمه الاستاذ عثمان حسن مكي وضح الطريقة التي تعامل بها المريخ معهم فيما يخص قضية تعاقده مع الهلال وتخليه عن المريخ
الرشيد شيبوب قال ان ان اخيه شرف كان علي التزام كامل مع المريخ وفضح الطريقة الادارية التي تعامل بها المريخ مع اخيه
ضعف الحضور لمهرجان المريخ الذي اقيم امس الاول اوصل رسالة قوية مفادها لن ناتي لنحتفل والمريخ يتداعى بسبب تلك السياسات
حديث عبد التام وهذا الاسم لعضو في مجلس تسيير المريخ قال ان صراعات الانتخابات اضاعت الفتي (الطائر)
هذا بالطبع لايدل علي ضعف وحنكه عبد التام الادارية لكنها تؤكد بجلاء ان هناك الكثير المثير المخبئه ستكشفه الانتخابات
الاتهامات التي لاحقت قائد ثورة التعمير وصانع مجد الاحمر الدكتور جمال الوالي تؤكد ان نكران الجميل لهذا الرجل وان عودته من جديد وان كانت مطلب جماهيري لكنها ستكون بعيده جدا
ولاء الدين وكاريكا ومحمد عبد الرحمن والجزولي مقدمه سودانية كاملة الدسم في قيادة الهلال للتوييج بالابطال في العام المقبل
انسجام لاعبي الفريق الجدد والقدامي بمعسكر الفريق بتونس والظهور القوي في بدايات الاعدادتبشر بموسم مميز للهلال
الفرنسي كافالي المدير الفني للهلال اتضح ان مسألة مواصلته بالفريق اصبحت مهدده بعد ان تواترت انباء في وسائل الاعلام الجزائرية ان مولدية وهران حرك ملف شكواه ضده كافالي وان الحمراوة وهو الاسم المعروف لجماهير وهران قد ضغطو علي رئيس النادي
عبد الرؤوف زرابي وكيل الفرنسي كافالي وفي حديثه خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده الهلال لتقديم الفرنسي اكد ان مولودية وهران ليس لديها اي ارتباط بكافالي
رغم تاكيدات زرابي الا ان مولودية وهران استطاع من قبل ملاحقة العديد من المدربين الاجانب واسترد حقوقه لانه يملك مستشارين قانونين من فرنسا وهم اعضاء في مجلس الادارة
نجاح معسكر الهلال سيكون مائة بالمائة طالما ان الازرق يمتلك دائرة كرة محترفة علي راسها الباشمهندس عاطف النور وقطاع رياضي بقيادة الاسد
هيثم مصطفي دشن عمله كمساعد للفرنسي وسط قبول كبير من اللاعبين وتفاهم وانسجام غير متوقع وهذا يؤكد ان البرنس عاد للبيت الازرق ولديه الكثير ليقدمه
فرق كبير جدا مابين هيثم مصطفي وخالد بخيت الذي لايملك خبرات ولم يضع بصمة في الهلال ووجوده كان مرتبطا فقط بقوة علاقاته بمركز اتخاذ القرار في الهلال
رأي اخير
لا اعرف حتي هذه اللحظه الهدف من قيام مهرجان المريخ الذي اقامه امس الاول
لا انتصارات ادارية ولاتتوييج ببطولة ورغم هذا صدح من صدح وبكا من بكا من قلة المردود المادي
والغريب في الامر لم يتطرق البرنامج للمناسبة التاريخية التي يعايشها السودان هذه الايام وسيحتفل بها في اقل من اسبوع
يعني لاقروش لا حس وطني
احتمال في اولويات وترتيب وكده
احتمال ياجماعه 000احتمال كبير!!
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : بلال هجو
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:0 الأحد 5 يوليو 2020.

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019