• ×
السبت 27 فبراير 2021 | 02-27-2021
علم الدين هاشم

كل جمعية وانتم بألف بخير !

علم الدين هاشم

 0  0  9688
علم الدين هاشم



لم تخرج قرارات الجمعية العمومية للاتحاد العام من الاطار الذى تحدثنا عنه هنا بالامس ووصفناه بالطبخة التى يتم اعدادها على نار هادئه ,, وبالفعل بصم اعضاء الجمعية العمومية على القرارات وتم تمريرها واصدارها فى ذات القالب الذى اشرنا اليه باعتماد شرعية لجنة الاستئنافات وبالتالي صحة كل القرارات التى صدرت عنها ,, ثم اعتماد نتيجة الموسم الكروى 2015 كما انتهت عليه بتتويج المريخ بطلا للدورى والكاس واعفاء الهلال ورئيسه الكاردينال من اى عقوبات كان من المفترض ان يصدرها مجلس الادارة فى حقهما والغاء مباراتى سنترليق البقاء والصعود بين الامل والنيل شندى وهو ما تمخض عنه استثناء الامل من الهبوط وترقية النيل ( نادى محمد الشيخ مدنى ) الى مصاف اندية الدورى الممتاز !!
هذه القرارات تؤكد بان الجمعية العمومية كانت ( حنينه وسكره ) بل و ( سخية جدا ) فى ارضاء جميع اطراف الازمة دون تميييز طرف على اخر لهذا لم يجد قادة الاتحاد العام والمفوضية الاتحادية صعوبة فى الخروج بالاجتماع الى بر الامان وبالسرعة المطلوبة للدرجة التى لم نقرأ حتى الامس اى ردود فعل مضادة كما هو الحال فى اجتماعات سابقة للجمعية العمومية باستثناء بيان السيد اشرف الكاردينال رئيس الهلال الذى حمل اتهاما للاستاذ مجدى شمس الدين ( بالخيانة العظمى ) بدعوى انه لم يمرر من داخل الجمعية قرارا كان قد تم التوافق عليه قبل عقد الجمعية العمومية بينه ورئيس المريخ ومجدى شمس الدين يقضى بان تعاد قمة الدورى الممتاز قبل انطلاق الموسم الجديد وأيده فى ذلك مسؤول امانة الرياضة فى المؤتمر الوطنى الذى اكد فى تصريح له مساء امس انه كان شاهدا ايضا على هذا الاتفاق الذى اذا صحت تفاصيله حسب رواية الكاردينال فانه يكشف عن المأساة والحالة المتردية التى وصل اليها الفكر الادارى الضحل فى اكبر مؤسساتنا الكروية ! ولكن بغض النظر عن بيان اشرف الكاردينال فان الاعفاءات والاستثناءات التى بصمت عليها الجمعية العمومية واصدرتها بهذا ( الكرم الفياض ) هى بلا شك ترضى المزاج العام فى نادى الهلال الذى نتوقع ان تعود علاقاته مع ( اتحاد اللقيمات ) لمسارها الطبيعى بعيدا عن حشد مفردات الفساد وغيرها من التصريحات الانفعالية التى ازكت من نيران الازمة طوال الايام الماضية ,, وكذلك نجد ان قرارات الجمعية العمومية قد منحت الامل بوصفه ( اللاعب الرئيسي فى الازمة ) اكثر مما كان يتوقعه باستثنائه من الهبوط واعفائه من اى عقوبات كانت ستترتب على ذلك ,, بينما خرج النيل شندى من الجمعية العمومية بنصيب الاسد من المكاسب المعنوية والادبية باقل تكلفة !
عموما انتهت الازمة وسيظل الاتحاد العام هو الرابح الاكبر بعدما نجح فى الامتار الاخيرة من غلق باب التدخلات الخارجية و العودة بالازمة للمسار الصحيح و ذلك بالاحتكام الى الجمعية العمومية بوصفها السلطة العليا والجهة الوحيدة المعترف بحقها القانوني فى المحاسبة والمساءلة والثواب والعقاب ,, وكل جمعية وانتم بالف خير !




امسح للحصول على الرابط
بواسطة : علم الدين هاشم
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019