• ×
الثلاثاء 18 يونيو 2024 | 06-18-2024
عمر الجندي

عفواً المريخ فقد تلاعب الأشباح بالتاريخ

عمر الجندي

 0  0  8271
عمر الجندي
كرة القدم هي نصر وتعادل وخسارة.. ولا يوجد الفريق الذي لا يقهر.
* الا اننا ندرك بأن هنالك اجتهاد وبذل وعطاء ومن ثم التوفيق وقليل من الحظ.
* الا ان لاعبي المريخ بالأمس كانوا كالحصين الهرمة التي أعياها الركض ولم تستطع مجاراة الخصم.
* هل الذي شاهدناه بالأمس هو المريخ ؟
* لا والف لا.. انهم اشباح ابتسم لهم القدر ليرتدوا شعار المريخ في غفلة من الزمان.
* عفواً المريخ فقد تلاعبوا بالتاريخ.
* أضاعوك بالتمرد ولكن نقول لهم بأن المريخ أكبر منكم.
صدى ثان
* رفع لاعبو المريخ راية العصيان ورفضوا السفر الا بعد استلام أموالهم.
* ولا نمانع من طلب المال ولكن ليس بطريقة لي الذراع.
* اذا كان هذا هو مستوى أمير كمال فلا يجب أن نخسر فيه فلس واحد.
* اما الثنائي المدهش علي جعفر والريح علي فمباراة الامس أكدت بالدليل القاطع بأن مستواهم لا يؤهلهم بالعبور من أمام استاد المريخ.. ناهيك عن ارتداء شعاره.
* وليذهب عمر بخيت.. وحقيقة كان أكبر أكذوبة على وزن ماسورة.
* وحتى مصعب عمر فهو لن يفيد المريخ ومباراتي مازيمبي خير دليل وسيلا انتهى عقده بحمد المولى.
* وانصح اللاعب مجدي عبداللطيف بأن يشارك في مسابقات البلياردو.. او الجولف فهما تتناسبان مع امكانياته.
صدى ثالث
* وقفنا كثيراً مع المدرب غارزيتو.. الا انه تجاوز الخطوط الحمراء وسمح لنفسه بتوجيه الاتهامات الى الرئيس المحبوب في كل مكان وزمان جمال الوالي.
* غارزيتو أضحى خارج الشبكه.. فتح على نفسه جبهات من نار.. ومس جمهور الصفوة في محبوبهم.
* وسجل رسوباً في امتحان الأمس أمام سيد الأتيام.. عليه ان يحزم حقائبه ويستعد للرحيل دون أسف عليه.
* غارزيتو قطع شعرة معاوية بينه والجمهور.. وحتى بقاءه فيه خطورة عليه في مقبل الأيام القادمة.
* بين ليلة وضحاها تحول غارزيتو من بطل الى شخص مكروه من كل الشرائح الحمراء.
* هذا ما جنيته يا غارزيتو بسبب تصريحاتك الرعناء.
* وانت تعلم سلفاً بأن الصفوة لا تقبل اى شئ ضد الوالي الذي اعطى وما بخل وقدم ولم يستبق شيئاً.
* وحتى ان غادر الديار فان محبته ستظل خالدة في أفئدة كل الشعب الأحمر.
* وبالأمس واصلت مسلسل التجارب ولحقت المريخ أمات طه.
* يا غارزيتو يلا لبلدك.. وسوق معاك ولدك.. وما تنسى مدرب الحراس المقلب.
آخر الاصداء
* في الدوريات الاوربية وحتى الدقائق الأخيرة من عمر المباراة تظل تترقب بكل أحاسيسك لهدف او محاولة منظمة.
* الا ان فريق البايرن خرق كل الأنظمة وتمرد على الثوابت واظهر شخصية البطل الحقيقية في كل مراحل البطولة الحالية وأضحى أقوى المرشحين للفوز باللقب.
* بالأمس استعرض عضلاته وأمطر شباك الارسنال بخماسية يحكي كل هدف عن روعة الآخر.
* وبالأمس توقعنا ان يشمر لاعبو المريخ عن ساعد الجد ويعيدوا الأمور الى نصابها.
* الا اننا فوجئنا بتراخ شديد وهدف ثالث كان بمثابة دق المسمار الأخير في نعش الفريق.
* هدف أصاب الجميع باحباط عميق من واقع الاستهتار والاستهوان في المنطقة المحرمة.
* ولكن لماذا كان حداثة واثق من الفوز وحتى تحديد أسماء اللاعبين الذين سيحرزون الأهداف..؟ حاجة تحير.
* حقيقة على لجنة التسيير اظهار العين الحمراء.
* ولن نتأسف على أي لاعب يغادر الكشوفات.
* فمن قبل ذهب الدكتور كمال عبدالوهاب والفاضل سانتو وكاوندا وعبدالعزيز عبدالله وبشرى وبشارة وجيل مانديلا بقيادة الأسطورة حامد بريمة.
* ذهبوا والمريخ باق.
* لا تأخذكم شفقة او رحمة في الشطب فالمريخ هو الذي يصنع الرجال.
* ختاماً يأتي الكل للقلب وتبقى انت من دونهم يا مريخ السعد كل الكل في القلب.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : عمر الجندي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019