• ×
الإثنين 17 مايو 2021 | 05-16-2021
اماسا

حقيقة الأزمة الرياضية...!

اماسا

 8  0  7844
اماسا

مهما إجتهد علماء القانون في تحليل الأزمة الرياضية الحالية فإنهم لم يستطيعوا التوصل إلى نتيجة مرضية ومثالية للأطراف الثلاثة لأن محور الأزمة وأصولها ليست قانونية مهما إدعى أطراف النزاع ومهما دبجت المقالات وتنمقت العبارات دفاعاً عن (القضية)... فكل الأطراف يدعي أن له قضية.. ولكنه يناقشها بمنطق غير قابل للتنازلات، والكل يجتهد بكل ما أوتي من قوة وحشد من عبارات لكسر عنق ومسار النقاش حتى يحوله لطرف من الأطراف المتنازعة، وإن كان القانون نفسه بريء منه.. لذلك أرى أن الحل المثالي للأزمة هو أن نأتي بالمتصارعين في ميدان عام، ونطلق العنان للعضلاتهم حتى تكون الغلبة لمن يقتل الآخر.. هذا هو الحل الذي يتناسب مع أسلوب الغابة الدائر الآن.. فالقانون نائم أو مقتول أو حتى مختطف..!
هذا هو الحل الذي يتماشى مع مسار الأزمة والأسلوب الذي أديرت به حتى الآن، بينما أصبحت السلطة السياسية الرياضية في عنق الزجاجة تماماً ممثلة في الوزير حيدر جالوكوما والذي أعلن من قبل إنحيازه الواضح لإتحاد كرة القدم، ولا نعرف ما السبب في ذلك الإنحياز؟.. هل هو نتيجة لمدارسته الأزمة وتفاصيلها ومن ثم كان البيان عبارة عن خلاصة الأزمة؟.. أم هي مسألة شكليات والسلام؟.. مع العلم بأن الإتحاد السوداني لكرة القدم قد سن أسلوباً فوضوياً في إدارة كرة القدم في البلاد وهو المتهم الأول بإشعال الأزمة، وبذلك كان يجب أن يعاقب لا أن يحفز، فما أثاره من فوضى إستفاد منها المريخ والهلال أكثر من الأندية الأخرى في مراحل ما قبل هذه الأزمة، وقد بلغ الجميع قمة الأزمة الآن بسبب تقاطعات المصالح وصدام القوى وهو ما أنتج هذا الوضع المعقد.
الصحافة الرياضية بلونيها الأحمر والأزرق باتت هي وقود الأزمات، تضاعفها ولا تسهم ولو بمقدار في حلها، لأنها غير محايدة في النقاش العام، ولا تعمل القانون في أطروحاتها ومن يريد أن يتأكد يتابعها في يومين فقط ولن يتفاجأ بأنها تحطم القوانين وتطوعها وصولاً لتماذج صحافة غير راشدة تتجاهل الحياد الإيجابي الذي كان سيتشكل فكرة وموضوعاً بتحليل الأوضاع بمنظور قانوني يراعي المصلحة العامة وإتاحة أكبر فرصة للقانونيين المحايدين لكي يقولوا كلمتهم بمهنيتهم بعيداً عن أجواء التعصب المقيت الذي أوصلنا إلى هذه المرحلة.
الخلاصة أننا نفتقد لهيبة القانون.. وهيبة أجهزة الدولة التنفيذية التي وجدت نفسها في مأزق قاتل إذ هي اتخذت قراراً بحل الإتحاد منحت الفرصة للإتحاد الدولي لحظر نشاط الكرة السودانية، وإن هي صمتت والتزمت موقفها السالب أنهكت هيبة الأجهزة الرسمية أمام مد فوضوي يسيطر مفاصل العمل الرياضي.. مع أن الحل دائماً هو أن تمارس الأجهزة الرقابية مثل (المفوضيات) دورها بصرامة.. ولكنها دائماً تأتي مثل بوليس الأفلام... يأتي بعد أن تكون الخسارة قد وقعت والنيران التهمت الأخضر واليابس..!
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : اماسا
 8  0
التعليقات ( 8 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    ابو عبد الرحمن 10-29-2015 02:0
    أيها الأحمر النشوان
    يبدو أن لا ترى ابعد من ارنبة أنفك
    عايز كل ما تخسر مباراة تلف وتدور حتى ترجع نقاطها والناس تتفرج
    ايه داعى المنافسة اذا كانت تدار بالغش والكذب
    طيب ما أحسن نديكم الكاس من أول الموسم نرتاح
  • #2
    بابا 10-29-2015 12:0
    القانون هو الغالب ولا شى غيره
    القانون مثله مثل القرعة يجب احترامها من الجميع وان كانت غير عادلة الى ان يتم التعديل بالطرق القانونية ايضا
    ولهذا يظلم التحكيم او يخطئ دوما لصالح فريق بعينه ويرضى المظاليم بظلم التحكيم احتراما للقانون
    ظل الهليل يجنى نقاطه اغلبها باخطاء التحكيم وانحيازه وبقية الفرق تسكت على مضض رضوخا للقانون بينما يعتلى الهليل الصدارة المزيفة الموجهة حتى صدق أنه حقا كبير الأندية
  • #3
    سيف الدين خواجه 10-29-2015 11:0
    استاذ ابو عاقله كانت فرصةلثراء قانوني مستنير منذ ان كتب ايسامه خطاب رفع ايقاف بكري المدينة والمتواليات المعروفه بسبب هذا الكتاب وكان يمكن ان تطرح القضية لنقاش فحول الراي لا فحول النساء ولكن كما تري اللت والعجن وحين نكتب عن هذا نعتبر حالة مثالية كان القانون تم سنه للعمل به في الجنة وليس قائم وقادم من رحم الحياة الدنيا والسبب المصالح وشليني واشيلك ثقافة الفساد والمجاملة وهي ثقافة سودانية خالصه بامتياز والغريب في الامر الهلال الذي انسحب اضاع كل الفرص التي علي طبق من ذهب والسبب في القمة ان الرئيس يحمل الكيان علي كتفه ولا مؤسسية تخدمه لذلك تري ما نحن فيه وشكرا
  • #4
    الوليد ابراهيم عبدالقادر 10-29-2015 10:0
    والله يا "احمر يا فرحان" اقصد "نشوان ..اديتني احساس بأنك "شفقان" ياخي هدي اللعب شوية.. علي طول رايح شايت ضفاري علي "كردنة" ووصفته بانه أحمق.. طيب يا "ضل" الرئيس بتاعك -لا أقول السابق لانه بكون بجهز ل13 سنة جديدة-اقصد الرئيس طوالي قد مارس البلطجة بكل ألوانها عندما رفض اعادة مباراة الامل الاولي..وأكد بكل وقاحة بانه"بجري المدين" بكرة لاعب ..لاعب..انتم فاكرين ذاكرتنا دي بتاعة سمك.. ياخي الاختشوا ماتوا..
    ســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلام..
  • #5
    الأحمر النشوان 10-29-2015 09:0
    أين الأزمة يا صحفيي آخر الزمان .. فريقان ينسحبان من منافسات معلنة .. يجب أن يتحمل اما يترتب على ذلك ... وهل وهذا آخر ما توصلت إليه .. الكاردينال أحمق ويجب أن يدفع ثمن حماقته .. الأن تحاولون إخراجه من الورطة التي أدخل فيها فريقه بتدخل الدولة والدولة قالت كلمتها لن نتدخل حتى لو هبط الهلال والأمل .. الحل في إستقالة الكاردينال
  • #6
    وطن يا ربي تتعافى 10-29-2015 08:0
    هو وزير زي دا طوال يطلع بيان بدون ما يجلس مع اي طرف آخر ويقوم يجري ليك بالقضية للرئيس من اول دقيقة. دا وزير شنو دا. دا ما انحياز سموه شيء تاني.
  • #7
    مكاوي 10-29-2015 08:0
    والله ما قلت إلا الحق أستاذنا أبو عاقلة وأتمنى أن تنظر الأوساط الرياضية بعين الحقيقة والحياد لا الإنتماء التعصبي البغيض , والله سئمنا من الجدل والنقاش الغير هادف والبناء والذي لا يسمن ولا يغني من جوع , كان الله في عون الرياضة والصحافة في السودان وفي السودان نفسه
  • #8
    ابومحمد 10-29-2015 06:0
    الكلام ساهل وضح لنا هل المريخ حصل علي النقاط بحجة القانون ام بالمجامله
    وهل انسحاب الهلال صحيح ام كان له ان يناهض القرار بالقانون
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019