• ×
الجمعة 19 أبريل 2024 | 04-18-2024
احمد الفكي

تونس و من ثم السودان و جائزة نوبل

احمد الفكي

 1  0  2333
احمد الفكي



للإمام الشافعي بيت شعر فيه من الروعة و الجمال ما فيه و هو رائع بكل المعنى , فيه تلخيص لسلوك الآدمي من حيث نظرته الأحادية من واقع المزاجية التي بها يختل ميزان العدل . ماذا قال الإمام الشافعي ؟ قال :
وعين الرضا عن كل عيب كليلة
و لكن عين السخط تُبدي المساويا
نعم من لا يتحلى بالإنصاف و الضمير الحي الذي يردعه من التشفي و لو بالباطل يقع في التشفي .
معلوم لك عزيزي القارئ بيت الشعر أعلاه , أنَّ الذي يحب أحداً و يرضى عنه ينظر إليه بعين الرضا التي لا ترى العيوب حتى و إن وقعت , هذا حال بعض الناس . و من يكره أحداً ينظر إليه بعين السخط التي ترى كل خطأ كبيراً كان أو صغيراً و قد ترى ما يحتمل الصواب و الخطأ على أسوأ المحامل , مع أنَّ هذا خطأ ولكن هذا هو حال بعض الناس .
لجنة جائزة نوبل للسلام أحسبها قد انطبق عليها ما قاله الإمام الشافعي بخصوص عين الرضا و عين السخط في حق فخامة الرئيس المشير عمر حسن أحمد البشير , رجل السلام .
وقف نزيف الدم في حرب جنوب السودان سابقاً وفق اتفاقية نيفاشا و ما أفضت إليه من انفصال ذلك الجزء العزيز من الوطن كان المهر الغالي الذي بموجبه جاء السلام .. ألا يحسب وقف صوت البندقة و إحلال السلام وسام شرف في جيد فخامة الرئيس المشير عمر حسن أحمد البشير ألا يستحق بموجبه لقب رجل السلام و جائزة نوبل للسلام ؟
في مطلع يناير 2014 رفع فخامة الرئيس المشير عمر حسن أحمد البشير راية الحوار الوطني ليعم السلام كافة أرجاء البلاد ووقتها تمنيت أن تتبدل عينا الرضا و السخط للجنة المكلفة بجائزة نوبل للسلام أن يحل محلهما عين ٌ واحدة هي عين الحق و تُنصف البشير و لكن ذهبت الجائزة إلى الباكستانية مالالا يوسف زاي و الهندي كايلاش ساتوارتي .
في الثلث الأول من أكتوبر 2015 ظهر على الطبيعة مؤتمر الحوار الوطني الذي نادى به فخامة الرئيس عمر البشير . ففي الوقت الذي انطلق فيه مؤتمر الحوار الوطني في الخرطوم , كانت جائزة نوبل للسلام قد شقت طريقها صوب تونس الخضراء عندما انتصرت الكلمة و انهزم السلاح , فقد أثبت المثقف التونسي أنه قبلة للعقل و الرشاد و ما وراء الأشياء .
لجنة نوبل قررت منح جائزة نوبل للسلام لعام 2015 إلى المنظمات الأربع التي قامت بالواسطة في الحوار الوطني في تونس تقديراً لمساهمتها في بناء ديمقراطية متعددة بعد ثورة الياسمين عام 2011 .
تشكلت الوساطة الرباعية من المنظمات الأربع الراعي للحوار من الاتحاد العام التونسي للشغل , الاتحاد التونسي للصناعة و التجارة و الصناعات التقليدية , الهيئة الوطنية للمحامين التونسيين , و الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان .
المرآة العاكسة لنيل تونس ممثلة في مجموعة من المنظمات المدنية الأهلية جائزة نوبل للسلام توضِّح طينة الإنسان التونسي المتميز بالثقافة و الوعي و القبول بقوانين العيش المشترك و إلغاء مبدأ الإقصاء و ترسيخ مبدأ العيش المشترك .
كلنا يعلم أنَّ تونس كانت على فوهة بركان و رغم حدة التجاذب فإنَّ طاولة الحوار قد اتسعت لتضم حولها من أرادوا حقاً اعتماد النهج السلمي في حل الأزمات .
هنا عوداً عن بدء و مؤتمر حوارنا الوطني في الخرطوم كل المُنى أن نرى جائزة نوبل للسلام تتجه للسودان عام 2016 حيث ثقافة المؤسسة باختراع ديمقراطي محلي وطني مبيناً للعالم أجمع أنَّ أهل السودان على قدرٍ كبير على صناعة الحوار و التواصل متى عوَّلوا على المخزون العقلاني الذي يُمكِّنهم الخروج بنقطة التوافق و النجاح ينالوا به احترام العالم أجمع .
أما آن لجائزة نوبل للسلام أن تحط رحالها في أرض السودان لتنصف فخامة الرئيس المشير عمر حسن أحمد البشير بعد أن أنصفت تونس الخضراء في منظماتها الأربع .
* آخر الأوتاد :
لعمرك ما ضاقت بلادٌ بأهلها
و لكنَّ أخلاق الرجال تضيقُ









امسح للحصول على الرابط
بواسطة : احمد الفكي
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    سيف الدين خواجه 10-27-2015 08:0
    استاذ احمد لك التحايا من الحنايا نحن وجائزة حكايتنا حكاية جمل الطريفي .فالجنوب الذي انفصل اصبحت فيه الحرب مولعه وعلينا كذلك اضف الي الحروب القائمة الان اما الحوار (الحمار ) زمان قلت انه (كسر رقبة وكسر ركبه ) هو حوار فاطمه السمحه مع المرايا ليس الا ليس حقيقيا ولا يواجه المشكلات بصدق لاننا نريد السلطه وهذه ام المشاكل في تونس بناء الانسان يختلف الانتماء للوطن هل شاهدت الاسر في مباراة تونس والمغرب حتي الاطفال ) هذا لا يوجد لدينا اضف الي الفساد اتحاد الكرة .تونس واجهت نفسها نحن حوارنا (لفة عمه ) .فراق الطريفي ) وشكرا
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019