• ×
الثلاثاء 15 يونيو 2021 | 06-14-2021
قانون

لجنة التسيير ..والمخاض العسير

قانون

 0  0  10582
قانون






ردود افعال واسعة اثارها قرار مجلس المريخ بقيادة جمال الوالي بالرحيل عن ادارة النادي وافساح المجال لمجلس جديد خلال المرحلة القادمة فمعظم المريخاب قالوا ان توقيت رحيل المجلس غير مناسب لاسيما وان الفريق مواجهه بمباريات مهمة وحاسمة في الممتاز ونهائي كاس السودان.

اجمع اهل المريخ ان توقيت الاستقالات غير مناسبا اطلاقا وان لا بديل في الوقت الراهن لجمال الوالي في رئاسة في ظل المنصرفات العالية بحيث ان العمل في الاندية اصبح قطعة من نار وقد ترك الكثيرون العمل في الاندية واثروا الابتعاد.

وجد السيد جمال الوالي اجماعا كبيرا من القطاعات المريخية نظرا لما قدمه من عطاء وجهد علي مدي 13 عاما كاملة قارنا الليل بالنهار ومقدما الغالي والنفيس من اجل ان يكون الكيان شامخا وقويا.

الوالي انفق بسخاء ودفع دفع من لا يخشي الفقر من اجل ان يري المريخ شامخا يحقق البطولات,فالوالي ظل يدفع وحيدا ويساهم دون ان تكون هناك مساهمة من اعضاء المجلس وربما يكون زلك احد الاسباب التي دفعته للتنحي عن رئاسة النادي تاركا المجال لغيره.

تحمل الوالي لوحده تبعات الصرف العالي في ظل الظروف الاقتصادية الراهنة بالسودان ومع ارتفاع سعر الصرف ليكون الوالي هو الداعم الاوحد متحملا مرتبات الجهاز الفني واللاعبين الوطنيين والاجانب.

الوالي ظل يلتزم بتسجيلات وتعاقدات الفريق خلال فترتي الانتقالات الصيفية والشتوية طيلة الاعاوام التي قضاها في رئاسة النادي فتم التعاقد مع عشرات المحرتفين الاجانب والوطنيين وتعاقد مع عدد كبير من المدربين الاجانب وعلي راسهم اتوفيستر وكروجر وحسام البدري ومحمود سعد ورياردو واخيرا دييغو غارزيتو.

تعاقد المريخ مع اميز المحترفين وعلي راسهم النيجيري ستيفن وارغو والحارس المصري المخضرم عصام الحضري بجانب ابالو وعلاء الزهرة وتراوري وكوفي وسالمون وايمن سعيد والقائمة تطول.

يري العديد من المريخاب انه كان يجب علي المجلس الاستمرار حتي نهاية الموسم الحالي والقيام بعملية التسجيلات للفريق وبعدها تقدم الاستقالات والتي هي في الاساس قدمت قبل ثلاث اشهر ولكن تم تجميدها من قبل الوزير السابق بلة يوسف بسبب مشاركة المريخ في البطولة الافريقية.

الوالي قال انه قد حان الوقت للرحيل وترك كرسي الرئاسة لقادم جديد واكد على انه قد وفر 3 مليار جنيه لدعم لجنة التسيير الجديدة والتي سيتم الاعلان عنها لاحقا بعد تسلم الوزير للاستقالات الجماعية مؤكدا دعمه اللا مشروط للمريخ متى ما طلب منه.

عطاء الوالي للمريخ سيظل مستمرا و لن يرتبط بالمناصب ورغم مغادرته كرسي الرئاسة الا انه قد قال مرارا وتكرارا انه سيدعم اي مجلس قادم وسيكون سندا للكيان في اي وقت وسيدعم تسجيلات الفريق.

الدولة تقع عليها مسئولية التكفل بالتركة الحالية بعد رحيل المجلس حتي موعد إنتخاب مجلس جديد يقود النادي في المرحلة القادمة

فالدولة هي الجهة الوحيدة التي بامكانها سد فراغ رحيل المجلس وهي القادرة علي دعم لجنة التسيير والتي ستقضي فترة ثم ترتب لانعقاد الجمعية العمومية لانتخاب مجلس ادارة جديد.

كبار المريخ ومجلس الشوري يقع علي عاتقهم دور كبير في ترشيح اسماء للجنة التسيير ودعم النادي في المرحلة القادمة ورسم خارطة الطريق للجنة التسيير المرتقبة والترتيب لعقد الجمعية العمومية خلال الاشهر المقبلة.

اسماء عديدة مرشحة لرئاسة المريخ تابعانها عقب استقالة الوالي فالترشيحات انصبت حول(الفريق صلاح قوش ومصطفي عثمان اسماعيل وعبد الباسط حمزة) وربما تكون هناك اسماء اخري مرشحة وحتي اللحظة لم تتضح الرؤية بشان اعلان لجنة التسيير وربما شهد اعلانها مخاضا عسيرا حتي تجئ اللجنة بالشكل المطلوب وتضم خيرة الكوادر.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : قانون
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019