• ×
الأربعاء 19 يونيو 2024 | 06-18-2024
قانون

هل يفعلها الهلال؟

قانون

 0  0  11385
قانون
مهمة صعبة تنتظر هلال السودان بارض المليون شهيد مساء اليوم امام اتحاد العاصمة لكن المهمة ليست مستحيلة بالنسبة للهلال فلا مستحيل في كرة القدم فالازرق حسابيا مازال في المنافسة ويمكنه قلب الطاولة علي سوسطارة لو تعامل مدربه ولاعبيه بشكل جيد مع واقع اللقاء.
خسر الهلال علي ملعبه بهدفين لهدف وفرط في قطع نصف مشوار التاهل للنهائي بتلك الخسارة التي فاجات جمهوره لكنها كرة القدم التي اصبحت لا تلعب مع اصحاب الارض ولا تعطي الا لمن يجتهد ويلعب.
خسارة امدرمان مثلت صدمة قاسية لانصار الهلال بعد ان رسموا احلامهم بالانتصار علي الاتحاد باكثر من هدف ووضع قدم في حلبة النهائي ليحدث العكس ويكسب السوسطارة الجولة تاركا للازرق الخسارة.
معظم الاندية دائما لا تستسلم للهزائم وسرعان ما تعود الي سكة الانتصارات لان الكرة نصر وهزيمة فعندما تملك لاعبين جيدين ومدرب طموح يمكن ان تحصد الالقاب وتقهر اقوي الاندية.
فاز اتحاد العاصمة خارج ارضه وبعيدا عن انصاره وربما يفعلها الهلال ويكسب لقاء اليوم ويتاهل للنهائي فجميع الاحتمالات واردة والفرص متساوية بين الفريقين في التاهل.
انتهت معركة امدرمان وبدا الهلال يستعد للاياب باعتبار انه خسر معركة ولم يخسر الحرب وقد تابعنا ردود الافعال والتصريحات حول تلك الخسارة واسبابها ومسبباتها وما يجب فعله في الجزائر حتي يتاهل الهلال.
طالعنا للاسف تصريحات غير مسوؤلة من رئيس الهلال اشرف الكاردينال تقلل من انتصار الاتحاد ويصف المنافس بالفريق الضعيف والمتهالك وان الهلال سوف يهزمه في ارضه ويتاهل علي حسابه وهو ما يحفز الاتحاد لتكرار الفوز والتاهل للنهائي.
واصل رئيس الهلال تصريحاته الغريبة وتحدي مجددا الاتحاد متناسيا ان التصريحات لا تحقق انتصارات وانما اللاعبين يفعلون زلك داخل الملعب فحديث الكاردينال سياتي بمردود عكسي علي فريقه وسيدفع الجزائريين لتكرار الانتصار علي الهلال.
الكاردينال ظل يطالعنا يوميا بتصريحات غريبة فبالامس القريب قال ان الهلال سيهزم الاتحاد وسيتاهل لملاقاة الغربان في النهائي وكان المباراة قد لعبت وحققت الغربان الفوز علي المريخ وتاهلت للنهائي.
تصريحات رئيس الهلال كانت متسرعة و غلبت عليها العاطفة وليست مدروسة علي الاطلاق وتصريحات روؤساء الاندية الكبيرة ينبغي ان تكون مسوؤلة ومدروسة لا كلام يطلق علي عواهنه.
نعود لاجواء ما قبل مباراة اليوم بالجزائر ونقول ان الهلال مطالب باحترام منافسه والسعي لمباغتته بهدف مبكر فالازرق يحتاج لهدفين نظيفين حتي يضمن التاهل وغير زلك فانه سيكون خارج البطولة.
لا نريد ان نتحدث مرة اخري عن الخسارة السابقة وان الهلال لو فاز لكان قد قطع نصف المشوار نحو النهائي فلكل مباراة ظروفها وحساباته فربما ينتصر الهلال اليوم مثلما فاز الاتحاد في امدرمان طالما ان الكرة تعطي لمن يجتهد ويلعب بشكل افضل.
لنكن واقعيين ونقول ان مباراة الجزائر صعبة علي الهلال ويحتاج فيها الازرق للفوز بهدفين نظيفين حتي يتاهل لكن المهمة ليست مستحيلة فهل يفعلها الازرق ويتاهل؟.
عقب لقاء اليوم ستتجه الانظار الي مدينة لوممباشي غدا الاحد لمتابعة مباراة المريخ ومازيمبي وهي معركة لا تقل اهمية عن لقاء الهلال وتمثل نهائي مبكر بين الفريقين ونثق في قدرة لاعبي المريخ علي العودة ببطاقة العبور.
مباراة المريخ صعبة وواهم من يعتقد انها سهلة ويمكن للمريخ ان يفوز علي الغربان وتحتاج المهمة لجهد كبير من اللاعبين وخطة جيدة وتشكيلة مثالية وغارزيتو يعرف فريقه السابق ويعمل علي مفاجاته بملعبه
امنياتنا للهلال بالفوز مع صادق الامنيات للمريخ في مباراة الغد بلوممباشي امام مازيمبي بالمحافظة علي انتصاره والعبور للنهائي الافريقي.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : قانون
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019