• ×
السبت 27 فبراير 2021 | 02-26-2021
حسين جلال

هل يفعلها الهلال كما فعلها الاسماعيلي 2008 قي البطولة العربية

حسين جلال

 4  0  3300
حسين جلال
بالمنطق مباراة الهلال المنتظرة امام اتحاد الجزائر في اياب نصف النهائي للاندية الابطال اقرب للفريق الجزائري بحساب مباراة الذهاب التي كسبها علي ملعب الهلال بهدفين مقابل هدف الاحد الماضي مما جعل كفة
ترشحه الي نهائي المنافسة بنسبةكبيرة تفوق حظوظ الهلال بقارق كبير
وحسابيا اصبح وصول الاتحاد الجزائري الي نهائي المنافسة علي بعد خطوات قليلة بعامل الفوز علي ارض الخصم
مما ضاعف حظوظ الاتحاد الجزائري في الترقي الي منصات التتويج ولتاتي كل هذه المعطيات علي الورق لصالح الاتحاد
وفي الواقع وعلي ارض الملعب ربما تختلف تلك المعايير بااعتبار المجنونة لاتعترف بالحسابات والمعطيات
وبصراحة الهلال في تلك المباراة التاريخية ليس لديه مايخسره وبوضوح اكثر فوز الهلال علي الاتحاد بارضة
ووسط جمهوره وان حدث وهو في عرف الكرة امر وارد وبنسبة تفوق الخيال لماذا حسب رايي الشخصي المتواضع فان التعويض امام المنافس لن بتطلب وقتا طويلا اذا لعب الكوكي علي ذات النسق بالخرطوم والضغط علي مكامن
الضعف كما وضح في مباراة الذهاب حيث استطاع الوصول الي مرمي المنافس اكثر من ثمانية مرات في الثلث
الساعة الاولي وعلي لاعبي الهلال ان يتذكروا جيدا المواجهة التي تمت بذات الفريق امام الاسماعيلي المصري عام 2008 في المباراة نصف نهائية لبطولة ابطال العرب حينما استطاع الاسماعيلي ان يقلب الطاولة علي الاتحاد الجزائري باارضه ووسط جمهوره في الاياب باربعة اهداف مقابل هدف وكان الاسماعيلي قد خرج قي الذهاب بنتيجة سلبية واستطاع الاسماعيلي ان يصل الي نهائي المنافسة
اذن بصربح العبارة كرة القدم لاتعرف المستحيل امام الهلال ساعة ونصف للعودة ببطاقة التاهل امام بطل الجزائر
كما حدث وتاهل الازرق عام 82 امام شبيبة القبائل تيزو اوزو بضربات الترجيج ب4اهداف مقابل هدف
وفي تقديري الشخصي عودة الهلال ببطاقة التاهل من الجزائر ليست ببعيدة ولعل لاعبي الفريق تعلموا
جيدا من مباراة الذهاب بان كرة القدم تخدم من يخدمها اذا نفذ الاعبون تعليمات المدير الفني التونسي
الكوكي بحذافيرها
اخر الاسوار
ربما تكرر سنياريو 82 للهلال والعودة بنتيجة ايجابية كما حدث امام شبيبة القبائل

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : حسين جلال
 4  0
التعليقات ( 4 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #2
    بابا 10-01-2015 01:0
    عشم ابليس فى الجنة
    هى نهاية المطاف وسيرجع الهليل للدورى المحلى المنحاز ليستعرض عضلاته وعضلات التحكيم على المظاليم
  • #3
    عبدالله الصادق 10-01-2015 12:0
    الهلال فى 82 كما نذكر جيدآ سافر الى الجزائر وهو منتصر بهدف عبده الشيخ وكان تيزى اوزو وقتها يدافع عن اللقب وكسب المباراة امام الهلال بنفس النتيجة التى حققها الهلال بالخرطوم وعند الإحتكام الى ركلات الحظ إبتسمت للهلال وصعد للدور التالى بمعنى انه لم يكن خاسر هنا كماان الهلال يومها كان به من اللاعبين من هم ملء السمع والبصر من امثال احمد عافية ومصطفى سيماوى وصلاح ابوروف شفاه الله وجميل وحمد والديبة ومصطفى النقر وعبده الشيخ وجعفر عبدالرازق وليس كما جيل اليوم الفشنك
  • #4
    أبو علي مصطفى ( الرياض ) 10-01-2015 10:0
    الهلال لم يترك لكم غير النحيب والبكاء وخذ مني وتعلم هلالك لم يفعلها في إتحاد الجزائر ودليلي الدامق سوف يندفع الهلال إلي الهجوم والخصم سوف يستخدم سلاح المرتدات وبالتالي سوف تكون النتيجة عكسية وكارثية هلالك لم يقدم شيء أمام سموحه المتواضع ولا حمامة تطوان المغمور الضعيف وأنت تحلم أحلام اليقظة ومن حقك أن تحلم فريق يخسر في أرضه ووسط جماهيره مرتيين ويحلم بلقب كأس بطولة الأندية الأفريقية أبطال الدوري إنها أحلام اليقظة وهي ظاهرة طبيعية عند كل إنسان إلا المراهق قد يتمادي فيها
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019