• ×
الإثنين 17 مايو 2021 | 05-16-2021
زاكي الدين

هل يفعلها غارزيتو ويقود المريخ للنهائي الحلم..!!

زاكي الدين

 0  0  1431
زاكي الدين

*في أوقات كثيرة يطلق مدربو الأندية تصريحات ممتلئة بالتفاؤل وتكون
للإستهلاك فقط وغالباً ما يشكل عدم تحقق هذه التصريحات المتفائلة نهاية
تراجيدية لهؤلاء المدربون خصوصاً عندما يتعلق الأمر بنيل الألقاب التي
يمثل عدم الظفر بها تاريخ إنتهاء بارز لصلاحية الأجهزة الفنية، وهذه
النهاية ظلت تحدث وتتكرر لدينا بإستمرار، فالمريخ مثلاً ظل لسنوات عديدة
يتعامل مع الأجهزة الفنية بطريقة اما النجاح أو النجاح فلا يوجد خيار وسط
لهذا المبدأ وأعتقد ان مدرب المريخ الحالي يسير بقوة في درب النجاح بل
جعل لهذا النجاح قاعدة صلبة موجودة الان وهي الفريق الحالي والذي يعتبر
عنوان عريض لنجاح مدرب لم يمضي علي وجوده في النادي موسم واحد ليشكل في
هذه الفترة القصيرة فرقة تنافس بشكل قوي وحقيقي لنيل الألقاب المحلية
والقارية.
*ظللت لفترة طويلة اتابع مدرب المريخ الحالي واحلل الكثير من تصريحاته
حول كيفية إدارته للفريق وحول نظرته لما هو آت فوجدته يتبع تصريحاته بعمل
قوي ينعكس علي شكل ومستوي فريقه فعندما حانت مواجهة الترجي كنا جميعاً
نتحدث عن تحول المريخ لبطولة الكونفيدرالية، لكن كان لغارزيتو نظرة أخري
في هذا الشأن واستطاع ان يحول نظرته المختلفة عن نظرة أغلب الأنصار لواقع
تفاعل معه أهل المريخ بفرح غامر بعد ان تمكن المريخ من الصعود من قلب
رادس امام عملاق باب سويقة الذي كانت مواجهته من قبل تمثل كل الهواجس،
لكن بفضل الفرنسي ورؤيته الثاقبة والمتعمقة بفريقه إستطاع ان يهزم كل
المخاوف النفسية عند مواجهة الترجي ليهيئ فريقه بعدها لمقارعة الترجي
والتفوق عليه ولم يتوقف الرجل عند ذلك بل كان واثق تمام الثقة من قدرة
فريقه علي تخطي الثلاثي الجزائري في وقت ظهرت فيه المخاوف أيضاً من تلاعب
ثلاثي البلد الواحد لإزاحة المريخ والترشح علي حسابه لكنه لم يحفل بهذه
المخاوف ولم يتوقف عندها وتمكن من إنزال تصريحاته حول الصعود من قلب
الجزائر لأرض الواقع بعد ان فرض علي منافسيه نتائج لافتة تحدث لأول مرة
في تاريخ النادي، فما فعله المريخ في الجزائر لم يسبق ان فعله اي نادي
سوداني من قبل وكان المريخ بفضل مدربه اول من نال شرف هزيمة نادي جزائري
داخل أرضه وفرض تعادل بوزن الذهب علي حامل لقب البطولة مما جعله ينتزع
بطاقة العبور من قلب الجزائر التي كان اللعب فيها من قبل يتمحور حول
الخروج بأخف الأضرار، لكن مع غارزيتو أختلف الوضع وشهدنا سطوة حمراء داخل
بلد المليون شهيد.
وهج اخير:-
غارزيتو أكثر مدرب تفاعل مع الإعلام وظل يظهر بإستمرار عبر فضائية الشروق
في برنامج ساعة رياضة وكان ظهوره يحمل الكثير من الرسائل المطمئنة والتي
غالباً ما تتغير بعدها النظرة للأمور في عوالم المريخ وهذا التغير لا
ياتي من دون قناعات بل ياتي بقناعات يفرضها عمل حقيقي من غارزيتو
ولاعيبيه يجعل جل تصريحاته المتعلقة بمسيرة الفريق تتنزل لأرض واقع مريخي
مازال متلمس بوجل لنجاحات تكون مسك ختام لمسيرة لاتخلو من النجاح العملي
داخل ارض الملعب.
*قبل مواجهة مازيمبي قطع غارزيتو بإمكانية تخطي المريخ لمنافسه والتتويج
باللقب القاري ولن نقول ان هذا التصريح مبالغ فيه لشئ بسيط فمن قبل فعلها
الرجل وأنزل جل تصريحاته لأرض الواقع المريخي ولم نكن جميعاً حينها علي
إستعداد لتقبل تصريحات (لاتكون حقيقية) رغم ان جل تصريحات الرجل كانت
تدعمها حقائق قوية قادت الفريق للوصول لهذا الدور، وهذه النقطة تحديداً
اود ان اقف عندها فإذا عدنا بالوراء لجميع الأندية التي قابلها المريخ
فهل كنا سنتوقع عبور منافس بحجم الترجي وحتي الكماشة الجزائرية كنا نراها
صعبة المنال لاننا ببساطة كنا نعاني من عقدة أندية شمال افريقيا بلا
إستثناء وحسب حينها الكثير منا تصريحات غارزيتو بأنها محفز نفسي لايتجاوز
ان يمثل وقود سريع النفاد لكن الرجل صنع واقع حقيقي من النجاح ومختلف
كلياً عن المتوقع والمسيطر علي الكثير منا ولهذا لم اتفاجأ بتصريحات
جديدة لغارزيتو طالعتها عبر حوار مطول اجرته صحيفة الزعيم مع غارزيتو
وتأكد لي ان غارزيتو لايتعامل من منطلق إطلاق التصريحات علي عواهنها
كغيره من مدربون كثر لم يعمرو طويلاً بفضل تصريحاتهم الجزافية.
*غارزيتو سئل حول إمكانية نيل فريقه للبطولة هذا الموسم وكان رده واضح
بإمكانية نيل فريقه للبطولة وسئل أيضاً عن مخاوف الكثيرون بعدم تمكن
المريخ من نيل اللقب خصوصاً بعد نتيجة الذهاب فكان حديث الرجل ان لا
مخاوف لديه ويعتبر نتيجة الذهاب ستعين فريقه لتخطي مازيمبي لان المريخ
سيسعي لإحراز أهداف في مرمي الغربان وقال أيضاً ان نظرته تختلف عن نظرة
الجميع لفريقه فهو يري ان بإمكانه العودة ببطاقة العبور للنهائي الحلم
وهذا يقودنا للحديث الذي يتمحور حول المخاوف من عبور مازيمبي فهل هذه
المخاوف تتعلق بالشق السابق المتعلق بعدم قدرة المريخ علي تخطي أندية
كالترجي والوفاق فإن كانت تنطلق من هذا الجانب لن نحفل بها وسنقول ان
ماحققه المريخ من نجاحات لم يكن خبط عشواء والقدرة التي تفتقت وقادت
الفريق لتجاوز هذه الأندية هي ذات القدرة التي سننتظر منها تخطي مازيمبي
بملعبه.
*وفرو تحكيم جيد وعادل يامجلس المريخ ولاتخشو علي المريخ بعدها من منافسه
فما صنعه المريخ بمازيمبي هنا يمكن ان يصنعه به في قلب لوممباشي.
*تصريحات الفرنسي ليست للإستهلاك وقد تعودنا علي تحقيقها وسننتظر تحقيقها
امام الغربان.
*من يقدم هذه المستويات الثابتة والرهيبة واعني المريخ بمقدوره ان يكون
بطل النسخة الحالية.
*الجابوني اريك ارنو حكم جيد لكنه يظل حكم افريقي وبإمكانه ان يعيد
الفضائح المجلجلة لحكام القارة السمراء لهذا علي إدارة المريخ أخذ الحيطة
والحذر من أصحاب الياقات السوداء.
*مازيمبي ليس بأفضل من الترجي والوفاق وإمكانية تخطي المريخ له في عقر
داره لن تكون من المستحيل في شئ.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019