• ×
الجمعة 5 مارس 2021 | 03-04-2021
عبدالله مسعود

هلالاب لم يلعبوا للهلال

عبدالله مسعود

 0  0  1939
عبدالله مسعود
> هنالك لاعبون أرادهم الهلال
> وأرادوه ولكن حالت الظروف دون أن
> ينتقلوا للهلال. وهنالك لاعبون
> أرادوا الهلال ولم يردهم. من أشهر
> أولئك اللاعبين الذين أرادوا
> الهلال وأرادهم ولم يلعبوا له
> الكابتن بابكر سانتو نجم الأهلى
> مدنى والمنتخب القومي فى الستينات
> والسبعينات. كان بابكر هلالى
> الهوى وكانت تربطه علاقة مميزة
> بلاعبى الهلال وعلى وجه التخصيص
> علاقته بإبراهيم يحيى الكوارتى.
> قام وفد من علية القوم فى الستينات
> بالسفر إلى مدنى سرا والإلتقاء
> ببابكر سانتو وإقناعه بالإنضمام
> للهلال العاصمى فوافق دون شروط
> وقدم مع الوفد إلى الخرطوم. أصبحت
> مدنى متدثرة بحادثة سرت كالنار فى
> الهشيم فحواها أن بابكر سانتو قد
> تم إختطافه ونقله إلى الخرطوم.
> هرعت الجموع فى رتل من السيارات
> ميممة شطر العاصمة لإعادة إبن
> الأهلى ومدنى السنى إلى دياره. أتت
> تلك الجموع لنادى الهلال رأسا حيث
> كان بابكر يستعد لأداء التمرين مع
> زملائه الجدد. وما إن وطئت الأقدام
> الملعب حتى إنخرط الجميع فى بكاء
> حار وتعانقت الوفود مع بابكر ومع
> بعضها البعض لتزيد من وتيرة
> البكاء. إعتذر بابكر لشعب
> الهلال ووافق على الرجوع لمدنى
> وأسدل الستار على إنتقال بابكر
> للهلال وبقى فى أهلى مدنى إلى أن
> إعتزل
> اللعب.
>
> أما كمثال للاعبين الذين أرادوا
> الهلال ولم يردهم فإنى أورد قصة
> اللاعب الخطير والمهاجم المرعب
> الفاضل سانتو الشقيق الأصغر للاعب
> بابكر سانتو. حكى لى الأخ الحبيب
> عبداللطيف على زروق (عوض الله)
> الذى تبوأ منصب الأمين العام فى
> السبعينات ومرة أخرى فى
> التسعينات، حكى لي بأنه نقل لمدنى
> فى الستينات كمفتش لوقاية
> النباتات. ذات يوم دعاه بابكر
> سانتو فى معية ثلة من الرياضيين
> لتناول طعام العشاء بمنزلهم
> العامر. بعد العشاء أتى صبى شديد
> الهزال يحمل إبريقا لمساعدة زروق
> فى غسل يديه. كان ذلك الصبى النحيل
> هو الفاضل سانتو. فى تلك اللحظة
> أتى بابكر وقال لزروق: أبقوا عشرة
> على الشافع دا وسجلوهو لأنو بعد
> سنتين حيكون حديث المجتمع
> الرياضى. فرد عليه زروق ساخرا:
> المسوس دا بيلعب كورة!! ياخى دا
> الهوا يشيلو (لنحافته). كان الفاضل
> يستمع لحديث زروق وهو من الغيظ فى
> نهاية وأحسبه عقد العزم على عدم
> اللعب فى الهلال من تلك اللحظة.
> وفعلا لم تمض عدة سنوات على ذلك
> الحدث حتى حضر الفاضل ليلعب
> للمريخ ويذيق الهلال
> الهوايل.
>
> الكابتن محمود خميس الشهير بجيمس،
> لاعب التحرير والمنتخب القومى
> وأحد الذين أدوا المباراة
> النهائية فى الدورة الأفريقية
> بالخرطوم عام 1970م والتى فاز بها
> السودان، كان يمنى النفس باللعب
> فى الهلال. إتفق معه الأخ الحبيب
> عبدالله السمانى سكرتير النادى
> وقتها على أن يلتقيه داخل بقالة
> القبطى المواجهة لنادى التحرير
> إلى جهة الجنوب. كان ذلك فى أعقاب
> عودة نميري بعد إنقلاب هاشم العطا
> عام 1971م. طلب منى الأخ السمانى أن
> أرافقه لمقابلة جيمس وحسم أمر
> إنتقاله للهلال إذ كنت نائبا
> للسمانى وقتئذ وكنا كندامى جذيمة،
> قلما نفترق. كان من المؤمل أن نحسم
> الأمر ونعود للخرطوم قبل حظر
> التجول المفروض فى ذلك الوقت.
> ذهبنا فى المساء وفق ما تم الإتفاق
> عليه وما إن دخل جيمس الملحق
> المتصل بالبقالة حتى أتى مهرولا
> خلفه الأخ عثمان الحاج قطب
> التحرير المعروف وقال موجها حديثه
> لجيمس: يا جيمس عايز تسيب التحرير
> وتمشى الهلال!؟ والله ما حتسيب
> التحرير إلا فى عنقريب وقدامك
> رتينتين. أسقط فى أيدينا وألجمتنا
> المفاجأة وغشيتنا نوبة ضحك
> هسترية. بعدها أصر عثمان الحاج أن
> يعزمنا على العشاء بمنزله العامر
> ببحرى فلبينا الدعوة وسهرنا
> لمنتصف الليل نستمع لنوادر عثمان
> الحاج وكيف كان يراقب تحركات
> السمانى
> وجيمس.
>
> قفلنا راجعين وعند كبرى بحرى
> أوقفنا رجال الأمن المدججين
> بالسلاح وكادوا يفتكون بنا
> لمخالفتنا لحظر التجول لولا أن
> أحدهم تعرف على السمانى فأفرجوا
> عنا وعدنا سالمين غير غانمين إذ لم
> نفلح فى تسجيل جيمس الذى لم يغادر
> التحرير إلى أن إعتزل لعب
> الكرة.
> رحم الله من إنتقل من الأخوان
> للدار الآخرة وأمد الله فى عمر من
> ينتظر.
>
> عبدالله مسعود
> الرياض المملكة العربية
> السعودية.
> 17 سبتمبر 2015ممرسل من
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : عبدالله مسعود
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019