• ×
الإثنين 17 مايو 2021 | 05-16-2021
شوربجي

الرابحون لا يغشون ابدا

شوربجي

 6  0  1080
شوربجي


((())) نهائي سوداني بامتياز واتمناها زرقاء :

ايام معدوده ويحل علينا عيد الاضحي المبارك

اعاده الله علينا وعلي كل الامة الاسلامية بالخير والبركات

ولفريقي القمه بنصر مؤزر علي كل من الاتحاد الجزائري ومازيمبي

وندعو الله ان تتواصل افراحنا السودانيه

فقد نتفق و نختلف فيما بيننا ونتفرق ونجتمع ما بين ازرق واحمر

ولكن يجب ان تتوحد صفوفنا حين يكون الآخرين

يجب ان يكون النهائي سودانيا وبطعم مياه النيل العذبه

بطعم كل قبائل السودان

شمالها وجنوبها وشرقها وغربها

هلال مريخ افريقي هي قمة امانينا

والحشاش يملا شبكتو

واتمناها زرقاء



((())) الرابحون لا يغشون ابدا

من يصدق ان بيننا لصوص وحراميه وسراق قال عنهم الكتاب الكريم ﴿ وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُوا أَيْدِيَهُمَا جَزَاءً بِمَا كَسَبَا نَكَالًا مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (38) سورة المائدة

فكم هو محزن ان تكون بلادنا ضمن الدول الاكثر فسادا متجاوزة بذلك دولا لا تحكمها عقائد عادلة او كتاب كريم لا ياتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه

لقد تمنيت اخوتي ان يقرأ مفسدونا كتابا عن جون م هنتسمان اسمه "الرابحون لا يغشون ابدا" حيث يعتقد معظم المفسدون في هذه الدنيا انهم لا يملكون قيما في وقت تتناغم فيه اطماعهم الربحيه مع التزامهم الاخلاقي

فهناك بونا شاسعا ما بين هذا وذاك ، وحقيقة فآن الجنس البشري هو الكائن الارضي الوحيد الذي يعرف الشعور بالذنب وبعكس تلك الحيوانات التي من حولنا والتي لا تتكدر مطلقا حين تسيي الادب

والشعور بالذنب ضرورة تهذيبية كي يقلع الفرد عن أخطائه ولكن لا يصل إلى حد الشعور بالذنب الوهمي الذي يعرقل تفكير الفرد ويضخم الأخطاء كما هي لدى مريض الاكتئاب فهو العامل الأساسي والمميز في تشخيص الاكتئاب عن بقية الاضطرابات الأخرى إن الشعور بالذنب أو وخز الضمير هو الألم الذي ينجم عن قيام الفرد بعمل لا يرضاه ضميره وسواء كان هذا العمل خلقياً أو نفسياً أو اجتماعياً فهو شعور سوي ذو قيمة تهذيبية للفرد تثيره مثيرات محددة يعرفها الفرد ويدركها بوضوح كالتورط في عمل غير مشروع أو الإتيان بقول أو فعل خاطئ غير أن هناك شعوراً بالذنب غير معروف المصدر هائماً طليقاً كالقلق العصابي كثيراً ما يقترن بالقلق واستحقار الذات أو الاشمئزاز منها. فترى الفرد لا يعرف لماذا يشعر بالذنب وينتابه شعور غامض متصل بأنه مذنب آثم حتى إن لم يكن أذنب أو ارتكب أي شيء يستحق عليه العقاب ، أو يلوم نفسه على أمور لا تستحق اللوم ويرى في أهون أخطائه ذنوباً لا تغتفر .

يقول افلاطون في كتابه الاساسي الجمهوريه : " لم اعد اتردد عندما اقول انه ينبغي علي حماتنا وحراسنا ان يكونوا فلاسفه " وليت كبارنا بمن فيهم المفسدون ان يتصفوا بصفات الفلاسفه وذلك بخلط الزعامة الحقه بكثير من العدل والحكمة ومخافة الخالق حين ظلم المخلوق

فالكثير من المفسدين يعجبهم نهج قارون الذي خسف الله به الارض في حين نراهم يتجاهلون سيدنا عثمان ابن عفان حيث كان رضي الله عنه ثريا وكان يعمل في التجارة لكنه نذر كل ثروته نصرة للاسلام

ولعلنا وككل سكان الارض مولعون ببالثراء السريع فلا نتردد في التدافع بالايدي والمناكب وكثيرا ما يؤذي بعضنا بعضا كلا يريد الاستئثار بمنابع الثروات ومصادر الرزق والجاه والسلطان ولاغرو ان يكره الآخر لافساح الطريق

فشتان اخوتي ما بين زماننا هذا وماضينا الجميل والذي لم يعرف السودان فيه فسادا حيث كان الطهر والعفاف ونظافة اليد قيما مكتسبة بعكس زماننا هذا والذي اصبح التباهي فيه بالجرم علنا وحديثا في المجالس - وشوفوا فلان ما شاء الله عليه بني قصر في شهرين وشوفوا فلان عندو وعندو وشوفوا فلان باني فيلا في المنشيه وفيلا في الرياض

وشوفوا فلان بيلعب بالقروش

ولا حول ولا قوة الا بالله


((())) مريخ الارقام القياسيه المضروبه :

بصراحه عجبني شديد مقال الاخ محمد كامل سعيد عن ارقام المريخ القياسيه

فلا تدفنوا رؤوسكم في الرمال لانها هي الحقيقه دون مواربه

فبعد ان حسموها بالطرق الملتويه

عادوا ليتفاخروا ان فريقهم قد انجز انجازات خرافيه مغلفة بارقام قياسيه

مع ان جميع مباريات المريخ في شمال افريقيا كانت غير طبيعيه

وخاصه لان الفرق السودانيه متعوده ودايما علي تجرع الهزائم من تلك الفرق شديدة المراس

ولم يحدث ان تفوقت فرقنا علي تلك الفرق ناهيك عن التفوق علي ثلاثه فرق دفعة واحده وفي بلد واحد

فما هو يا تري السبب الحقيقي في فوز الوصيف الواهن علي هذه الفرق

اهي مجموعة هدايا ضربات الجزاء المجانيه التي حصل عليها المريخ

يقول البعض ان في الحكايه فيها منشطات ممنوعه

ويقول آخرون انها رشوة الحكام والجلاكسيات

وحقيقه فأن المرء مندهش اشد الدهشه من مسيرة المريخ في هذه البطوله وهو يكتسح كل فرق شمال افريقيا بكل سهوله ويسر

فالمستوي الذي رأينا فيه المريخ داخليا جعلنا نشك ان في الامر سر كبير

وعاجلا ام آجلا سيظهر ذلك السر ويا خبر بفلوس بكره ببلاش

ومع اول خلاف محترف ستنفضح الامور وتضرب البلاعه

انظروا اخوتي كيف كانت مسيرة الهلال وقد خاض مباريات قويه ملؤها النديه والتنافس الشريف فجاء تأهله خاليا من الشبهات

ولقد صدق رئيس نادي الهلال اشرف الكاردينال حين قال لو كان الهلال يعرف الطرق الملوية شراء المباريات عبر الطرق المختلفة لكان الهلال الآن يضاهي ريال مدريد في بطولاته وهو الذي بدأ المشاركة في عام 1965م.

فعلا الهلال لا يعرف الطرق الملتويه ولا يعرف المنشطات وشراء ذمم الحكام

وكاد ان يخرج من البطوله امام سموحه لولا هدف الشغيل

لقد كنت والكثير من الهلاليين في حالة يرثي لها وسموحه تتقدم بهدفها

وجاء الفرج حين عادل الهلال النتيجه لتنفتح اساريرنا وتعود الفرحه في ليلة كاد الهلال السقوط فيها


محمد حسن شوربجي


امسح للحصول على الرابط
بواسطة : شوربجي
 6  0
التعليقات ( 6 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    محمد ياسر 09-17-2015 05:0
    نحنا المريخاب نقول مبروك للهلال لكن انا البغيزني إنّو الكاتب ينتقد المريخ في اي حاجة الله يسامحك وحتشوف عشان كلامك عن المريخ دا بأذن الله الأحمر الوهاج سيحمل دوري أبطال إفريقيا عاليا
  • #2
    جلابي 09-16-2015 03:0
    الحمد لله الليله مشينا اشترينا خرووف العيد ...بس ماعارفه ماله ما بقول غير
    باااااع ....باااااع ...بااااع خروف مادي شديد
  • #3
    ابو مازن ــــــ الدمام 09-16-2015 01:0
    (( المرأة التى تصبغ شعرها لتخدع الناس تعتاد الخداع فى كل شىء))
    أن ما تكتبه مساحيق متى ما اندلق عليها الماء ظهر الوجه القبيح
    وبانت العيوب ،،،، ســــــــــــــــــلام ،،،
  • #5
    ابوالفاضل 09-16-2015 10:0
    ضربات جزاء منشطات المهم انو مارشينا فريق عشان يفتح لينا وبالمرة اسال لينا الكردينال الرجل الضغري بكم بخ ناس سموحة ياضغري انت.
       الرد على زائر
    • 5 - 1
      دابي الكر 09-16-2015 05:0
      انت متأكد أن الكاردينال رشى سموحة - ولذلك لعبت بقوة أمام الهلال وكادت تقصيه - يا رجل اتقي الله فإن عليك رقيب عتيد
  • #6
    Mohamed Said 09-16-2015 08:0
    الهلال يعرف 2 و 12 هل هذه طريقة ملوية ولا لا، وأي مشاركة ماهو حصاد هذه المشاركات
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019