• ×
الأربعاء 4 أغسطس 2021 | 08-03-2021
محمد احمد سوقي

اعصار الهلال يضرب النسور وكاريكا يستعيد خطورته كمهاجم صريح

محمد احمد سوقي

 3  0  1776
محمد احمد سوقي


الخبير سيحة عنوان صارخ للانحياز للمريخ في التلفزيون القومي
بحفل التكريم الفاخر الخندقاوي يشيد جسور التواصل بين أهل الفن والرياضة في مصر والسودان
× ضرب اعصار الفرقة الهلالية النسور برباعية نظيفة اهلته للعبور لنصف نهائي كأس السودان لملاقاة اهلي شندي بعد عودة الأزرق من الاسكندرية متوشحاً بانتصار مستحق يضعه ضمن الاربعة الكبار منافساً بقوة على الفوز بالبطولة الافريقية لاول مرة في تاريخه الحافل بالوصول لنهائياتها مرتين في 1987 و1992م..
× قدم الهلال عرضاً قوياً في الشوط الثاني اسعد الجماهير وطمأنها على جاهزية الفريق لمباراة سموحة الحاسمة في الثاني عشر من الشهر الجاري ومن ايجابيات المباراة انها شهدت عودة كبي ومحمد عبدالرحمن ونيلسون الذين ظهروا بمستوى طيب خاصة نيلسون الذي يحتاج الفريق لجهوده في وسط الميدان كلاعب صاحب قدرات دفاعية وهجومية تمكن الازرق من السيطرة على هذه المنطقة التي تعتبر مفتاح الفوز لاي فريق..
× كان كاريكا نجم المباراة بلا منازع باحرازه لهدفين وتجهيزه لهدف واستعادته لخطورته كمهاجم صريح داخل الصندوق بعد وجد التموين من لاعبي الوسط والذي افتقده في المباريات السابقة كما تألق بشة ونزار رغم غيابه عن التمارين بسبب وفاة خالته عليها رحمة الله..
الخندقاوي يكرم اهل الفن والرياضة
× أقام قطب الهلال الكبير ورجل الأعمال صابر شريف الخندقاوي حفل تكريم فاخر بفندق قراند حياة بالقاهرة كرم خلاله عدد كبير من الشخصيات الفنية والرياضية والاعلامية المصرية والسودانية من بينها مجموعة من كبار الممثلين المصريين على رأسهم عفاف شعيب واحمد ماهر والفنان صاحب اللونية الخاصة ايمان البحر درويش والحكم الدولي الذي شارك في نهائيات كأس العالم جمال الغندور والصحفي الرياضي المخضرم محمود معروف الذي تربطه برموز الصحافة السودانية اقوى الصلات والمخرج السوداني سعيد حامد الذي اخرج العديد من الافلام والمسلسلات المصرية الناجحة والتي صنفته واحداً من افضل مخرجي الدراما في مصر الشقيقة بجانب عدد كبير من قيادات الصحافة الرياضية السودانية..
× وقد جاء حفل التكريم الذي ضم اهل الرياضة والفن في البلدين في اطار الدور الاجتماعي الذي يقوم به الخندقاوي بدعم المنظمات والجمعيات الخيرية والانسانية وتكريم المبدعين في مختلف المجالات لتحفزهم لمزيد من العطاء لاسعاد الناس واثراء وجدانهم بالاعمال الرائعة والمستويات المتطورة في المباريات كما جاء التكريم هذه المرة لدعم وتوطيد علاقات الاخوة والصداقة بين اهل الفن والرياضة في البلدين كأرضية ينطلق منها التواصل بين مختلف الشرائح في البلدين الذين تجمعهم علاقات الدم واللغة والدين ويربطهم النيل الخالد شريان الحياة الذي يحمل الخصب والنماء للشعبين في شمال وجنوب الوادي..
× ولعل هذا الاحتفال الذي سادته روح المحبة والصداقة وطرحت خلاله الكثير من الرؤى والافكار والمقترحات التي تصب كلها في اتجاه دعم العلائق بتنفيذ اعمال فنية يتم من خلالها انتاج افلام ومسلسلات تعكس علاقة وتاريخ وحضارة الشعبين اضافة لتعاون كبير في مجال الرياضة باقامة دورات تدريبية للكوادر الفنية والادارية والاعلامية وتبادل الزيارات بين فرق كرة القدم والمناشط المختلفة, وهي اشياء تؤكد نجاح فكرة التكريم وتحقيقها لاهدافها الكبرى والتي يستحق عليها الخندقاوي التحية والتقدير لتحريكه المياه الراكدة ودفعه لمسيرة العمل الفني والرياضي المشترك نحو غاياته النبيلة التي تستهدف توحيد الكلمة وتجميع الصفوف وتوظيف الجهود من اجل غد حافل برفع رايات الابداع الفني والرياضي عالياً في سماء البلدين..
سيحة والانحياز الصارخ للمريخ
× في كل يوم يؤكد الحكم الدولي السابق فيصل سيحة انحيازه الصارخ للمريخ دون خجل او حياء في فقرة الامبراطور ببرنامج الرياضة في التلفزيون القومي الذي يفترض في كل من يعمل فيه ان يكون محايداً وموضوعياً ولا يستغل تلفزيون الدولة للمحاباة والمجاملة على حساب الحق والعدل والقوانين ففي الحلقة الاخيرة من برنامج الرياضة امس الاول الجمعة افتى سيحة بعدم صحة ضربة الجزاء في مباراة الهلال واهلي مدني رغم ان اللاعب غير اتجاه الكرة بيده كما قال ان هدف هلال الابيض في المريخ غير صحيح لانه سبقته مخالفة من عنكبة مع علي جعفر والحقيقة ان الذي سبق مخالفة عنكبة ضربة جزاء صحيحة للهلال عندما تمت عرقلة احد المهاجمين داخل المنطقة وصرفها الحكم رغم انها اوضح من الشمس في رابعة النهار اضافة لذلك فقد تجاهل الحكم عنف لاعبي المريخ واحتجاجهم ضده وتغاضى عن منح عبده جابر كرت احمر عندما اعتدى بالشلوت على لاعب هلال الابيض وهو على الارض كما تجاهل الحكم محاولة ابوجريشة وحاتم عبدالغفار وابن غارزيتو للاعتداء عليه بعد نهاية المباراة والتي لو ضمنها في تقريره لصدرت ضدهم عقوبات رادعة..
× ان امثال فيصل سيحة ينبغي ألا يعملوا في التلفزيون القومي الذي يفترض في كل من يعمل فيه ان يكون مثالاً للامانة والحياد والموضوعية التي لا علاقة لها بسيحة..


امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 3  0
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    ابو عبدالله 09-07-2015 07:0
    وضرب اعصار الجابون صقور الجديان برباعية نظيفة وفشل هداف الفريق الجزولى فشلا" ذريعا" ..كسير ثلج للاسف من اعلامى [كبير] حسبنا الله ونعم الوكيل
  • #2
    خالد فداسي 09-07-2015 02:0
    فعلاًً صدق محمود عبد الوهاب ـ وأخطأ دسوقي ، ماذا نستفيد من تكريم رموز مصر ، وهل في التاريخ القريب أو البعيد أهتم المصريين بمبدعي السودان وكرموهم ، هنالك العديد من المشاريع الحيوية التي تحتاج للصرف ولإنقاذ المواطن امن مشاكل عديدة كان اولى لرجل البر الخندقاوي الصرف فيها .الفات فات من تكريم البشير إلى منتخبهم بعد تحقيق كأس أفريقيا وتكريم الخندقاوي لمبدعيهم ، نتمنى أن لا يتكرر مثل هذا الخطل والصرف البذخي لشعب يكن لنا الإستحقار والمنقصة والإستعلاء وهيمنة المستعمر .
  • #3
    ممدوح عبد الوهاب 09-07-2015 09:0
    الاستاذ الدسوقى والله انا هلالى بس بصراحه انت مطبلاتى اكثر ن انك صحفى وهذا الخندقاوى ما عندو شغله كان افضل له بناء فصول دراسيه او تجهيز كراسى لطلبه يدرسون فى العراء او شراء اجهزه طبيهللغسيل الكلوى لاهله فى السودان بدل الفشخره الكذابه وانت تطبل له اقام حفله فى القاهره يااخى اختشو شويه وبعدين توقفت عن التطبل للسيد صلاح ادريس..
       الرد على زائر
    • 3 - 1
      ابو النجأ 09-07-2015 01:0
      يا حبيبي ،،، الفصول الدراسية وتجهيز كراسي الطلبة و اجهزة غسيل الكلي،،،،
      دي توفره الدولة مش الخندقاوي ،،،،،،،

      وبعدين العملو الخندقاوي دا اسمو علاقات اجتماعية من حر مالو ،،،، ما فشخرة
      يا سي ممدوح ،،،،،،

      اديك العافية .
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019