• ×
الثلاثاء 18 مايو 2021 | 05-18-2021
شوربجي

هزيمه تبلديه بجلاجل

شوربجي

 1  0  632
شوربجي

((())) المريخ يسقط في ملعبه وامام جمهوره :

والمحلي ما ضروري

ونحن بالنا في بطولة كبري

وانا المريخ انا التاريخ

وانا الهزمت الترجي

وانا الهزمت الوفاق

وهلال التبلدي مش حياخد غلوة

يا اخوانا ما زعلتوا فريد

وزعلتوا عنكبه

تحيه للابن الصغير

تحيه لهلال التبلدي

تحيه لاخوان مهند

تحيه لشرف الدين احمد موسي

تحيه لاحمد هارون

تحيه لكل اشجار التبلدي

تحيه لاهل كردفان

تحيه للفنان شرحبيل احمد

تحيه لاقاشي عبد الستار

وحليل كردفان وقت تدوى رعودا

يموج النسيم واطيارا تعزف عؤدا

يتبالى نسيمهاويشرح ليك معانى سعودا

تبين عروس بالهناء موعودا

ماانفج السحاب الاتانى عبا وشيل

زرف دموعوا فاض جفونوازرقٍ نيل

بعد مرح السرور اتقاقا صيدها وقيل

فوق الرمل زى برق الدهب اتخيل

العينة تلى العينة لمن جاتنا الطرفة

كالت بالكتير دموع السحاب منزرفة

ناس فى الخلاء متلفحين بقرفة

وناس فى المدن ممطرين فى غرفة

ليالى شهرزاد واشرق صباحا الهادى

ينبثق الضياء وتغرد طيور الوادى

لحظات والسحاب يغطيها ويطيرمسادى

تضلم من جديد وتولع بالعبادى

الخور بصعيدها خرولمح حصحاصوا

والصيد انتشى وما تفادى جور قناصوا

متحدى اهل الكلاب والجاى برصاصوا

وفى كنف الالة تلى سورة اخلاصوا

من لفح الهجير اتبلمت بضبابة

اخضرت كلها وجبالها صبحت غابة

كل شاعر صدح لغناها شال ربابة

والسندس رقص وانتشر فوق لترابة

اتكيف جوها وحلقن صقارا


((())) من انت ايها الهلال ؟

ليس غريبا ان يتغزل الاسبان في الهلال :

قالت وكالة الأنباء الأسبانية ضمن استعراض مطول لها للمسابقات الأفريقية الجارية أن الهلال يصحب معه المريخ لإعادة صياغة الكرة السودانية في البطولات الأفريقية .. وذكرت أن الهلال الذي ظهر عدة مرات في نصف النهائي وربع النهائي بدوري أبطال أفريقيا يعود للمسابقة هذا الموسم ومعه جاره المريخ .. وأمام الفريق فرصة كبيرة للوصول إلى نصف النهائي وتسجيل انجاز كبير للسودان ..
وأشارت أيضاً إلى نصف نهائي 2011م وصعود الهلال ثانياً في مجموعته خلف اينمبا النيجيري في وجود الرجاء المغربي .. ونوهت إلى رغبة الفريق السوداني في تكرار نتائجه اللافتة

وحقا هو هلال العشق الذي ظل مع كبار افريقيا وعاد ليصطحب وصيفه ويقدمه للعالم

انه هلال الملايين الذي دخل كل القلوب

* وننساك هو انت انت بتتنسي

ما انت روحنا وحبنا !

وحقا أنت عقولنا وخيالنا وأحلامنا ...

وأنت جوعنا وعطشنا ...

وأنت المنا وسرورنا ...

وأنت كل الغفلات وانتباهاتنا ...

وأنت كل الجمال في أعيننا ...

انت الشوق في قلوبنا ...

انت الخلود في ارواحنا ...

الهلال اخوتي من يتصدر الدوري

فماذا نريد اكثر من ذلك

ان دافعنا عن رئيسه قالوا كسير تلج

وان تعاطفنا مع البرنس قالوا هيثمابي

وان ابدينا اعجابا بالارباب قالوا اربابابي

وان وقفنا مع البرير قالوا بريرابي

قلت ليهم يا اخوانا انا هلالابي

فالكاردينال في رأيهم رجل فاشل

والجوهرة الزرقاء في رأيهم وهم

لا ادري لماذا يضرب بعضنا رقاب بعض

اننا نقولها بملآء الفم لم كل هذا الانقسام

فتبا" لهذا التشرذم

انها حقا صراع بين حرية تريد أن يكون جنودها أبطالاً

ومنفعة تريد أن يكون جنودها أرقاء

لقد صار الهلال اشبه بتقسيمات ساسة السودان

ابيي ودارفور والدمازين

وعمر البشير

وبكري

وخليل ابراهيم

وسلفاكير

وباقان اموم

ومالك عقار

ومسيريه ودينكا

و انصار ومريدين

وكتاب وصحفيين

واتباع ومنافقين

وترصد وأخطاء

من اين لنا نحن اهل الهلال بكل هذا التحارب والانقسام القبيح

هل تقاتل جكسا وقاقارين والدحيش

هل تلاسن الطيب عبدالله وعبد المجيد منصور والسمانى

فى تلك العهود كان الهلال هلالا

لماذا استل الارباب سيفه لقتال الهلال

لماذا كل هذه الاتهامات للكاردينال

لماذا كل هذا العداء ما بين الكاردينال والارباب

واناشيد للكاردينال

ومدائح للارباب

وكروغرافيا للكاردينال

وقصائد جلال الدين الرومى للارباب

ورقصات تنوريه للكاردينال

ودراويش وفته للارباب

اين هم اقطاب الهلال من كل هذه المعارك

لماذا هم صامتون

اين هم اجاويد الهلال

لماذا هم صامتون

اننا نبحث اخوتي عن هلال الصف الواحد

نبحث عن هلال سكن كل القلوب

نبحث عن هلال نعلق صوره فى كل الجدران

لا نريد المنادي ينادي ان هلال السودان قد من منزله ولم يعد حتى الآن

اوصافه كالتالى يلبس قميص ازرق وشورت ابيض

طويل القامه

عريض المنكبين

مفتول العضلات

يرتدى سفنجه زرقاء

من يجده يتصل بجماهير الهلال المغيبه

نعي جيدا ان الحياه تتأرجح ما بين افراح واحزان

فلقد عاشت الشعوب افراحا في عصر ديونيزوس وسقراط، وكونفوشيوس وموسى والمسيح والمتصوفين المسيحيين، وصولا الى الاسلام

ولقد كتب الكثير من الفلاسفة في موضوع الفرح والحزن و منذ الحضارة اليونانية، ولا يزال العالم الى اليوم يقرأ الفلسفة والفلاسفة، فيتأمل ان الحياة لا تستقيم دون فرح او حزن .

فلقد ربط سقراط الفرح بالحكمة،

فرأى ان الانسان الحكيم يعيش الفرح في كل الظروف،

ويميز الكلبيّون ما بين الفرح والفضيلة،

فقالوا ان كليهما شيء واحد،

فلا خير الا الفضيلة،

ولا شر الا الرذيلة،

وما ليس فضيلة ولا رذيلة فيستوي عند الناس.

لذلك لا يحتاج المرء الباحث عن الفرح الا الى الفضيلة

وعند اليهود يثني العهد القديم في سفر الجامعة على الفرح،

ويرى الكاتب انه "لا خير للانسان سوى ان يفرح وتطيب نفسه في حياته،

وان كل انسان يأكل ويشرب ويذوق هناء كل تعبه،

انما ذلك عطية من الله"

ويرى سفر الامثال ان "الله لا يشجب الا الافراح الشريرة التي يسعى الناس اليها بصنع الشر

وعند المسيحيين وفي مشهد البشارة، يدعو الملاك جبرائيل مريم الى ان تفرح وترنّم بفرح يعادل تواضعها للذي سيولد منها بغية خلاص المتواضعين

و يدعو بولس في رسائله الى عيش الفرح

وعند أغوسطينوس هي الحكمة، والغاية من الحكمة هي السعادة التي تفضي الى طمأنينة النفس. ولا سبيل الى ادراك حقيقة هذه السعادة إلا بمعرفة الانسان لنفسه بنفسه، على مثال دعوة سقراط.

وفي الاسلام، يرتبط الفرح والسرور والسعادة والفرج بالعلاقة مع الله، وهو فرح يقرّب الناس من الله لأنه فرح الانفتاح على الله، فيندرج في فعل يأمر به الله.

والفرح في الاسلام فعل ايمان بالله، الحقيقة المطلقة، والتعبير الافضل عن الايمان الديني بقلب طاهر نقيّ، ولعل ذلك يتجلّى بأفضل صورة في خلال شهر رمضان المبارك، والأعياد المختلفة

وقال مونتانيو

"عندما أرقص، فأنا أرقص، وعندما أنام، فأنا أنام"... فهل هذا هو الفرح؟ وهل من وصفات للسعادة

لا غرابة ان تمر سحابة سوداء سماء الهلال فقد تنجلى الغيوم وتعود الافراح الى الديار الهلاليه

وتتوحد الصفوف الهلاليه

فأفلاطون يقول أن في كل نفس قوتين متقابلتين ، بينهما ، فلكل إنسان حزن وفرح ، لذة وأذي بينما ينظر إلي القوة الأولي علي أنها قوة تمييزية ينظر إلي الثانية علي أنها قوة بهيمية . أو إذا صح القول أن أقول هي قوة إحتمالية للحيوان الذي يفتقر إلي العقلانية

ويقول جبران خليل جبران :

*ما أنبل القلب الحزين الذي لا يمنعه حزنه على ان ينشد أغنية مع القلوب الفرحه

ويقول الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه

رأيت الدهر مختلفا يدور فلا حزن يدوم ولاسرور

وقد بنت الملوك به قصورا فلم تبق الملوك ولا القصور

وغدا سنفرح حين تزول الغمه وتعود وحدة البيت الهلالى

فعجلة الدنيا تدور والايام دوالى


محمد حسن شوربجي


امسح للحصول على الرابط
بواسطة : شوربجي
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    أبو علي مصطفى ( الرياض ) 09-03-2015 07:0
    أتركوا المريخ في حاله أيها المتوطنون وتحدثوا عن الهليل لأنه لم يتأهل حتي الأن إلي المربع الذهبي ( بطولة الأندية الأفريقية أبطال الدوري ) وله مواجهة مهمة مع سموحه تحدثوا عن سلبياته وأضعوا له حلول جذرية قبل فوات الأوان ووقوع الكارثة كرة القدم لا تخضع لمعايير محددة وكل مبارأة بظروفها يبدو لي أن هؤلاء المتوطنيين قد خرجوا من جحورهم لإظهار الشماتة على الزعيم لأنه خسر مبارأة في مواجهة محلية ( لا تظهر الشماتة على أخيك فيعافيه الله ويبتليك ( يااا شوربجي
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019