• ×
الإثنين 19 أبريل 2021 | 04-17-2021
النعمان حسن

بصوا شوفوا اين كينيا واين السودان رياضيا

النعمان حسن

 1  0  1572
النعمان حسن




السودان عبر التاريخ لم يعرف له وجود فى العالم الا فى العاب القوى
والملاكمة وكل المؤشرات الحديثة تؤكد ان علمه لن يتوج عالميا ويرتفع
بتحقيقه ميدالية حتى لو كانت برونزية الا فى الالعاب الفردية اوال
لانه يتمتع بخامات ومواهب حباه بها الله سبحانه تعالى فى هذه الالعاب
لتنوع بيئته بصورة قل ان تتمتع بها دولة اخرى وثانيا لانها الاقل تكلفة
بالنسبة لبلد يعانى من شح الامكانات

ولكن المؤسف ان الدولة توجه هذه الامكانات وبصورة استنزافية للنشاط
الوحيد الذى يفتقد الاهلية لرفع راية السودان عالميا مع انه فى نفس
الوقت النشاط الوحيد الذى تتوفر له مصادر الدخل المتنوعة من دخل مباشر
ورعاية وبث تلفزيونى مع ان خمسة فى المائة فقط من ما تدفعه الدولة من
مليارات لكرة القدم لو وجه لهذه الانشطة الفردية لكان السودان رقما
عالميا فى الكثير من الانشطة ولكن رؤية الدولة فى كل مستوياتها
لاتتعامل مع الرياضة بمنظور المصلحة العامة وانما تتعامل معها من
المنظور السياسى انظروا لكينيا اليوم وهى تتسيد بطولة العاب القوى
العالمية بالصين وكيف انها تفوقت على اقوى دول اوربا مع ان العالم لم
يسمع عنها او يعرف لها وجودا على اى مستوى فى كرة القدم

كينيا اليوم تتصدر بطولة العالم فى العاب القوى التى تستضيفها الصين
وتقدمت دول العالم بما فيها امريكا ودول اوربيا ب11ميدالية اكثر من
نصفها ذهبية وثلاثة فضيات وةاثتيت فقط برونزيات بينما حلت بريطانيا
ثانية وامريكافى المركز الخانس والمانيا فى المركز السادس

لهذا فحتى لو تغير الحال مع نهاية البطولة قستبقى كينيا رقما ينحنى له
كل العالم اجلالا وتقدير على هذا التميز والتخصص

فالدولة التى تنطلق من مصالحها العليا وليس المصالح السياسية الضيقة
فانهالا توجه قدراتها للانشطة المؤهلة لرفع رايتها عالميا حتى لا تغيب
عن التصنيفات العالمية خاصة عنجدما تجتمع هذه الانشطة فى الاولمبياد
ولقدشهد السودان كبف ارتفعت قامته يوم حقق له البطل اسماعيل فضية ال800
متر فى المنبياد بكين

ويالها من محنة وابطال العاب الفردية السودانيين تستقطبهم اليوم دول
اجنبية عربية اوربية بيتما تصرف اندية كرة القدم اليليارات التى تدعمهم
بها الدولة لاستجلاب اجانتب لن يرفعوا علم السودان يوما فانظروا كم من
الميداليات حققتها خامات سودانية ل قطر لانهم وجدوا الرعاية والضرف
المادى عليهم

واليس هو امر مخجل للسودان والعالم يشهد اليوم نجمه الصاعد بقوة يشارك
فى بطولة العالم لالعاب القوى تحت العلم البريطانى

فكم كمان ستتكلف الدولة لو انها وفرت المعينات المادية لرماح وزملائه من
الخامات وابطال العاب القوى بل والانشطة الفردية مقارنة بالمليارات
التى تتدفق من الدولة على كل مستوياتها على اندية كرة القدم رغم ما
تتمتع به من قدرات مالية من الدولة و التى تتجاهل ان ماتدفعه لن يحقق
يوما للسودان ميدالية حتى برونزية فى بطولات العالم لكرة القدم هذا اذا
قدر لهم ان يرفعوا علمه فى هذه المحافل الدولية مؤسف حقيقىة ان تكون
للسودان وزارة شباب ورياضة لا تعرف حتى اليوم ما هو دورها فى الرياضة
حقيقة غير انها تفيض بجيش من العاملين ولعلنى ادعو هذه الوزارة ان تحصى
من الاتحادات كما هو عدد المشاركات الخارجية لاتحادت مؤهلة لاحزاز
ميداليات خارجية التى حرمها المال من المشاركة وهل تجرؤ ه الوزارة لان
تجرى احصاءات تنشرها توضح كم عدد الميداليات التى حققتها الاتحادات
المهمشة والمحرومة من ابسط المينات عالميا مقارنة بالصفر الكبير على
الشمال لكرة القدم وليتها توضح كم من المال العام تمن صرفه على كرة القدم
من كافة اجهزة الدولة على اعلى مستوياتها لادناها على اندية كرة القدم
من باب الدعاية والمكاسب السياسية

امنياتنا اليوم للاعب السودانى يونس وهو يشارك فى الوثب العالى فى
البطولة العالمية بكين

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : النعمان حسن
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    حنونة بت القبايل 08-28-2015 10:0
    وين خارج النص يا عمو .... لقيت التعليقات منطقية و بقيت ما قادر ترد عليها
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019