• ×
الإثنين 17 يونيو 2024 | 06-15-2024
يعقوب حاج ادم

نقطة واحدة لن ترضينا من موقعة التطواني

يعقوب حاج ادم

 2  0  1167
يعقوب حاج ادم
نقطة واحدة لن ترضينا من موقعة التطواني

* بعد ان اجهزنا على بقايا سموحه المصري واذقناه ويلات العذاب واسقيناه من كأس الهزيمة المر وظفرنا بالنقاط الثلاثة اصبح تفكيرنا منصب حول موقعة التطواني والتي لاتقل اهمية عن مباراة سموحه الماضية حتى وان كانت خارج القواعد ولابد لفرساننا من ان يتعاملوا معها بصورة لاتقل اهمية عن سابقتها بل ان الشعار المرفوع في لقاء التطواني يجب ان لايتزحزح قيد أنملة عن لغة النصر فالفوز في تلك المباراة يعني باننا قد اصبحنا قاب قوسين أو أدنى من وضع كلتا اقدامنا في دور الاربعة المكان المحبب لفتية بني هلال والتطواني الذي لايمتلك في جعبته سوى نقطة يتيمة هي تلك التي خرج بها من لقاء مازيمبي من داخل القواعد لااعتقد بانه من الممكن أن يكون ندا قويا لهلال الملايين فالفوارق الفنية والخبراتية جميعها تنصب لمصلحة الهلال وعاملي الارض والجمهور ماعادا يشكلان ذلك الهاجس المخيف لابطالنا المغاوير ودونكم لقاء مازيمبي الأفتتاحي وغيره من اللقاءات التي خاضها فتية الهلال خارج القواعد وعادوا منها بنصيب الاسد واشهرها موقعة ليفنتس النيجيري اذن فهذه الجزئية لم تعد مخبفة ولانحمل لها هما كبيرا وثقتنا في لاعبينا في مثل هذه المعارك لاتحدها حدود ولاتقيدها قيود وبلاشك فان تروس رئيسنا الجميل الأحمل اشرف الكاردنالي لبعثة الهلال الى المغرب وقيادته لها له اكثر من معنى ومدلول وسيعطي الدفعة المعنوية المطلوبة للاعبين وستجبرهم على مضاعفة الجهود ونكران الذات وبذل النفس والنفيس والغالي والمرتخص من أجل العودة بنقاط التطواني التي تعتبر لقاح الصعود الى الدور نصف النهائي.
>
> وبالطبع فنحن لانريد ان نبخس الناس اشيائهم ولانسعى الى تثبيط الهمم عند لاعبي الهلال الا انني اقول وبكل الصدق الذي يرتسم في حنايا فؤادي بأن البون شاسع والمقارنة معدومة البتة بين لاعبي الهلال ونجوم فريق التطواني وسموحه وقد اكدت هذه الحقيقة في مقال سابق وعقب مشاهدتي لمواجهة سموحة والتطواني تلك المباراة التي قلب فيها فريق سموحه الطاولة امام ضيفه التطواني في شوط اللعب الثاني واحرز ثلاثيته الشهيرة وقد قلت يومها لابن اختي الهلالي القح النور فضل السيد بان هذين الفريقين لن يكونا ندا لهلال الملايبن وان الهلال قادر على تحاوزهما وتخطيهما بأقل محهود وهاهو قد تخطى سموحه والدور الان على التطواني حتى وان اقيمت المباراة في الدار البيضاء او في كازبلانكا فالأمر سيان والفوز في نهاية الأمر يجب أن يكون هلالي ونقطة واحدة لن ترضينا من موقعة التطواني مهما كانت المبررات"

التمريرة .. الأخيرة

* من شبه هدف النجم الخرافي نزار حامد بهدف السعودي سعيد العويران في شباك المنتخب البلجيكي في مونديال امريكا 94 فهو لم يخطئ لان وجه الشبه باين بين الهدفين وكلاهما العويران ونزار جندلا المدافعين الواحد تلو الأخر الى ان توغل كليهما في المنطقة المحرمة وسددا الكرة نحو الشباك كاجمل الاهداف المونديالية واجمل الاهداف الافريقية وبصراحة شديدة ولدنا نزار اخوهو في السودان مافي واللي ماعنده نجم موهوب وفنان وحريف وحرامي كوره زي نزار الحسرة تملأ كل جوانحه"

© 2015 Microsoft Terms Privacy & cookies Developers English (United States)
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 2  0
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    nasma 07-14-2015 12:0
    بكررررررررررررررة ناس المريخ يقولوا دايرنوا مشكلة ووقعنا فيها مع بنى احمر مايشوفوا ليهم حاجه إلا يجروووووا وراهااااااااا ربنا ستر
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019