• ×
الجمعة 25 يونيو 2021 | 06-25-2021
ادريس

صحوة ضمير جمهور الهلال

ادريس

 0  0  2893
ادريس
مداد ازرق
محمد ادريس
صحوة ضمير جمهور الهلال
ومامن فريق واجه الهلال في المقبرة لا يعرف جمهوره صاحب الحناجر العالية المرعبة والرهبة والسطوة وعلو الكعب في الحضور والدهشة وجمال عند الفرح والتاريخ يحكي موقعة الاهلي واسيك والترجي وصن دواونز وانيمبا كانو بالارز والعديد من الاندية الافريقية التى لقي حقتفها في المقبرة بامر من جمهور الهلال صاحب الكملة في المباريات الكبيرة التاريخية
*الجمهور الذي صرع العمالقة من اندية افريقيا لم يكن ذلك الجمهور الشرس فالعطاء لمن يكون ذاك العطاء وارهاب الخصوم لم يعد موجود والحناجر اصباها اللتهاب وبحت الاصوات وانخفت وصار بيعدا غير مسموعا
*جمهور الذي تحدثت عن الوكالات الملعليين والمدربين في المواتمرات الصحفية بانه من هزمنا في المباراة فلم يعد ذاك الجمهور المخيف صاحب الكلمة في المباراة فهبط ادائه بصورة مخفية جعلت الفرق المحلية من الولايات تتطلع لهزيمة الهلال علي ارضه والحكام ايضا استغلوا ضعف الجمهور ووقع الظلم علي الهلال في ملعبه
*الهلال الذي كان يوما يلعب باسم جمهور اصبح غريبا في ملعب لدرجة ان قائد الفريق قالها بحسرة اين جمهور الهلال
و الحق يقال جمهور الهلال تحول للفرجة والاساءات للاعبين بدلا من التشجيع
*حقيية اجد نفسي محبط ومتالم بان نوجه جمهور الهلال المعلم بالذهاب الي المدرجات فجمهور الازرق عملنا التشجيع وحب الشعار فماذا دهاك يا جمهور الهلال حتي يوجه الجميع صوت اللوم ويدعوك لتشجيع فريق

*وعندما قالها المدرب الكوكي اتابه خوف من المصير يري المدرجات محشودة ولا دون اصوات وتشجيع فمن حقه يطلق النداء للاستغاثة لمباراة الاحد امام سموحة
*صحوة ضمير جمهور الهلال لا تحتاج لاعلام ولا تعئبة فالجمهور المعلم كان في الصفوف الامامية في جميع المناسبات التاريخية وتخلفه عن الركب في الاونة الاخيرة يحتاج الي تنشيط وتشجيع
*هلالكم ينادكم هلالكم في حاجة لحناجركم في مباراة الاحد فانتم لها
*الاحلام لا تحقق بالاماني والبطولات تحققها الفرق الجماهيرية وعندما نقول الفرق الجماهرية يجد جمهور الهلال في المقدمة لانه المعلم
*مهر الاميرة السمراء غال يحتاج الي كفاح ونضال والهلال الفريق الوحيد في افريقيا ناضل وكافح لكن الحظ وقف في طريقة كثيرا
*رئيس الهلال اشرف الكاردينال دفع المليارات من اجل تحيق الحلم وطالما الجمهور وجد من يدفع مهر الاميرة السمراء عليه بالوقف خلف الفريق مشجعا وليس متفرج
*التاريخ ييعد نفسه و موقعة الاحد امام سموحة فرصة لعودة الجمهور من جديد للمدرجات واختبار حقيقي
نقاط نقاط نقاط نقاط نقاط
*الدكتور علي قاقرين الكابتن سفير السياسية والرياضة يستحق التكريم من الدولة ومن جميع المؤسسات الرياضة وما قدمه للوطن والرياضية يستحق عليه اكثر من ذلك
*تكريم الدولة للذين قدموا العطاء خطوة ايجابية وتواصل مطلوب من المسؤوليين
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ادريس
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019