• ×
الأربعاء 4 أغسطس 2021 | 08-03-2021
اكرم حماد

الكوكي والنيلين.. عدم ثبات التشكيلة وعدم ثبات الصورة

اكرم حماد

 5  0  2271
اكرم حماد
كما أفكر
أكرم حماد
الكوكي والنيلين.. عدم ثبات التشكيلة وعدم ثبات الصورة
إذا إستمر مدرب الهلال الكوكي بتغييراته المتكررة والكبيرة في التشكيلة فإن الهلال سيكون هو المتضرر خصوصاً في البطولة الأفريقية لأن التجانس أو الإنسجام يحتاج إلى تثبيت (عضم) للتشكيلة مع إمكانية إشراك لاعب أو لاعبين أو ثلاثة لاعبين كحد أقصى.
تشكيلة الكوكي بالأمس أمام الخرطوم الوطني مختلفة بشكل كبير عن تشكيلة مباراة الأمل عطبرة.. فبالأمس لعب المدرب التونسي بماكسيم ومساوي وتوماس وسيسي وفداسي واندرزينهو وبشة ونيلسون والشغيل بالإضافة إلى كيبي وجوليام كثنائي هجوم.. وإذا قارنا هذه التشكيلة بتشكيلة مباراة الأمل سنجد أن الكوكي قام بإجراء ستة تغييرات بالتمام والكمال ففي مباراة الأمل شارك ستة لاعبين لم يشاركوا في مباراة الأمس وهم أطهر الطاهر ومالك ووليد علاء الدين ونزار حامد والصيني وكاريكا.. بمعنى أن هناك خمسة لاعبين فقط هم الذين شاركوا في المباراتين وهم ماكسيم ومساوي وفداسي واندرزينهو وكيبي.. وهذا أمر سلبي بالطبع ولا يدعم مصالح الهلال فالتناغم يتطلب كما قلت أعلاه تثبيت التشكيلة.
الجمهور الذي تواجد في الاستاد والمشاهدين الذين تسمروا أمام الشاشة المتهالكة التي تحمل من الإسم النيلين إنتظروا إبداعات اللاعب البرازيلي اندرزينهو خصوصاً وأن هذه المباراة مباراته الأولى في ام درمان.. ولكن الشغيل سحب البساط من النجم البرازيلي بلقطتين رائعتين في الشوط الأول.. الأولى عندما راوغ أربعة لاعبين بطريقة اللاعبين الكبار.. والثانية عندما أطلق تسديدة قوية إرتطمت بالعارضة.. لا أقول أن الشغيل يشبه لاعب يوفنتوس بوغبا لأن الفوارق كبيرة إذا كان من ناحية المهارات أو من ناحية العمر.. ولكن في لقطتين جعلني الشغيل أتذكر بوغبا.. لأن بوغبا لاعب يجمع بين صناعة اللعب والإرتكاز وهو اللاعب الذي يجيد التسديد القوي والمراوغات والإختراقات هذا بالإضافة إلى قدراته العالية في إفتكاك الكرات.. وبالأمس إخترق وراوغ الشغيل وسدد ونجح في إستخلاص الكرات على طريقة بوغبا.. برافو الشغيل.
لم يعجبني أداء اندرزينهو.. لا أمتع الجمهور.. ولا كان فعالاً أو إيجابياً في الملعب بالشكل المطلوب.. ولكن لا يعني هذا أنه لاعب متواضع المستوى.. فأنا كنتُ وما زلت ضد التسرع في إطلاق الأحكام.. لهذا كنتُ حريصاً على إنتقاء المفردات وأنا أتحدث عن اندرزينهو عندما تعاقد معه الهلال.. فالإستعجال في الرؤية مجحف أو غير منصف.. لهذا لم أتحدث عن نجاح مؤكد للاعب البرازيلي بسبب لقطاته الفنانة في الفيديو الشهير.. ولن أتحدث الآن عن فشل قادم بسبب أداء غير مقنع في مباراة.. لأن هذه هي مباراته الثانية في فريق جديد وبطولة مختلفة وأجواء جديدة.. لهذا لا بد أن نمنحه الفرصة الكافية مباراة ومباراتين وخمس مباريات إلى أن يبدأ في الإنصهار في بوتقة الفريق.. وحينها سيكون الكلام فيه قدر من المعقولية.
اندرزينهو لم يتراقص بالكرة.. ولكن قناة النيلين لم تقصر.. فقد تراقصت الصورة بشكل سخيف ليتواصل مسلسل إخفاقات هذه القناة المتواضعة التي تجعلك تشعر بأن المباراة تُلعب في زيمبابوي.. رغم أن ملعب الهلال (فركة كعب) من قناة النيلين.. وإهتزاز الصورة ليس هو المشكلة الوحيدة.. حتى الهدف الوحيد والذي سجله نزار حامد في الثواني الأولى من الشوط الثاني لم نشاهده بشكل مباشر لأن الإعلانات تضامنت مع الإهتزازات ضد المشاهد المغلوب على أمره.. شاهدنا الهدف في الإعادة.. وفي الإعادة الإفادة... قناة النيلين تقدم أسوأ خدمة لأفضل مشاهد.
نترك النيلين مؤقتاً.. سنعود إليها لاحقاً لأنها ستعود إلينا بذات الأخطاء.. والأمراض.. فهذه القناة (حالة ميئوس منها).. نتركها ونتحدث عن نزار حامد الذي أشركه الكوكي في الشوط الثاني بدلاً من نيلسون.. نزار ومن أول ظهور له في المباراة نجح في تسجيل الهدف بعد تبادل جميل بالكرة مع أكثر من لاعب.. هدف منح به نزار الهلال ثلاث نقاط غالية من منافس أثبت بيان بالعمل أنه فريق محترم للحد البعيد خصوصاً من خلال أدائه في الشوط الثاني والذي أحرج فيه الهلال بشكل كبير مؤكداً أن جلوسه الآني على كرسي المركز الثالث لم يأتي خبط عشواء.
نزار أضاع عدد من الفرص في مباريات سابقة لكنه لم يحتاج إلا لثوان لإحراز هدف غال للهلال.. صحيح المعاناة الهجومية تواصلت فلم يسجل الهلال أهدافاً غزيرة وفاز بفارق هدف واحد لللمباراة الثانية على التوالي ولكن لا تنسوا.. الخرطوم الوطني ليس أي فريق.. هو فريق محترم وصاحب أداء كبير.. وشخصياً لا أذكر أنني شاهدتُ فريقاً في الممتاز (غير المريخ) يسيطر على الكرة أمام الهلال مثل الخرطوم الوطني الذي كان قريب من إحراز هدف التعادل بمعيار السيطرة.. وأعتقد أن الخرطوم كان بإمكانه تسجيل هدف التعادل إذا إستمرت المباراة عشر دقائق إضافية لأنه كان الطرف الأخطر خصوصاً مع الأداء الجيد لأمين ابراهيم واسماعيل بابا ودومينيك أبوي... ابياه (عامل شغل كبير).
لا ادري لماذا يلعب سيسي بقدميه فقط ولا يستخدم عقله.. هذا اللاعب غير متطور.. ولا تشعر بأنه لاعب محترف.. وهو أمر مؤسف أن يكون اللاعب المحترف أقل من المحلي.. ولكن هناك أمر مؤسف أكثر.. وهو وجود سبعة لاعبين أجانب في تشكيلة واحدة.. والمشكلة أنك لا تستطيع أن تتحدث بقلب (جامد) أو تشيد إلا بماكسيم وبدرجة أقل نيلسون وتوماس.. بمعنى أن هناك كثرة في الكمية وليس النوعية.. (على الأقل حتى الآن).. في إنتظار قادم المواعيد لنشاهد جوليام الذي فشل في تسديد الكرة وهو مواجه للمرمى رغم أن كيبي قال له (هاك جيب قون).. في إنتظار اندرزينهو ايضاً.. بالإضافة إلى كيبي الذي يلعب بطريقة (غيب وتعال).. وهي طريقة لا تخدم مصالح الهلال.. فالهلال يحتاج إلى (تعال وتعال).. يحتاج إلى محترف يقدم الإضافة في أكبر عدد من المباريات.
الآن إنتهى الإمتحان المحلي.. لا بد من التركيز على الإمتحان الأفريقي أمام سموحة.. نتمنى التوفيق للهلال.. والجميل في مباراة سموحة أنها ستكون في قناة بين سبورتس التي لا تتراقص مثل قناة النيلين.. قال قناة مميزة قال.. (مميزة في الفشل).
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : اكرم حماد
 5  0
التعليقات ( 5 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    دابي الكر 07-07-2015 05:0
    بيني وبينك دومنيك أبوي خطير ومن الصعب استخلاص الكرة منه
  • #2
    محمد الواثق 07-07-2015 04:0
    لو قيّض الله لنا بصيرة متواضعة بالتفريق بين الموهبة وبين ضدها ...للتمييز بين لاعبي كرة القدم ومن يمارسونها ... لانصفنا ومن المرةالأولى اللاعب البرازيلي (اندرزينهو) ... وصنفناه من الموهوبين جدا .......

    لدينا مشكلة حقيقية في ذائقتنا وفي بصرنا وفي احساسنا بالفنون عموماً.

    اندرزينهو ........ موهوب ومن طراز فريد .... في وسط الملعب .
    انتهى...
  • #3
    Ibrahim 07-07-2015 02:0
    لعلمك سيسه هو اللاعب الوحيد الذى يلعب التمريره الصحيحة ولا يشتت الكره كيفما اتفق فهل هناك لعب بعقل غير التمرير الصحيح و القراْه الصحيحة لموقع الزميل
  • #5
    هلالي بالميلاد 07-07-2015 09:0
    هذه القناة، قناة النيلين، فشلت رياضيا و تجاريا و اجتماعيا ...فلا هي أدت واجبها و التزامها الرياضي بنقل مباريات ينتظرها جمهور الرياضة العريض بالداخل و الخارج بفارغ الصبر .... شخصيا لم اشاهد المباراة بالامس فقط لأنني لم أشأ ان احرق أعصابي بمشاهدة بث يتقطع و يتجمد و يفشل "من المصدر" و يأخذ الكاميرا الي مكان بعيد عن موقع الحدث مع الكرة و يصور اللاعبين كالاقزام و تطالعنا عبارات مستفزة علي غرار "قناة متميزة" وهي غير ذلك، او ....الانقطاع من المصدر" و نحن نعرف انه من وبن.... تجاريا، لا أظن ان الشركات المعلنة تستفيد اي شيء من الإعلان عبر هذه القناة البائسة الفاشلة. شخصيا سأقاطعك اي منتج معلن عنه في قناة النيلين.....اجتماعيا فالقناة فشلت في الترويح و الترفيه عن هذا الشعب المنكوب بتقديم ما يمسح عرقه و دموعه اثر المعاناة اليومية من الصباح حتي العشية....ألوان كريهة و قبيحة و محبطة و كئيبة تزيد على كاتبتنا كآبة و تفشل في نقل مباراة او اي حدث عند الجيران.... شخصيا لن ارضي ان تنقل هذه القناة حفلة عيد ميلاد احد أطفالي و لو مجانا.... في النهاية فقناة النيلين تشبه تماماً اتحاد معتصم جعفر و اسامة عطا المنان فشلا و فسادا و عجز .... و من شابه اخاه فما ظلم......
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019