• ×
الأربعاء 4 أغسطس 2021 | 08-03-2021
اكرم حماد

سولي شريف

اكرم حماد

 2  0  2272
اكرم حماد
كما أفكر
أكرم حماد
سولي شريف
لا يمكن أن ننسى مباراة المريخ وأهلي الخرطوم قبل أربع سنوات في نهاية الدورة الأولى.. تحديداً في عام 2011 ايام حسام البدري.. وهي المباراة التي كان ينظر لها أهل المريخ على أساس أنها كرنفال بهيج.. فقد حقق المريخ الفوز في جميع المباريات في النصف الأول من الموسم ولم تتبق سوى مباراة واحدة وهي مباراة الأهلي.. وهي المباراة التي كان يعني الفوز بها إنهاء الفريق الأحمر للدورة الأولى بعلامة كاملة.. والعلامة الكاملة كانت النغمة المحببة في الإعلام الأحمر قبل المباراة.. وشعر جمال الوالي رئيس المريخ طوالي بالنشوة فأطلق تصريحاً أعلن من خلاله عن حوافز مالية ضخمة إذا فاز المريخ باللقب بدون خسارة أو تعادل.
وبدأت المباراة.. وقد كان المريخ يضم في ذلك الوقت عصام الحضري وباسكال واوا والدافي وساكواها وكليتشي.. وكان الأهلي يضم سولي شريف.. وفعلها سولي شريف.. وقاد الأهلي لتحقيق الفوز على المريخ بهدف.. ليتحول سرادق الفرح إلى سرادق عزاء.. ولتصبح العلامة (علامة خاملة).. بعد أن كان كل المريخاب يتحدثون عن مريخ العلامة الكاملة.
واليوم يلعب الأهلي مع المريخ في مباراة مهمة جداً في الدوري الممتاز وهي مباراة تهم الهلال الذي يحتاج إلى تعثُر المريخ بالخسارة أو حتى التعادل.. وإذا كانت هناك اندية يمكنها أن تُعطل أو تفرمل المريخ فأهلي الخرطوم من بينها دون شك.. وأبسط مثال على ذلك النتيجة التي خرج بها الأهلي من ملعب المريخ في الدورة الأولى هذا الموسم.. فبعد أن كان المريخ متقدماً بهدفي اوكرا وكوفي نجح الأهلي في العودة من بعيد مسجلاً هدفين عن طريق عمر الخليلة ووليد الشعلة ليفرض التعادل على المريخ.
ويمكن للاهلي أن يخرج بشيء ما من المباراة اليوم خصوصاً إذا لعب المريخ بنفس الطريقة التي لعب بها أمام مريخ كوستي.. ففي مباراة مريخ كوستي كان المريخ متواضعاً ولكنه نجح في الفوز لأن المنافس ليس أهلي الخرطوم أو أهلي شندي.. صحيح أهلي الخرطوم في المركز العاشر ولكن هناك أندية مهما تراجعت نتائجها فإنها تتألق في المباريات الكبيرة والأهلي من هذه الأندية.. يكفي أنه تعادل مع المريخ وفاز علي أهلي شندي.
غارزيتو هاجم اللاعبين بعد مباراة مريخ كوستي منتقداً الصورة الباهتة التي ظهروا بها.. مسكين غارزيتو.. لا يعلم أن إستمرارية المستويات الجيدة أمر مستحيل عندما يتعلق الأمر بالأندية السودانية.. فاليوم يمكن أن يقدم المريخ عرض جيد.. وغداً لا تستبعد أن يقدم لك مستوى قمة في السوء.. وأحدث مثال مباراتي مولودية العلمة ومريخ كوستي.. فأمام الفريق الجزائري كان مظهر الأحمر جيداً.. وأمام مريخ كوستي كان بلا مظهر.
رغم إنتقال عمر بخيت للمريخ ووليد الشعلة للهلال إلا أن أهلي التاج محجوب يمكنه أن يكرر ما فعله في الدورة الأولى.. وربما يكرر ما فعله قبل أربع سنوات عندما لعب سولي شريف دور البطولة مُسقطاً المريخ في عقر داره.. فهل يفعلها الأهلي اليوم؟.. مطلوب (سولي شريف) آخر.. فمن يلعب دور الشريف العفيف الظريف؟
لسان حال أهل الهلال اليوم.. أهلي الخرطوم حبابك.. أهلي الخرطوم نحن واقفين على بابك.. أهلي الخرطوم يا روعة شبابك.

هيثم طمبل.. آخر المهاجمين القناصين
ما زال معدل التهديف في البطولة ضعيف جداً وما زالت البطولة بلا هدافين.. لاعب مثل بكري المدينة ورغم الضجة والهالة الإعلامية إلا أنه لم يسجل في البطولة سوى هدف واحد.. قد يقول قائل لكنه غاب عن بعض المباريات بسبب الإيقاف.. هذا صحيح.. ولكنه شارك في كثير من المباريات ولم يكن في الموعد.
وفي الموسم الماضي لم يسجل بكري المدينة مع الهلال سوى 5 أهداف.. معدل متواضع للغاية ويؤكد أن المدينة مهاجم منفوخ لا أكثر.. قال عقرب قال.
في السنوات الماضية ظهر العديد من المهاجمين القناصين مثل كليتشي وايداهور.. ولكن على مستوى المحليين يمكن القول أن آخر مهاجم قناص هو المهاجم الرائع هيثم كمال طمبل والذي كان يعرف درب (الشبك).
طمبل فاز بلقب هداف الدوري الممتاز مع الهلال موسم 2005 مسجلاً 19 هدفاً.. وبعد ذلك بثلاث سنوات عاد من جديد لصدارة الهدافين ولكن هذه المرة مع المريخ مسجلاً 21 هدفاً.
الهلال يفتقد في الوقت الراهن للمهاجم القناص.. اذا كان على مستوى المحليين او الاجانب.. نتمنى أن يستعيد كاريكا ذاكرة التهديف ويعود بشة لممارسة هوايته ويطور نزار من لمسته الاخيرة.. ونأمل ان يسجل كيبي المزيد من الاهداف.. في انتظار جوليام وربما اندرزينهو.
هذا هو الحل.. فعندما لا تمتلك مهاجم صاحب معدل تهديفي عال فان الطبيعي هو ان يتقاسم اكبر عدد من اللاعبين الاهداف.. هذا اذا كانت الالقاب هي الهدف.. فمهما كانت ارقام الدفاع جيدة فإن الالقاب لا تأتي الا بالانتصارات.. والانتصارات لا تأتي إلا بتسجيل الأهداف.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : اكرم حماد
 2  0
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #2
    جعفر صالحين 07-05-2015 05:0
    أنت مغرق فى أحلام زلزط ... كل مقالك تتمنى فيه ان ينتصر الاهلى على المريخ ... ولكن هيهات ... فأن الصدارة ستظل مريخية .. انتوا بس أحلموا ... ههههههههههاع
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019