• ×
الجمعة 25 يونيو 2021 | 06-25-2021
حسين جلال

الهلال ستحق نقاط مازيمبي كاملة دون التعادل

حسين جلال

 0  0  1366
حسين جلال
من اسوار الملاعب -حسين علي جلال -الهلال ستحق نقاط مازيمبي كاملة دون التعادل
لوسالت اكثر مشجعي الهلال العظيم وعشاق الازرق العاتي قبل بداية المباراة وعن توقعاته لفريقه وهل يراه في صورة الفريق القادر علي تحقيق نتيجة ايجابية علي ارض الغربان بالوممباشي
حينها اعتقد بل ربما اجزم ان الاجابة لن تخرج عن عبارتين هما الفوز او علي اقل تقدير التعادل وخصوصا الفريق مقيل علي مواجهة توكد نفوقه في صدارة المجموعة بعد اسبوعين امام سموحة المصري الذي قلب خسارته
بارضه امام التطواني بهدفين الي ثلاثة مقابل اثنين ليتصدر المجموعة موقتا
قبل مباراة مازيمبي كانت ادارة مجلس الفريق تعمل علي ابعاد الفريق من الضغوط النفسية التي نتجت عن مباراة الفريق الاخيرة في الدوري امام الاهلي شندي في الدوري الممتاز ونجحت كثيرا في ذلك والحق يقال فقد مضت الادارة في تنفيذ المهام وتمكنت من اسكات الكثير بعد المستوي الرائع للفرقة الزرقاء وهي تقاتل اشرس الفريق الافريقية علي الاطلاق وهو مازيمبي صاحب التاريخ العريض في الكرة الافريقية
ولاشك خروج الهلال بتلك النتيجة الجيدة وكان بامكان الفريق ان يخرج فائزا باكثر من هدفين لو استغل الازرق الفرص الثمينه التي وجدها نذار حامد في الدقائق الهامة في شوط المباراة الثاني واضافة لو ارتفع البرازيلي
بمستواه الفني المتوقع من غير البط وقلة السرعة التي لازمته لكان هناك كلام اخر في لوممباشي دون التعادل
الكوكي بنا استراتجيته بتغفيل المناطق الدفاعية بصورة اكثر من رائعة حيث اجاد كل من اتير توماس نجم اللقاء الاول بجانب مساوي في العمق اضافة الي صارمة فداسي في الجانب الايسر وسليمانو سيسي في الرمق الايمن
حيث صعبت عملية اللعب الضاغط وعدم ترك المساحات دورا فعالا في عدم وصول الكرات الي مرمي مكسيم رجل المباراة الاول في طريقة تصديه الي اصعب الضربات الحرة من اقدام لاعبي مازيمبي
ولاشك بان تقارب خطوط الفريق وخاصة خط الوسط الذي برع فيه نذار حامد في عملية ربط الوسط بخط المقدمة الذي اجتهد به كاريكا بجانب مساندة بشة ونذار لخط المقدمة دون مردود جوليام السلبي في عملية
فتح التغرات في دفاع الخصم اضافة الي اهداره لفرصة اقتناص ثلاث نقاط عندما وجد نفسه في المواقع الاستراتجية داخل الصندوق لم يحسن التصرف الصحيح في ايداع الكرة داخل الشباك بسبب البط وقلة التركيز
امام المرمي ويبدو بان هذه الفرصة الوحيدة التي كانت سوف تنقله الي رحاب اوسع في مرحلة المجموعات حيث اكدت تلك المباراة قوة الفريق في حراسة مرماه واضافة الي خط دفاعه ووسطه وتبقي الخطوط الامامية هي الاقل مردودا من حيث احراز الاهداف وكان دليل تلك التحليلات هي التعادلات الثلاثة الاخيرة في الدوري الممتاز امام مريخ الفاشر والمريخ العاصمي والاهلي شندي من دون اهداف ومباراة مازيمبي امس سلبيا
نتمني ان يستفيد الفريق ويعالج اهدار الفرص الاخيرة وخاصة امام الهلال مباراة هامة امام سموحة المصري بعد اسبوعين بملعب الهلال بعد فاز سموحة علي المغرب التطواني ب3اهداف مقابل 2 في المباراة الثانية
حتي يتمكن الازرق من الفوز والمحافظة علي الصدارة
اخر الاسوار
مكسيم يعد افضل حارس يحمي عرين الهلال خلال السنوات العشرين الماضية
مستوي البرازيلي جوليام نضع تحته الف علامة استفهام
نذار قدم مردودا جيدا واضاع اهداف كانت كفيلة بحزم النقاط الثلاثة الي الخرطوم
كاريكا كان اثر الصيام واضحا علي ملامح وجه
بداية موفقة للهلال في المجموعات خارج ارضه
المجلس مطالب بمزيد من الاجتهاد حتي تحل مشكلة التهدبف مع الجهاز الفني للفريق
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : حسين جلال
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019