• ×
الجمعة 16 أبريل 2021 | 04-15-2021
رأي حر

مبروك الاستاذ محمد الصادق التزكية

رأي حر

 0  0  508
رأي حر
راى حر
صلاح الاحمدى
مبروك الاستاذ محمد الصادق التزكية
كما فى الاواسط السياسية .كما فى الامور والفنية وكما فى ما يخص الامور الحياتية عامة
تبقى حقيقة واحدة كبرى ناصعة ساطعة كالشمس الا وهى اخطر الكتاب قاطبة هم اولئك الذين يعتقدون انهم يعرفون الافضل والانسب والاصلح للاخرين .
نعم هناك من يحاول فرض تعريفه اللاشياء على الرياضيين .تعريفه هو وفهمه هو للواقع بكل قتامته وعبثه واحيانا بكل حروفه وغرابته ..
فى كل هذا قد يشترك الكتاب اصحاب القوة فى مدح زميل لهم لنيله ثقة اهل منشط الدراجات فى اتحاد الخرطوم رئيسا له وهو امر طبيعى لوجوده عدة سنوات نائب للرئيس فى هذ المنشط ما جعله يحظى بشعبية كبيرة وفوزه بالتزكية من خلال جمعية عمومية قالت كلمتها .لذلك كان الزاما علينا ان نشيد بتوليه هذا المنصب لمنشط كانت عراقته متاصلة فينا منذ زمن بعيد وهو منشط الدرجات التى عرفه اهل السودان منذ زمن بعيد كان لكثير من رجالات الادارة فى الصحافة دور كبير لهم لاخراجه للنور قدموا كل غالى ونفسي ليظل هذا المنشط اقاموا عدة البطولات مثلوا السودان كثيرا وضعوا لبنات معروفة .
نافذة
معظم هؤلا حاملين الاقلام الذين يحاولون وينجحون احيانا
فى فرض تعريفهم ..ويرغبون فى فرض تعريفهم للواقع والحقيقة .حقيقة لا يرغبون الا فى السيطرة على الاخرين .
نحن امام سطوة الكلمة الموجهة فى صدر الزملاء ونجاحاتهم فى كل المجالات الرياضية .
نعم هؤلا الذين يحاولون فرض رؤاهم باى شكل يغزيهم احساس نرجسى قاس يؤججه حماس فردى يذوب فيه حب الذات فى حب الجماعة خاصة فى الوسط الاعلامى السمح الذى نبشر ونفرح لكل من يحقق فيه نجاحا او يتبواء مكانا مرموقا لخدمة الرياضة
الاستاذ محمد الصادق رئيسا لاتحاد الخرطوم للدراجات باسم الجمعية العمومية تدرج فى سلمه مع فطاحلة من الااداريين الذين عملوا باتحاد الخرطوم للدراجات .وهم امر طبيعى ان يقود دفته وندعو له بقيادة وخارطة عمل نخرج من خلالها بهذا المنشط الى الفضاء الخارجى .
نافذة اخيرة
ربما كلما حانت الفرصة لتحسن الاوضاع او حين يتمكن الوسط الرياضى من التاقلم مع الواقع الجديد ويعلم ان الادارة فن .تقلق مضاعج صاحبه لتطوير منشط بعينه يعطى لها كل جهده ووقته ان يجد المساندة من القبلية التى ينتمى اليه لذلك باركة كل القبيلة الرياضية ترشيح الاستاذ محمد الصادق لراسة اتحاد الخرطوم للدراجات من خلال الجمعية العممية بالتزكية وتخلف من الركب الاعلامى من تخلف واكثرهم وضوحا بتلك النزعة الباردة لفرض الراى على الذين يعتقده صاحبه .انه هو الوحيد الصحيح والاصلح بالتقليل من شان زميل المهنة .
خاتمة
الحل من وجهة نظرنا لا يكون فقط بالتصدى لهذا الطرح ولا بالحوار بالقلم لا لشئ الا ان الطريق مسدود والقطارلا يمشى الا على خط واحد .
الحل يكون بتقويم مناطق الضعف لدينا كاعلاميين تقوية للنفس الصحفية والذات لا تقوية للقلم على تقليل الزملاء من يعتلون المراتب الادارية بغية الاصلاح
وهنا يكون فى امكاننا قهر الحجة ليس بالحجة وانما بالثراء الداخلى والتعامل الرائع الذى يجعلنا فقط فى موقع الروعة والنظر لشرفات الاخرين
وايضا القدرة الادارية النادرة الساحرة على النظر الى الارض اليابسة لمنشط الدراجات وهى تنتظر لمسة الاخضرار من رئيس قادم مبروك استاذنا محمد الصادق تزكية منشط الدراجات
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رأي حر
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019