• ×
الأربعاء 3 مارس 2021 | 03-02-2021
ابوعبيدة موسى

قمتا الكرة السودانية الهلال والمريخ ومقابلات الهلال في دوري مجموعات إفريقيا

ابوعبيدة موسى

 0  0  6700
ابوعبيدة موسى
# تعادل فريقا القمة السودانية الهلال والمريخ أمس الأول بعد مباراة جاءت في مستواها أقل من الوسط كثرت فيها أخطاء التمريرواللعب الممرحل ولم نشاهد طيلة شوطي المباراة أي فنيات أو لمسات جمالية من الفريقين بصورة عامة لم يكن أ.. داء الهلال مقنعا في هذه المباراة وبهذا المستوي ومستوي المباريات السابقة ولكي لا نخدع أنفسنا نري أن أداء نجوم الهلال لم يتطور رغم مجهودات مجلس إدارة النادي والجهاز الفني وذلك منذ بدء فترة الإعداد بدولة الأمارات العربية المتحدة وحتي مباراة القمة الأخيرة ، هذا لأداء أصاب القاعدة الهلالية بالإحباط ولم يرتقي نجوم الفريق لمستواهم المعروف وإذا إستمر هذا الحال هكذا فإن الفريق غير مؤهل لإحراز بطولة محلية دعك من دوري أبطال إفريقيا فلا يعقل أن يؤدي الهلال جميع المباريات سواء مباريات الدوري المحلي أو دوري أبطال إفريقيا بمثل هذا المستوي المتدني عدا مباراة واحدة وهي مباراة سانغا باليندي بالكنغو لاعبون يؤدون بلا روح وكأن هناك حلقة مفقودة بين اللاعبين لم يستطع الجهاز الفني ومجلس الإدارة من حل شفرتها .
# في إعتقادنا أن شطب نجوم الفريق مهند الطاهر وعمر بخيت وذهاب بكري المدينة لفريق المريخ ومن قبلهم التفريط في أفضل مهاجم بالقارة الإفريقية للاعبين المحليين وهدافها الزمبابوي إدوارد سادومبا ذهاب كل هؤلاء دفعة واحدة كان له كبير الأثر في تراجع أداء الهلال وبالمقابل لم يوفق الفريق في جلب لاعبين بمستوي هؤلاء النجوم ، وإذا سلمنا وقلنا أن الإرهاق أيضا أثر كثيرا علي لاعبي الهلال نجد أن المدرب التونسي نبيل الكوكي أراح بعض اللاعبين وليس الغالبية منهم حتي لايتأثروا بضغط التدريبات والمباريات المتواصلة ونكرر أن سياسة المداورة بين اللاعبين وبالذات في دوري سوداني لكرة القدم تجنب اللاعبين إرهاق المشاركات المتواصلة وهذا الشئ ظل يحدث كل عام دون العمل علي معالجته بصورة جذرية ، نعم مجلس إدارة نادي الهلال يعمل علي بناء فريق من الشباب للمستقبل لكن هذا لا يتأتي بين يوم وليلة ويحتاج لعمل كبير وصبر علي هؤلاء اللاعبين وإعطائهم الثقة وفرص اللعب بالتدرج ، علي كل الأسباب كثيرة ومتعددة لهذا التدني وتحتاج لوقفة خصوصا أن الفريق تنتظره إستحقاقات إفريقية كبيرة قادمة .
# الترقي لدوري مجموعات إفريقيا ليس بالأمر السهل فيجب أن تتضافر كل جهود الأهلة للعمل علي رفعة شان الهلال سواء بالدعم المادي أو المعنوي فهذه المرحلة هي مرحلة جماهير ومحبي هلال الملايين بالدعم والمؤازرة فلا يعقل أن تقف جماهير الهلال مكتوفة الأيدي وتترك كل شئ لرئيس النادي السيد أشرف سيد أحمد الكاردينال والذي لم يبخل بشئ للهلال ساهم وتبرع لبناء ملعب الجوهرة الزرقاء بتكلفة قاربت ال 40 مليار جنيه سوداني ومن قبلها دفع أكثر من 30 مليارجنيه لتسيير دولاب العمل في هذا النادي العملاق كل هذه التبعات لا تحتمل وصعبة علي فرد واحد أن يتكفل بها لذا نقول لجماهير الهلال الآن جاء دوركم للمساهمة في دعم الهلال .
# نعود لأحداث الإسبوع الماضي ونجد أن قرعة دوري أبطال إفريقيا أوقعت الهلال السوداني مع فرق مازيمبي الكنغولي المغرب التطواني المغربي والمفاجأة فريق سموحة المصري الصاعد لدوري الأضواء المصري قبل عامان أو أكثر والذي يتخذ من مدينة الإسكندرية مقرا له ويرأس مجلس إدارته الملياردير المصري محمد فرج عامر ، نجد أن كل هذه الفرق أعدت نفسها جيدا بالتحضير لمعسكرات خارجية والشروع في عمل إنتدابات بصفقات مؤثرة لتدعيم صفوفها ولتغطية النقص لخوض هذا الدور من المنافسة ، فمن الأمور الإيجابية أن الهلال لديه فترة كافية للإعداد وهي شهر ونصف بالتمام والكمال وحسنا فعل مجلس إدارة النادي بالعمل علي تجهيز الفريق بعمل معسكر إعدادي بدولة تونس تتخلله بعض المباريات مع فرق قوية حتي تتأتي بالفائدة المرجوة علي نجوم الفريق .
# دراسة فرق المجموعة دراسة متأنية وتحديد مكامن القوة والضعف في كل فريق والعمل علي كسب كل المباريات وعدم التفريط في أي نقطة سواء في المباريات الداخلية أو المباريات التي تقام خارج الأرض .
# هلال السودان يستهل أولي مواجهاته بدوري المجموعات في التاسع من رمضان الموافق 26 /6/2015 مع فريق تي بي مازيمبي الكنغولي بمدينة لوممباشي الكنغولية معقل الفريق وهو توقيت صعب بلاشك علي نجوم الهلال حيث اللعب في عصر هذا الشهر الفضيل .
# مجلس إدارة نادي الهلال وعد بعمل إنتدابات وجلب لاعبين لفريق الهلال علي أعلي مستوي ويقوم بإنجاز هذا الملف المدرب نبيل الكوكي بالتنسيق مع مجلس إدارة نادي الهلال ونتمني أن يوفق الفريق في جلب لاعبين علي أعلي مستوي وفي مستوي فريق كبير كالهلال لاعبون يصنعون الفارق ليس كلاعبي العام الفائت والذين أرهقوا خزينة النادي كثيرا ولم يقدموا ما يشفع لهم للبقاء في كشوفات الهلال ( بوتاكو أبوبكر كيبي - كانوتيه ) ولم نشاهد منهم سوي الحارس الكاميروني المميز ماكسيم فودجو والغاني نيلسون لازاغيلا عدا هؤلاء لم ينجح أحد ، وكما صرح رئيس الجهاز الفني للهلال أن الفريق يحتاج لعدد 2 مهاجمين صريحين علي أعلي مستوي وصانع العاب ولاعب وسط يسار أو عمق دفاع لتغطية النقص في الفريق ونعتقد أن تجربة لاعبي إفريقيا وسط وجنوب أو جنوب غرب القارة أومنطقة شرق ووسط إفريقيا لم تحقق النجاح المطلوب للكرة السودانية وللهلال علي وجه الخصوص عدا القلة لأن غالبية اللاعبين الذين إستجلبهم الهلال من هذه الدول ليس في قامة الهلال أضاعوا الوقت والمال وفوق كل هذا وذاك تدني مستوياتهم وبالتالي لم يحققوا المطلوب فقط حرق أعصاب جماهير الهلال الصابرة الصامدة من عام لآخر، ونري من الأهم التوجه لدول شمال إفريقيا وبالذات عرب شمال إفريقيا تونس والجزائر ومصرأو المغرب كخيار أخير فكل هؤلاء الدول نجد أنها من أكثر الدول فوزا ببطولات الإتحاد الإفريقي المختلفة دوري أبطال إفريقيا - كونفدرالية سوبر إفريقي ولديهم المستويات المميزة ويمتلكون الخبرة الكافية للتعامل مع مثل هذه البطولات الكبري جماهير الهلال وقاعدته العريضة تريد أن تري فريقها في العلالي لذا ملف الإحلال والإبدال يعتبر من أهم الملفات في النادي ويحتاج لعيون ثاقبة ونتمني التوفيق للهلال هذا العام في هذا الملف الهام .
# ختاما نتمني التوفيق لهلال الملايين بتصدر فرق المجموعة والترقي لدور الأربعة من المنافسة الإفريقية الهامة وما النصر إلا من عند الله .
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ابوعبيدة موسى
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019