• ×
الأربعاء 3 مارس 2021 | 03-02-2021
يعقوب حاج ادم

يامريخاب الهدف خارج القواعد مطلوب ومرغوب

يعقوب حاج ادم

 3  0  1212
يعقوب حاج ادم
يامريخاب الهدف خارج القواعد مطلوب ومرغوب

أمتطى نجوم المريخ وطاقمهم الاداري والفني صهوة الطائر الميمون يوم امس متوجهين صوب العاصمة التونسية تونس في الطريق الى ملعب ((رادس)) معقل الترجيون استعدادا لخوض مواجهة الاياب في دوري الابطال السبت القادم طمعا في الأنتقال الى مرحلة الدور ربع النهائي مرحلة المجموعات والتي تعتبر مرحلة متقدمة يحتاجها فريق المريخ كثيرا لتعديل مساره وترتيب اوضاعه في التصنيف الشهري للفيفا بعد ان ظل يلازمه سوء الطالع في الخروج المبكر من المسابقة الام في دوري ابطال افريقيا اما من الدور التمهيدي او من دور ال 32 وبما ان الفريق الاصفر قد كسر حاجز النحس في هذا الموسم وتدرج في عدة مراحل حتى وصل الى مرحلة دور الستة عشر فهو بذلك يكون قد قطع شوطا بعيدا وبات قريبا من تحقيق الحلم الذي طال انتظاره بالدخول الى دوري المجموعات بعد رحلة الجفاء القسرية التي امتدت سنينا أددا"

والمريخ الذي حقق الفوز داخل الارض بالهدف الجزائي الذي اخرزه نجمه المشاكس علاء الدين وحافظ عليه وخرج بشباكه نظيفة دون ان يصل اليها مهاجمي الترجي يعتبر قد حقق انجازا كبيرا لانه سيدخل الى موقعة الاياب بمعنويات مرتفعه وفي رصيده ثلاثة نقاط وهدف نظيف وهو يحتاج الى هدف في مباراة الاياب سيكون كفيلا بان يجعله يقتحم اسوار المجموعات من اوسع ابوابها حتى لو انهزم بهدقين فان الهدف الذي سيحرزه المريخ في ارض الخصم سيكون هو عربون الوصول للمجموعات وأرسال فريق الترجي بكل زخمه وتاريخه وبطولاته الى معمعة الكونفدرالية في بطولة الترضية والتي سبق للمريخ ان وصل الى نهائياتها امام فريق الصفاقصي التونسي وهو النهائي الذي خسره المريخ رايح جاي اربعه في ام درمان وواحد في تونس لكن المريخ سجل نفسه كاول فريق سوداني يصل لنهائي بطولة الترضية وهو من وجهة نظري الخاصة افضل مليون مره من كئوس سيكافا الثلاثة وتبعا لذلك فان لاعبي المريخ مطالبين بان يخوضوا هذه المباراة بخطة متوازنة تكفل لهم الحفاظ على شباكهم عذراء من غير سوء والعمل على خطف هدف مباغت يبعثر اوراق ابناء مدينة بابا سويقه ويلخبط حساباتهم ويدخلهم في نفق الحسابات المعقدة التي لن يخرجوا منها باذن واحد احد الا خاسرين نادمين يعضوا بنان الندم ويلوكوا الحسره" والمهمة من وجهة نظري ونظر الكثيرين صعبة ولكنها ليست مستحيلة اذا ماوضعنا في الأعتبار الصورة الباهتة التي كان عليها فريق الترجي في أم درمان فهو وكما شهدناه فريق هش واهن ضعيف ويكفي لكي ندلل على ذلك ان نقول بانه لم يهدد مرمى الحارس جمال سالم ولا مرة واحدة وحتى هجماته المرتدة على قلتها فقد كانت مسخا مشوها وفريق الترجي الذي شهدناه في قلعة الرد كاسل لااعتقد بانه من الممكن ان يلبث ثوب الاسد الهصور الذي من الممكن ان يخيف المريخاب ويلحق بهم هزيمة ساحقه ماحقة تتعدى الاهداف الثلاثة مثلا ويقيني بان حديث غارزبتو الذي اطلقه قبل الاقلاع الى تونس والذي اكد من خلاله بانهم سيأتوا بنتيجة تاريخية من تونس قطعا فان الفرنسي ابو عيون خضراء لم يطلق ذلك التصريح من فراغ بل انه جاء لثقته في نفسه ولاعبيه ولقناعته بانه يواجه خصم سهل يمكن التهامه باقل مجهود وكلما نرجوه ان لايتهيب لاعبي المريخ هذه المباراة وان لاترهبهم صيحات الجماهير التونسية المتعصبة وان يسدوا اذن من طين واخرى من عجين ويحصروا كل تفكيرهم في المستطيل الاخضر وبذل الجهد وسكب العرق وبعدها ستبقى كل المخاوف امان وستعودوا من تونس الخضراء وانتم تتأبطون بطاقة العبور لدوري المجموعات لانكم احقاقا للحق الاجدر بها من الترجي بكل المقاييس"

(( الدوري الجزائري الأقوى عربيا وهاكم الدليل))

* الدوري الممتاز الجزائري يستحق وبكل جدارة ان نطلق عليه لقب اقوى دوري عربي فهاهو الاسبوع السادس والعشرين ينقضي من عمر المسابقة ولم تتبقى سوى اربع اسابيع ولاتزال بطاقة الفوز باللقب يتصارع عليها ستة فرق بالتمام والكمال مما يعني بانه دوري قوي ومثير وطافح بالجماليات ففريق وفاق سطيف يتصدر الفرق برصيد 41 نقطه بفارق نقطتين عن اندية مولودية بجاديه ومولودية وهران واتحاد الحراش فلكل منهم 39 نقطة في المراكز الثلاثة التي تلي المتصدر الثاني والثالث والرابع أى ان ايا من هذه الفرق يمكنه ان يصعد للمركز الاول في حالة اى تعثر لفريق وفاق سطيف وليس هذا فحسب بل ان اندية اتحاد الجزائر وجمعية وهران وشباب بلوزداد فثلاثتهم لايمكن استبعادهم من لعبة الكراسي الدائرة للفوز باللقب فثلاثتهم يمتلك كل منهم 37 نقطة وهذا يعني بان هنالك ستة فرق تتصارع وبقوة على اللقب منا يعني بان مستويات الفرق في الدوري الجزائري الممتاز متقاربة وقوية وتمثل قوة الدوري الجزائري على النقيض ففي المربع العكسي مربع الهبوط فهنالك ستة فرق تناضل وبقوة للهروب من شبح الهبوط وهي اندية مولوديه شباب العلمه ومولوديه الجزائري وشبيبة الساوره واتحاد بلعباس وجمعية اولمبي الشلف ونصر حسين داي فكل هذه الفرق تتراوح نقاطها بين 34 و32 و31 مما يعني بانها جميعها مهددة بالهبوط الى دوري الاولى الامر الذي سيجعل من مبارياتها المتبقية مباريات حياة او موت تدخلها كل الفرق بشعار مباريات الكئوس بحكم انها لاتقبل القسمة على اثنين ولاتعرف انصاف الحلول مما يزيد من متعة المباريات وقوتها وبلاشك فان هذه المعادلة تعطي الدوري الجزائري قصب السبق عربيا لاسيما اذا عرفنا بان الدوري السعودي قد انحصرت المنافسة فيه على اللقب على فريقين وفي مصر انحصرت على فريق الزمالك وحده وفي السودان على اندية الهلال والمريخ مع بعض المناوشات لاندية الاهلي شندي والخرطوم الوطني ومريخ السلاطين وهي مناوشات لاتستمر طويلا لان هذه الفرق نفسها قصير فلنرفع القبعات لاتحاد الجزائر وانديته الستة عشر"

التمريرة الأخيرة

* اذا نام المريخاب على ضعف الترجي وانكساره وهرم لاعبيه وبلوغهم خريف العمر الرياضي قسيخسرون كثيرا ومن هنا وجب احترام المنافس مهما كان متواضعا وبلغ من العمر عتيا قلوبنا معكم ياابطال فانتم تلعبوا باسم السودان أولا قبل المريخ"

© 2015 Microsoft Terms Privacy & cookies Developers English (United States)
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 3  0
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #2
    بدر هلال 04-29-2015 08:0
    خصوصا عندما يكون الأمر متعلف بالوطن نزلت مبتورة سابقا
  • #3
    بدر هلال 04-29-2015 04:0
    كفو ... نشمي .. سوداني اصيل .. رياضي مطبوع .. الله يسمع منك .. وينصر ابناء العمومه .. هذه هي الروح الرياضي يااستاذ خصوصا لما يكون الأمر متعلق
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019