• ×
الجمعة 16 أبريل 2021 | 04-15-2021
محمد احمد سوقي

الاستراتجية المتوازنة والروح القتالية طريق الهلال لتحقيق نتيجة ايجابية في معركة الكونغو

محمد احمد سوقي

 2  0  1260
محمد احمد سوقي
الشارع الرياضي
محمد أحمد دسوقي

الاستراتجية المتوازنة والروح القتالية طريق الهلال لتحقيق نتيجة ايجابية في معركة الكونغو
المصالحة بين الحكيم والكاردينال تهزم الخلافات وتضيء سماء الهلال بالوحدة والاعتدال
× تتجه أنظار وقلوب جماهير الكرة عامة والهلال خاصة عصر اليوم نحو ملعب "تاتارافئيل" بكنشاسا لمتابعة مباراة الهلال وسانغا الكنغولي في دور الستة عشر في البطولة الافريقية والتي تعتبر تحدياً حقيقياً للأزرق الذي يحمل آمال أمة وتطلعات شعب لتحقيق النتيجة الايجابية التي تمكنه من التأهل لدور الثمانية الكبار والذي يفتح له الطريق للمنافسة بقوة على الفوز بالبطولة التي لم تتوقف الجماهير عن الحلم بالجلوس على عرشها منذ أكثر من خمسة عقود اتيحت له خلالها اكثر من فرصة للفوز بها والتي عانده فيها الحظ والتحكيم مرات ومرات..!
× والحقيقة ان الخروج بنتيجة ايجابية لا يحتاج لمعجزة بقدر ما يحتاج لاستراتيجية متوازنة يلعب خلالها الفريق بروح المسؤولية ويقاتل بشجاعة وجسارة للمحافظة على نظافة مرماه والاعتماد على سرعة لاعبيه في احراز هدف سيكون له ما بعده في مباراة ام درمان كذلك لابد من اتباع اسلوب اللعب الجماعي والايقاع السريع لتفادي الالتحام والاصابة مع تضييق المساحات والضغط المتواصل على الخصم لمنعه من التقدم وخلق الفرص للمحافظة على نظافة شباكه..
× ان الفريق الذي أقصى القطن الكاميروني في أكبر مفاجأة في البطولة يستحق الاحترام باللعب أمامه بروح الهلال التي صرعت أقوى الأندية الافريقية في ملاحم كروية كان سلاحها السرعة والجماعية والجدية التي لا تعرف الاستسلام بل تقاتل حتى آخر لحظة من أجل انتزاع الفوز الذي جعل اسمه على كل لسان في القارة ورفع تصنيفه ضمن افضل خمسة اندية في افريقيا بناء على نتائجه التي مكنته من احتلال مراكز متقدمة في كبرى البطولات في القارة السمراء..
× ورغم تخوف الكثيرين من المستوى السيء الذي ظهر به الهلال في مباراة الرابطة كوستي فانهم لا يدركون ان معدنه الحقيقي لا يظهر إلا في المعارك الكبيرة وأوقات الشدة التي يتجلى فيها بأسه وقوته وعنفوانه الذي يجندل به خصومه ويجعلها تجرجر أذيال الخيبة والهزيمة بمهارات لاعبيه وقدراتهم الكبيرة التي تتضاعف في ساحات الوغي لرفع راية الهلال عالية في سماء المجد والعزة والشموخ..
× وأخيراً نحن على ثقة تامة ان ابطال الأزرق لن يخذلونا وسيقاتلون بضراوة لاسعاد الجماهير الوفية التي ستتابع المباراة على الشاشة الصغيرة بكل حواسها في انتظار اعلان الانتصار الذي سيضع أقدام الهلال على أعتاب التأهل لدور الثمانية..
المصالحة بين الحكيم والكاردينال تهزم الخلافات وتضيء سماء الهلال
× كان الحفل الذي أقامه الدكتور أحمد دولة بمنزله العامر لإزالة أي خلافات أو رواسب بين حكيم الهلال طه علي البشير ورئيس الهلال اشرف الكاردينال خطوة هامة على طريق تجميع الصفوف وتوحيد الكلمة حتى يتفرغ الجميع للمشاركة في دفع مسيرة النادي نحو اهدافها الكبرى المتمثلة في تشييد الجوهرة الزرقاء التي تكفل بها الريس الكاردينال والفوز بالبطولة الافريقية كانجاز انتظرته الجماهير طويلاً..!
× وقد ازدان الحفل شرفاً وألقاً بحضور عدد كبير من القيادات السياسية والعدلية والرموز الهلالية يتقدمها مولانا حيدر احمد دفع الله رئيس القضاء والأستاذ محمد الشيخ مدني رئيس المجلس التشريعي لولاية الخرطوم ومولانا مختار مكي والنور محمد النور وعمر ناغويرا وعبدالعظيم سعدالله والمهندس التوم محمد يوسف وعوض شبو وعادل الأحمر وعصام حسين بجانب عدد كبير من الأقلام الهلالية والذين كان لوجودهم تأكيداً على رفضهم لكل أشكال الخلافات ومساندتهم لتنقية الأجواء ووحدة الصف باعتبار انه ليس هناك ما يبرر أي تباعد بين من يجمعهم حب الهلال والرغبة الجادة في خدمته والتضحية من أجله بكل شيء..
× تبودلت في الحفل الكلمات المناسبة والتي ابتدرها الدكتور احمد دولة ومولانا حيدر احمد دفع الله رئيس القضاء وحكيم الهلال الدكتور طه علي البشير والدكتور اشرف الكاردينال رئيس الهلال والاستاذ محمد الشيخ مدني والتي صبت كلها في اتجاه تصفية الخلافات وتعزيز المصالحة من اجل مستقبل مشرق وزاهر بالانجازات التي تتطلع لها الجماهير المحبة للكيان, ولا أخال نفسي مبالغاً اذا قلت ان روح الصدق والصفاء والنقاء في هذه الكلمات النابعة من القلوب بتلقائية وعفوية قد غسلت النفوس ورطبت الدواخل وشيدت جسراً من التوافق والتصالح سيعبره المجتمع الهلالي الى آفاق وحدة حقيقية تتكسر أمامها كل محاولات بث الفتنة وزرع الوقيعة بين أبناء الهلال الذين عانوا كثيراً من المشاكل والخلافات التي لم يجن منها النادي سوى الخيبة والفشل والفرقة والشتات..!
× وبما ان الهلال ليس نادياً لكرة القدم بل هو مجتمع كبير وعريض تجمع بين أنصاره أواصر الصداقة والمحبة ويعتمد على التواصل الانساني الحميم كركيزة في بناء نهضته, فان ليلة الصفاء التي جاءت بمبادرة من ابن الهلال الوفي احمد دولة ستبقى ليلة خالدة ومشهودة تعطرت بأريج النقاء والتسامح وتزينت بالحرص على تجاوز الخلافات والانطلاق للامام نحو ذرى المجد في صفوف متراصة تعلن للجميع ان الاهلة قد عقدوا العزم بعد ان توحدت صفوفهم وتجمعت قواهم على ان يكونوا دائماً في مقدمة الصفوف المحلية والافريقية بجهدهم وقيمهم واخلاقياتهم التي توارثتها الأجيال المتعاقبة منذ أيام الخريجين الاوائل الذين انشأوا النادي لمناهضة الاستعمار وبناء سودان الحرية والديمقراطية ليستحق الهلال لقب نادي الشعب بجدارة بعد ان ظل طوال تاريخه منحازاً للجماهير ومسانداً لها في مطالبها في العيش والحرية والكرامة الانسانية..

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 2  0
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    ابو قصى الدمام 04-19-2015 08:0
    بعد عادت العلاقات الى طبيعتها نود ان نرى حكيم الهلال و هو يحمل لواء توحيد الصف الهلالى و ترتيب البيت الهلالى و التوجه فورا الى وضع تصور واضح بمتطلبات المرحلة المقبلة و تقديم ورقة عمل متكاملة و تفعيل اعمال مجلس الشورى والهلال فى مرحلة مختلفة تماما و نحن فى مفترق الطرق بعد ان تكفل الكردينال ببناء الجوهرة الزرقاء و الهلال بخوض اشرس المعارك فى ادغال افريقيا و المجلس الحالى سوف لا يتوانى فى تقديم الغالى و النفيس من اجل الهلال و على الاقطاب تقديم ما فى وسعها من مال و فكرة و خبرة لتحيق الحلم الافريقى ان لم يكن فى هذا العام فيكن فى العام القادم و من سار على الدرب و خطط له وصل . و عند الشدة تتجلى عظمة الهلال و قوة رجاله و الكل يعمل و بنكران الذات و بطيب خاطر مادام الكل نذر نفسه لخدمة المعشوق و الهلال يأمر و يتدلل فاليتسابق الجميع لنيل رضاءه .
  • #2
    Magdi 04-19-2015 07:0
    وماذا عن الذي انتصر امس باسم الوطن ... شفاكم الله
       الرد على زائر
    • 2 - 1
      بندق 04-19-2015 01:0
      عاملين رايحين ساي العجب شوربه ههههههههههه
    • 2 - 2
      محمد حسن 04-19-2015 11:0
      الليلة كلهم عاملين رايحين ..!!
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019