• ×
الجمعة 5 مارس 2021 | 03-04-2021
خالد حامد الجزولي

في ذمة الله ود الزبير

خالد حامد الجزولي

 0  0  7742
خالد حامد الجزولي
في ذمة الله ود الزبير

خالد الجزولي - جدة

نعى الناعي الينا الكابتن محمود الزبير لاعب الموردة والمنتخب الاهلي السوداني السابق الذي لبى نداء ربه يوم الاحد التاسع والعشرون من شهر مارس 2015م والذي التحق بالموردة العام 1955م هو ولاعبي جيل ((الموردة بتلعب)) عبد الوهاب صفيحة ونور الجليل وعلي سيد أحمد وكباكا وعمر عثمان وعمر التوم وختم والمحينة وبكري عثمان ومحمود الزبير . هذا الجيل الذي كان له الفضل الكبير في صنع أسم وسيط نادي الموردة داخلياً وخارجياً بقيادة المايسترو المدرب ترنة,

لقد عرف عن الكابتن محمود الزبير خفته وحرفنته وانطلاقاته القوية بالكرة ومهاراته العالية ولعله من سالفة القول أن من الجمل التى صارت معروفه فى قاموسنا السودانى عبارة ( طالع فى الكفر ) فبعد هزيمه المريخ أمام الموردة فى العام 1961 طلع محمود الزبير ومشى على الكره. فكان ان خرج الجمهور مبهوراً وهو يقول ود الزبير طلع في الكفر. ولعمري تلك مهاراة لا تدانيها مهارة ، وقمة الرشاقة والحرفة ويندر من يأتي بهذا الفعل في السابق بل وحتى اللحظة ، لقد كان جمهورتلك الحقبة من الزمان محظوظاً وهو يشاهد ذلك الجيل من أبناء الموردة الذين رعاهم وصقلهم رجل الموردة القوي حمد النيل ضيف الله ، فبعد تلك الفجوة في المستوى التي جاءت بعد انتهاء جيل الاربعينات والخمسينات ، قام اللواء حمد النيل ضيف الله بتجميع أبناء الحي في العام 1955م وتسجيل جيل جديد يعيد للموردة القها وتوهجها فاعد الفريق خير اعداد وشربهم حب الموردة والاخلاص لها والدفاع عنها بكل السبل، وجاءت اللحظة الحاسمة بعد عامين اي العام 1957م حينما تقدم حمد النيل بدعوة للمريخ للتباري معه ولكنه إعتذر فتحولت الدعوى للهلال ووافق بعد مشقة وكان اللقاء كبيراً وفازت الموردة على الهلال بهدفين لهدف واندهش رواد دار الرياضة للمستوى الذي قدمه شباب الموردة الجديد ، فغضب اقطاب المريخ وعلى رأسهم حاج التوم وحاج مزمل واعتبروا استبدال المريخ بالهلال مذلة لهم ووافقوا على ملاقاة الموردة، وجاء اليوم الموعود وفازت الموردة بثلاثة أهداف نظيفة وحينها قدم نجوم الموردة كل مهارات الكرة وتفوقوا على المريخ لعباً ونتيجة ، وأراد وذ الزبير ان يستعرض مهاراته ويأتي بشيء جديد فوقف ود الزبير على الكرة برجيله وسط صيحات الجماهير دليل الثقة بالنفس والعزة والقوة ، بعدها تحولت الصحف كلها لتقول كلمة الحق في الموردة وعهدها الجديد ومرت الايام والموردة تنتقل من مجد إلي مجد واطلقت عبارة (الموردة بتلعب) طيلة فترة الستينيات على ذلك الجيل من اللاعبين ، ولم يكن ذلك إلا نتاج العمل الدؤوب المخلص وتضافر كل الجهود يداً واحدة حتى صار عدد اللاعبين المورديين في كشف الفريق القومي السوداني اكثر من سبعة لاعبين (عمر عثمان وعمر التوم وعلى سيد احمد وود الزبير والمحينة وبكري عثمان.

وهذه هدية مهداة لكثير ممن قد لا يعرف أن ود الزبير كان مساعداً للمدرب عبد الفتاح حمد عندما احرز السودان بطولة الامم الافريقية العام 1970م.

أما مسيرته مع المنتخب الأهلي السوداني فكانت حافلة ومثيرة ومنذ ان تم اختياره أول مرة لم يتخطاه الاختيار فقد كان ماهراً ورهيباً ، ويذكر له التونسيين ذلك عندما قابلت تونس السودان بالخرطوم وفاز السودان بهدفين مقابل هدف وكان ذلك في العام 1962م وعند عودة الفريق لتونس عن طريق القاهرة سأل المصريين التوانسة في مطارالقاهرة عن السودان ومستوى الفريق واللاعبين لانه كان للمصريين لقاء قادم مع السودان فكان رد مدرب تونس عبد المجيد الشتالي الذي كان وقتها ضمن المنتخب التونسي (كان الله في عون الظهر الذي يقابل محمود الزبير). يقول شوقي بدري المؤرخ الامدرماني الشهير أنه كان قادماً من احدى سفرياته بالاردن الشقيق وقال له ضابط جمارك ، أنا شاهدت ولدي الزبير يركب الكره ويسير عليها . وعندما عرف ان شوقي بدري يعرف ود الزبير اشر على حقائبه بدون مراجعتها. فود الزبير مشى كذلك على الكره بعد هزيمة الفريق الاردنى علي يد المنتخب السودان . وقبلها كما هو معروف أمام المريخ وامام اليمنيين وعندها احتار الحكم اليمين كيف يتصرف وماذا يفعل.

رحم الله الكابتن محمود الزبير والعزاء للموردة الحي والموردة النادي وكل من سكن الحي وكل من يخفق قلبه بحب الموردة وحب الرياضة عامة والعزاء موصول لأبنائه طارق وطلال وطرفة وأكرم وأشقائه الزبير وقاسم وعوض وعثمان وأزهري ولجلال وصلاح وبحاري وعماد الخير وعزيز ومعز.

ربنا يتقبله قبولاً حسناً ويجعله من اصحاب اليمين. إنا لله وإنا إليه راجعون ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

© 2015 Microsoft Terms Privacy & cookies Developers English (United States)
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : خالد حامد الجزولي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019