• ×
الجمعة 7 مايو 2021 | 05-06-2021
محمد احمد سوقي

بعد 30 عاماً من العمل الصحفي بشرف ونزاهة وبلا خلافات ومهاترات

محمد احمد سوقي

 3  0  1225
محمد احمد سوقي
الشارع الرياضي
محمد أحمد دسوقي

بعد 30 عاماً من العمل الصحفي بشرف ونزاهة وبلا خلافات ومهاترات
عبدالمولى عاش فقيراً ومات غنياً بحب الملايين من جماهير الهلال
× قبل ان يندمل جرح رحيل الأخ الصديق عبدالمجيد عبدالرازق الذي كان رمزاً للصحفي القومي المحايد والمحترم في زمن التطرف والعصبية, تجددت أحزان الصحفيين برحيل الأخ الصديق عبدالمولى الصديق بعد صراع طويل مع المرض تحمله بصبر وايمان ليشيع جثمانه الى مثواه الأخير في موكب مهيب شاركت فيه حشود كبيرة عكست المكانة العظيمة للفقيد في نفوس الزملاء وأهل الكلاكلة القبة وقبيلة الجموعية صاحبة التاريخ الوطني العظيم التي شارك فرسانها في جيش الامام المهدي لتحرير الخرطوم والسودان من براثن الاستعمار وقيام أول سلطة وطنية..
× عرفت الراحل العزيز في الديمقراطية الثالثة بمنتصف الثمانينات عندما عملنا في صحيفة الحزب الاتحادي الديمقراطي بمقرها بالخرطوم اثنين لتتوطد العلاقة بيننا وتتعمق على مدى ثلاثة عقود كان خلالها أخاً عزيزاً وصديقاً وفياً يجمعنا الحزب الاتحادي وحب الهلال وزمالة المهنة والود المتبادل فعملنا مرة أخرى معاً في القسم الرياضي بجريدة السوداني ونجوم الرياضة وصوت الشارع التي تميز فيها بتحقيقاته الاجتماعية الجريئة التي أثارت جدلاً عنيفاً في الشارع السوداني وصنعت له اسماً كبيراً في المجال الاجتماعي وبعد سفري للقاهرة للعمل كرئيس تحرير للخرطوم الرياضي واصل الراحل عمله في عدة صحف رياضية وسياسية واجتماعية بجانب تقديمه لبرنامج حواري في الاذاعة الرياضية ليصبح واحداً من الصحفيين القلائل الذين حققوا نجاحاً باهراً بالعمل في كل هذه المجالات..
× كان عبدالمولى عاشقاً متبتلاً في محراب الهلال يكتب عنه بوله شديد وانتماء عميق ويتغزل في انتصاراته وانجازاته وابداعات نجومه وظل يدعو دائماً لوحدة الكلمة وتجميع الصفوف دون ان يكون يوماً طرفاً في الصراعات الهلالية أو ينحاز لأحد التنظيمات أو المجموعات المختلفة في الهلال لأنه يؤمن ان الأزرق بطبيعة نشأته وتكوينه وأدبياته يجمع ولا يفرق, يوحد ولا يشتت لأن كل من ينتمي اليه ينبغي ان يكون ولاءه للكيان وليس للتنظيمات ولأن قوته وشموخه وعزته في وحدة أبنائه وتضافر جهودهم لتطويره والارتقاء به للمستوى الذي يليق بشعبيته ومكانته وتاريخه..
× ورغم هلالية الراحل عبدالمولى الصارخة وحبه اللا متناهي لصاحب المقام الرفيع فقد اتسمت كتاباته بالمنطق والموضوعية والبعد عن الاساءة للمريخ أو الاستهزاء به أو الدخول في معارك شخصية بتجاوزه لكل ما يتعرض له من هجوم لاقتناعه التام بان التجاهل هو الرد المفحم لكل من يحاول جره لمستنقع المهاترات الآسن, والحقيقة ان الصحافة لم تكن لعبدالمولى مهنة لأكل العيش فقط بل كانت رسالة آمن بقيمها وأخلاقياتها التي تجسدت في مهينته وسلوكه وأدبه وحرصه الدائم على حل المشاكل والخلافات بين الزملاء لتعود المياه الى مجاريها بفضل رسالة الحب والسلام التي ظل يحمل راياتها حتى آخر لحظة من حياته.
× رحل عبدالمولى بجسده عن الدنيا الفانية بنفس سرعة ايقاعاته ولكنه سيبقى خالداً في ذاكرة جماهير الهلال كصحفي نذر حياته لخدمة صاحب المقام الرفيع وهلال العزة والشموخ بشرف وأمانة ونزاهة دون ان يستغل قلمه يوماً لتحقيق مكاسب شخصية فعاش فقيراً ومات غنياً بحب الملايين من جماهير الهلال وتقديرها لعطائه المتواصل والمتجرد للنادي الذي كان حبه واهتمامه به لا يقل عن حبه لابنيه وليد ونزار اللذان سيسيران على خطى والدهما في عشق الهلال والتضحية من اجله بكل شيء..
× ألا رحم الله عبدالمولى بقدر ما قدم للوطن والمهنة والهلال وغفر له واكرمه بانزاله منزل صدق مع الصديقين والشهداء وآلهم آله وذويه وزملاءه الصبر والسلوان وجعل البركة في أسرته وأعانها على حمل اسمه واداء دوره ورسالته الاعلامية والاجتماعية انه سميع مجيب..
اللقاء الجماهيري لرئيس الهلال فرصة لاخراج النادي من مأزق الانسحاب
× يلتقى مساء اليوم بدار النادي السيد اشرف الكاردينال رئيس الهلال بالجماهير في لقاء مفتوح لمناقشة قضايا النادي الكبيرة والمصيرية بصراحة ووضوح وفي اجواء ديمقراطية تتاح فيها الفرصة لكل أبناء الهلال لابداء آراءها ووجهات نظرها بحرية تامة من اجل مصلحة الكيان..
× واذا كانت هناك استحالة في تنفيذ قرار الانسحاب بعد انتهاء فترة المهلة والذي اتخذه المجلس دفاعاً عن حقوق الهلال في مواجهة انتهاك الاتحاد للقوانين وتطويعها لمصلحة المريخ فان هذا الاجتماع يعتبر فرصة تاريخية لاخراج النادي من هذا المأزق بتوصية الجماهير بالغاء قرار الانسحاب وتفويض المجلس لمناهضة الاتحاد بكل الطرق القانونية بما في ذلك تصعيد القضية للاتحاد الدولي مع العمل منذ الآن وسط الأندية والاتحادات لاسقاط هذا الاتحاد الذي داس على كل القوانين والقيم لمحاباة المريخ ومجاملته..!

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 3  0
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    محمد عبدالقادرالرديري 03-21-2015 09:0
    الاستاذ دسوقي السلام عليكم ورحمة الله اخر الصحفيين النزيهين والصادقين في كتاباتهم احيك واهنئك علي امانتك الصحفية ونسال الله الرحمة والمغفره لاستاذ الصحفيين عبد المولي الصديق في الامانة والصدق فيما يكتب ربنا يجعله مع اصحاب اليمين . تنبيه بسيط للاخ دسوقي القبر اول منازل الاخره وليس المثوي الاخير .
  • #2
    جلابي 03-20-2015 04:0
    اللهم ارحم عبد المولي واسكنه فسيح جناتك
    الاستاذ دسوقي ..طوال سنوات والاتحاد يحابي الهلال ويسانده ويفبرك له ويسمكر له لن تغير حملتكم التاريخوالذي يوضح ان الاتحاد هلالي ..ولا نعرف الهدف من وراء تلك الحمله سوي تطويع الاتحاد للهلال اكثر واكثر...وعن اي انسحاب تتحدثون .فالهلال ليس هو الفريق القادر علي الانسحاب ولم ينسحب ايام عمالقة رؤساء الهلال فهلوينسحب ايام الكردنه الهشه ..تحدثو عن قضيه نهضمها وليس تتطويع عن طريق هجوم القلم ..وكل مريخابي يعلم بان تلك الحمله الغير مبرره وراءها حدث كبير يجري في الخفاء ..وهو توجيه ضربه للمريخ في اربعه من لاعبيه وهو مشغول باحداث بكري والانسحاب ..ولكن تناسيتو بانه المريخ الذي يطوع المستحيل
  • #3
    عاشق الهلال 03-20-2015 06:0
    * نذكِّر السيد حسن عبد السلام رئيس اتحاد الخرطوم بأن نادي المريخ يتبع لاتحاد الخرطوم!

    * إن كنت ناسياً يا حسن.. المريخ ناد خرطومي.. وأنت رئيس اتحاد الخرطوم!

    * فعلنا ذلك لأن حسن عبد السلام انتقد القرار الذي أصدرته اللجنة المنظمة بحق لاعب نادي المريخ بكري المدينة في الاجتماع الأخير مجلس إدارة الاتحاد العام، ووصفه بالتساهل ومجافاة القانون!

    * كل الاتحادات المحلية تساند أنديتها، وتقف بجانبها، وتدافع عنها (حتى ولو كانت مخطئة)، إلا اتحاد الخرطوم الذي احتج رئيسه على عقوبة أوقعت على أحد لاعبي المريخ، بادعاء أنها مخففة!!

    * تفهمنا موقف الطريفي الصديق ومن شايعه عندما احتج على عقوبة بكري، وهدد بالاستقالة من الاتحاد (لأنه ينتمي إلى الهلال)، وتفهمنا موقف شروني.. لكننا لم نتفهم موقف حسن عبد السلام المنتمي للمريخ!

    * حتى لو تفهمنا موقفه وعذرناه عليه من منطلق أنه (رجل حقاني) ويريد للقانون أن يسري على الجميع كما يزعم.. فمن الصعب علينا أن نتفهم اتخاذه لموقف يتضرر منه نادٍ يتبع لاتحاده!

    * إذا لم يراع حسن عبد السلام لتاريخه مع المريخ.. ولم يهتم لمحبة المريخاب له، ولم يتذكر أنهم هتفوا له ورددوا اسمه ومنحوه لقب (الصاقعة) وقادوه للفوز بمنصب رئيس اتحاد الخرطوم فمن الأولى أن يتذكر حقيقة مهمة، مفادها أن نادي المريخ يتبع لاتحاد الخرطوم الذي يتربع على قمته!

    * الاتحادات المحلية لا تدخل في مواجهات مع الأندية التي تنتمي لها في الممتاز!

    اعلاه ما ورد بمقال صاحب الصديد وعضو مجلس الصحافة والمظبوعات مزمل ابو القاسم تعميما للفائدة وحتى يرى الجميع كيف تفكر صحافة تيم سيدة وحتى نحاول جميعا تحديد الخط الفاصل بين الصحافة والابتزاز ،،، ملحوظة ، اعترف الرزيقى رئيس اتحاد الصحفيين بان هنالك صحفيين مرتشين ومن جانبنا نعذر رئيس الاتحاد لحداثة عهده وغدا سيكتشف ان هنالك مبتزين وارهابيين
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019