• ×
السبت 24 يوليو 2021 | 07-24-2021
محمد احمد سوقي

تعادل الهلال في شندي ليس بالنتيجة السيئة.. وهيثم مصطفى اكد انه ما زال قادرا على العطاء

محمد احمد سوقي

 10  0  1805
محمد احمد سوقي
الشارع الرياضي
محمد أحمد دسوقي

× قبل مباراة الهلال وأهلي شندي قلت أتمنى أن يتحلى الإعلام والجمهور الهلالي بالمسئولية في كل الأحوال فإذا تعثر الهلال بالتعادل أو الهزيمة يجب أن لا يتعامل الإعلام مع المباراة وكأنها نهاية العالم فالدوري الممتاز ما زال في بداياته والتعثر في مباراة واحدة لا يمثل أي شيء لأن الدوري طويل وكثيرا ما تعثر الهلال أمام الأهلي شندي ورغم ذلك فاز باللقب وقد حدث ما توقعته فقد تحدث الكثير من الصحفيين والمشجعين بشكل سلبي عن الهلال لمجرد أنه لم يحقق الفوز على أهلي شندي وكأن الدوري الممتاز عبارة عن مباراة واحدة الفائز فيها هو الذي يفوز بالبطولة.
× أهلي شندي ليس بالفريق الصغير حتى يتعامل البعض مع النتيجة على أساس أنها نتيجة سلبية فهو فريق قوي ومتمرس وقد أكد في السنوات الماضية أنه أقوى فريق في الدوري الممتاز بعد الهلال والمريخ ولا تنسوا أن المباراة كانت في ملعبه ووسط جماهيره فلو كانت المباراة في ملعب الهلال لكان الحديث عن نتيجة سلبية حديث منطقي ولكن المباراة كانت في شندي وكلنا يعلم أن أندية الولايات تستأسد أمام أندية القمة فما بالك إذا كان هذا النادي بقوة وصلابة الاهلي شندي المدجج بالنجوم بقيادة النجم الكبير والقائد العظيم هيثم مصطفى والذي ظهر في المباراة بمظهر جيد وأكد أنه ما زال قادراً على العطاء.
× هيثم الذي لم يذهب إلى المريخ إلا ليؤكد أنه ما زال قادرا على العطاء بمعنى أنه لم يذهب إلى المريخ حبا فيه لأن حب الهلال يجري في عروقه والدليل على ذلك أنه توقف عن اللعب في المريخ بعد رحيل البرير وأصر على العودة للهلال رغم إغراءات المريخاب والتي رفضها بإصرار عنيد متحملا في سبيل اللعب للأزرق أي عقوبة ومضحيا بالمال الذي يبيع من اجله بعض الصحفيين شرفهم المهني يوميا دون وازع من ضمير أو خوف من عقاب.. وحتى تعاقده مع الأهلي شندي جاء بعد أن رفض مجلس الهلال التعاقد معه رغم حاجة الفريق لجهوده كصانع العاب يبني الهجمات ويخلق الفرص السهلة للمهاجمين بالتمريرات الذكية التي افتقدها الفريق بعد ان فقد المايسترو الذي يعرف كيف وأين ومتى يمرر الكرة في الزمان والمكان المناسبين كما افتقد الهلال هيثم كقائد يتولى مهمة توجيه اللاعبين داخل الملعب لسد الثغرات ومعالجة السلبيات وتنظيم الصفوف وحث الزملاء على بذل كل جهد ممكن لتحقيق النتائج التي ترضي طموح وتطلعات الجماهير.
× وقد قلنا في أكثر من مقال اذا كان مجلس الهلال يريد تقوية صفوف الفريق وجعله قوة ضاربة بعد دعم صفوفه بمهاجمين اصحاب قدرات كبيرة فلابد من وجود افضل صانع العاب في تاريخ الهلال والكرة السودانية والذي حقق للنادي اعظم الانتصارات والبطولات التي جعلت الفرح ساكناً مقيماً في ديار الاهلة بتمريراته السحرية وسط المدافعين او في المساحات الخالية التي لا تحتاج من المهاجم لأي مجهود ليضعها في الشباك ليصنع هيثم بقدراته الكبيرة في بناء الهجمات العديد من المهاجمين الذين ارتادوا آفاق الشهرة والمجد ولكن لا حياة لمن تنادي فقد ذهب القائد العظيم إلى اهلي شندي ليفقد الهلال واحداً من أفضل اللاعبين في تاريخه ويفقد ايضا فرصة رد الاعتبار لنجم اعطى الهلال بلا حدود من عرقه ودمه وفنه وابداعه وفاء وتقديراً للشعار الذي احبه وباع من اجله سيارته ليحل مشاكل اللاعبين ويهيء الاجواء لهم لاسعاد الجماهير بالانتصارات المنتزعة عن جدارة واستحقاق.
× وحديثنا عن هيثم يقودنا للحديث عن ظاهرة اضاعة الفرص السهلة في المباريات الكبيرة والتي تحدثنا عنها كثيرا فقد تسببت هذه الظاهرة في خروج الفريق من العديد من البطولات وأدت في الموسم الماضي لخسارة الهلال لاحدى عشر نقطة في أربع مباريات بإهدار أكثر من 15 فرصة في مباريات الزمالك ومازيمبي وفيتا والتي كانت كفيلة بأن تضعه في صدارة المجموعة وتصعد به مباشرة لدور الاربعة للمنافسة على الفوز بالبطولة وليس الخروج من دور المجموعات وفي مباراة الأهلي شندي أضاع لاعبو الهلال العديد من الفرص من بينها فرصتين لعريس الهلال محمد احمد بشة لتتواصل هذه الظاهرة في المباريات المصيرية وأعتقد أن وجود هيثم مصطفى في الفريق كان سيساهم في حل هذه المشكلة لأنه كان سيمنح المهاجمين فرص أكثر للتهديف بتمريراته الحريرية وبكل تأكيد كلما كانت الفرص كثيرة كلما كان المهاجم يمتلك فرصة أكبر لتعويض ما فاته من تصويبات مهدرة ولكنه مجلس الهلال الذي تجاهل مطالب الجماهير ورغباتها في إعادة الكابتن للفريق والذي يكفيه فخراً موقفه الرافض للاستمرار في المريخ ورغبته الجادة في العودة للهلال ورغم أنه لم يعد وإنضم للأهلي شندي وشارك معه أمام الهلال في الجولة الأولى من الدوري الممتاز إلا أن رفضه الإستمرار في المريخ ورغبته في العودة للهلال ستبقى الى الأبد في قلوب الجماهير الحافظة لتاريخه والمقدرة لمجهوداته وانجازاته والتي ستذكر عطاءه وتضحياته بالخير الى أبد الأبدين.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 10  0
التعليقات ( 10 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    ابو محمد 02-01-2015 01:0
    انت يادسوقى مازلت وتلهث وتجرى وراء هيثم مصطفى حيث ان ملف هيثم قفل من جانب الهلال واننى ارى ان تشوف ليك موضوع ينفع الهلال فى المستقبل
  • #2
    فتحي فرح 01-31-2015 08:0
    برضو ياجماعة الخير ماتنسو هيثم انا غير مؤيد لرجوعه للهلال بس هو بذل مجهود 17 سنه وكثير جدا فرحنا بس الفريق فيهو 26 لاعب وما ممكن هيثم لحالو يحقق كأس ..المهم نتمنى ل هيثم كل توفيق وازدهار ومافي داعي يامحمد نقول ده عندو سكري والله عندو كلى ودي امراض بتصيب اي بشر المهم هو الان في الميدان ونتمنى له التوفيق وهو مهما مشى يلعب هو في عيونه...
       الرد على زائر
    • 2 - 1
      معاويه محمد\ كابتن هلال الابيض السابق 01-31-2015 10:0
      سامي عزالدين وتكرار ابو علي وهيثم مصطفي ثلاثي يمتلك ملكات استخراج الباص المخفي النكهات المهارة الممتعه الاول له الرحمه والمغفرة والثاني اجبرته الاصابه للاعتزال المبكر اما الثالث تعرض لحرب شعوا وما زال بلمساته يبهر المشاهد
  • #3
    ود مدنى 01-31-2015 08:0
    الله يشفيك من مرض هيثم يا عم دسوقى وارجوك ثم ارجوك ان تتحترم سنك واولادك وتانى ما تكتب عن الداء المصاب به والمومين مصاب
    شفاءك الله وشفى جميع العباد
  • #4
    جاه الله عبدالرحمن 01-31-2015 05:0
    يا استاذنا الفاضل دسوقى نحن اناس بنحبك ونحترمك كثير بس نرجو منك شىء واحد عدم التطرق لمذا اللاعب الذى يود ان ياخذ زمنو وزمن غيرو ياخى هذا اللاعب زمنو فات وغنايو مات خليه يرتاح احسن دى نصيحه بندورا لنجم سبق ان احببناه وصفقنا ليه كثير لكن الان الظروف اختلفت لازم نكون مع الشباب الجيل الصاعد عشان يطربونا بفنهم بالله عليك اترك موضوع هذا اللاعب والتفت الى المواهب الشابه لكى ننهض بهلال الكاردينال القائد الهمام الى الامام والله يوفقهم ويوفقك انت كمان فى مواضيعك الجميلة التى دائما مانرتاح اليها وشكرا
  • #5
    ابو الأمراء 01-31-2015 12:0
    يا راجل بطل الخرف بتاعك ده .... والله انا شاهد عيان للمباراة من ملعب شندي .. هيثمك كان لاعب مع الهلال وخصما على أهلي شندي ... وكنت متأثر من تندر وتهكم مشجعي شندي من وجوده في الملعب ... خليكم ناس صادقين وانصحوا هيثم بالاعتزال حتى يحفظ تاريخه السابق ... بصراحة هيثم لم يقوى على مجاراة الشبل أطهر الطاهر .. فماذا تنتظرون منه في مقبل المباريات .. والتي اشك في لعبه لها لان كل همه كما كان يتوهم مثلكم هو هزيمة الهلال والانتقام من إدارته وجماهيره ... لكن عمو هيثم ما لاقي الانسان الصادق الذي ينصحه ... والمباريات القادمة ستظهر قولي هذا .... حماك الله يا هيثم من الاقلام الصدئة والمنافقة ...اعتزل ... اعتزل ... اعتزل
       الرد على زائر
    • 5 - 1
      زاهر جعقر 01-31-2015 04:0
      كلاك سيلم ومنطقي ..؟
  • #6
    حسن 01-31-2015 12:0
    هيثم قادر علي العطاء !! ولكن ليس في الهلال !! ايهم اكبر همك يا ابو الدوس ( هيثم ام الهلال) ؟؟؟
  • #7
    الجعلية حنونة 01-31-2015 11:0
    ياأستاذ خليك في المستقبل فيمكنك ان تفيد في ذلك .... لكن حكاية هيثم دي تجاوزها الزمن و أصحبحت من ذريت الماضي لمؤلمة....
  • #8
    زاهر جعقر 01-31-2015 10:0
    خلاص مادم هثيم عاجبك سويلك فريق وسجل هيثم فيه نحنا ما دايرنو في الهلال .
  • #9
    محمد 01-31-2015 09:0
    وباع من اجله سيارته ليحل مشاكل اللاعبين ويهيء الاجواء لهم

    دعاية مغرضة مافي زول فى السودان ببيع سيارته الرافعة كراعو عشان يسعد غيره واذا حدث ذلك لربما يكون من اجل التجديد او انه وجد الافضل والاحدث دعاية فارغه المحتوي والمضمون انا بالمناسبة بعت قطعة ارض للمساهمة فى قيد اللاعبين مطلقي السراح عليك الله اعمل لى دعاية فى عمودك ده عشان الناس تمسكني لبانة
       الرد على زائر
    • 9 - 1
      ايدام 01-31-2015 10:0
      الا هيثم مصطفى
  • #10
    حسن حلفا 01-31-2015 08:0
    السؤال الذي يطرح نفسه يادسوقي ....هذه التمريرات الحريرية لماذا لم تهزم الهلال مادام هذا الباص البيني المطرز بالحرير ...يحرر الاهداف المغلفة في مصنع سيبا للاهداف ؟؟؟؟؟؟ سيبك من الوهم الانت فيه ,,,الهلال فعلا محتاج لتحرير ولكن تحرير اخر ,,,,هو تبديل الارتكاز الاسمو الشغيل باخر يجيد تجريك الكرة بسرعة الي الامام ولاعب يرفع من وترية اللعب السريع لان الفلسفة التي لعب بها المستر باتريك هو التأمين الدفاعي الكامل الكامل الشامل وتشكيل الهجمات بطريقة جماعية باللعب الممرحل ,,وفي هذه الحالة الشغيل همو المعوق لهذه الفلسفة لانه يلعب الكورة الي عرض الملعب والي الخلف في اغلب الاحيان ,,,,,,,,يا عمو الدسوقي عمودك كلو كلو عن سيبا لاعب الاهلي شندي فريق الاقاليم الشمالية .....سيبك من الوهم الانت فيه وعيش الواقع .
       الرد على زائر
    • 10 - 1
      محمد 01-31-2015 08:0
      النجم الكبير والقائد العظيم هيثم مصطفى والذي ظهر في المباراة بمظهر جيد وأكد أنه ما زال قادراً على العطاء.

      واهم ولن تضحك علينا ياحاج دسوقي مادمنا نتمتع بعقولنا والحمد لله فلاعب عمره 42 سنة ومصاب بمرض السكرى عافاه وشفاه وعافانا الله لا يمكن ان تصفه بما هو اعلاه ولكنك ترمي الى التلميع لحاجة فى نفسك لان العمود الذي تكتبه هو ملك القاريء وكونك تضحك على القاريء بهذه الطريقة فهو استخفاف ليس الا ومادمت تكتب لنا نحن فارجو ان تحتفظ بمثل هذا الكلام لنفسك وخليك مع الزمن يا حاج دسوقى لانك قديتنا انت وقسم خالد بهيثم وما ادراك ما هيثم الذي سيلعب كرة القدم فى زمانه وزمان غيره رووووووق
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019