• ×
الجمعة 7 مايو 2021 | 05-06-2021
ياسر بشير ابو ورقة

2015عام وداع الخيبات المريخية

ياسر بشير ابو ورقة

 0  0  808
ياسر بشير ابو ورقة
القول الفصل
ان كنّا نود حقيقة إستعادة نغمة الانتصارات والانجازات في الديار المريخية على المستوى القاري لابد من الاعتراف بأننا فشلنا في تكرار انجازنا التاريخي عندما انتزعنا لقب بطولة كأس الكؤوس الافريقية في العام 1989م.
نعم لم يخرج المريخ في الموسم السابق تحديداً خالي الوفاض، ولم يكن موسمه فاشلاً رغم فقدانه فرص الدفاع عن لقبه في بطولة الممتاز فقد نجح الفريق في العودة بتاج البطولة المحببة سيكافا.
ولكنه ودع بطولة دوري ابطال افريقيا وداعاً مراً على يد كمبالا سيتي منذ الدور التمهيدي ليترك غصة في الحلوق ودمعة لم تجف من المآقي.
ومع هذا الوداع فقد المريخ فرصة الوصول الى الادوار التي تمكنه من التعويض اذا تدحرج للكونفدرالية.
وما يجعلنا متفائلون بـأن العام 2015 هو عام وداع الخيبات المريخية في البطولات القارية تلك البداية القوية لفريق كرة القدم من خلال معسكري القاهرة والدوحة.
لقد سادت المعسكرين روح الانضباط والمسؤلية كما ان الفريق خاض تجارب ناجحة جداً في مرحلة الاعداد الاولى في القاهرة.
كما ان الفريق توافر هذا العام على جهاز فني مقتدر ضم الثلاثي غارزيتو وانطوني مدرب اللياقة وخبيرها، ومدرب الحراس حكيم.
وتابعنا بالاعجاب كله طريقة العمل الاحترافية للمدرب غارزيتو وهو يشرف بنفسه على كل كبيرة وصغيرة تخص اللاعبون والمعسكر، فضلاً عن ظهوره بشخصيته القوية فارضاً هيبة طالما افتقدناها خلال السنوات الماضية.
صحيح ان هناك اصوات نشاز من الاقلام المريخية تحديداً باتت تترصد غارزيتو وتنتظر هنّاته ولكنه خيّب ظنها وهو يمضي بقوة نحو تنفيذ برنامجه التدريبي بمنتهى الاحترافية.
هيبة غارزيتو تؤهله للعب دور القائد المحفّز للقتال والبسالة وهما الخاصيتان اللتان افتقدناهما في المريخ حيناً من الدهر.
ستصعب المهمة جداً بدون توفر الروح القتالية لدى اللاعبين.
ومن اسباب تفاؤلنا بوداع الخيبات الاهتمام الكبير الذي اظهره المريخ بمنافسه في تمهيدي الابطال فريق عزام التنزاني.
صحيح ان هذا الفريق لم يتجاوز عمره منذ التأسيس السبع سنوات غير أنه طفل شقي ان اهملنا مراقبته قد ترهقنا شقاوته.
حقق هذا الفريق ارقاماً قياسية بوضع نفسه مع الكبار سريعاً، واصبح من اندية المقدمة في تنزانيا.
شارك هذا الفريق في بطولة كأس الاتحاد الافريقي وظهر بمستوى جيد منذ اول ظهور في 2013.
والان اعد نفسه لابطال افريقيا بمشاركته في دورة فريق كي ام كي ام الزنزباري.
اعتادت الفرق الاوربية في بداية مواسمها بالمشاركة في الدورات الودية الدولية وها هو عزام يقتفي اثرها.
ويعتبر مشروع دعم المريخ المستديم من خلال خدمة تحويل الرصيد المبتكرة واحدة من المؤشرات المهمة لتجاوز حيث تقود لتلاحم الجماهير اكثر مع فريقها.
آخر القول
وصلت ظهر امس الى مدينة سنجة لمتابعة فعاليات الدورة المدرسية رقم (24) ووجدت المدينة تنطق دهشة.
أظهر الطلاب والطالبات مواهب كبيرة في شتى ضروب الابداع.
وتابعنا ليل امس بمسرح قرية الرماش ابداعات طلاب جنوب دارفور والقضارف.
ونزلت بعثتي الولايتين وسط ترحاب من رجال ونساء وشباب واطفال الرماش.
عمدت اللجنة المنظمة للدورة على تنظيم ليالي ثقافية خارج مدينة سنجة بنقل المسرح الى القرى والمدن المجاورة.
شهدت سنار واحدة من هذه الليالي بمشاركة ولايتين، الى جانب الرماش وودهاشم.
تألق منتخب جنوب دارفور ونجح في الوصول للدور ربع النهائي بقيادة مدربه عمر برنجي.
من تراث جنوب دارفور: خالتي بخيتة ارمي الودع شوفي لي انا.. صالح سافرا النوم جفا عيني.. الباب ضلما البلاي مافي ضي.. الدار بلا الحنين تاني قعادها قاسي كيف.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ياسر بشير ابو ورقة
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019