• ×
الجمعة 16 أبريل 2021 | 04-15-2021
سيف الدين خواجة

غارزيتو .....طلع زيتو ...في هلاريخ!!!

سيف الدين خواجة

 0  0  1417
سيف الدين خواجة
كنت اول من انتقد مجلس الهلال بقيادة البرير في اختيار المدرب (غارزيتو ) لتدريب الهلال في تلك الغترة وذلك عطفا علي سيرة المدرب الفرنسي الجنسية ايطالي الاصل وكنت انتقدته في تدريبه لمازيمبي وفي احدي المباريات تخطي مازيمبي خصمة بقدرة لاعبيه ورباطة جاشهم وقلت يومها لابني ان هذا المدرب لن يستمر كثيرا وفعلا تم انهاء عقده بنهاية تلك السنة وذكرت لمجلس الهلال ان فوز مازيمبي بتلك البطواله كان نتيجة جهد لاعبيه ولم اعثر للمدرب علي اي بصمة لا في التكتيك ولا الخطه بل ان خلفه علي مازيمبي فاز ببطولة الاندية الافريقية ووصل نهائي كاس نهائي كاس العالم امام انتر ميلان بقيادة المدرب الكبير رفائيل بنتيز وقدم عرضا مهابا في تلك المباراة وبعدها ذهب غارزيتو لمدة 6اشهر لفريق كنغولي اخر وتم انهاء خدماته ثم تعاقد معه الرجاء المغربي وانهي التعاقد في خلال اسبوعين مع ملاحظة ان كل الفرق التي دربها ناطقة بالفرنسية مما يسهل للمدرب كثيرا وجاء للهلال ورغم ان الظروف في الهلال مجتمعا وادارة كانت غير مواتية مما هو معلوم للكافه مما يجعل فترة غارزيتو في الهلال في تقديري ليست محلا للحكم علي عطائه وحتي لا ابخس هذا المدرب حقه فاشهد له انه فاز علي المريخ في الدوري بهدف (بشه ) في اكرم الهادي وكان الهدف من جمله تكتيكية ممتازه رغما ان المريخ يومها قد استحوذ علي الكرة واضاع رماته كما هائلا من الاهداف بسبب من توفيق المعز وشيئا بتوفيق الدفاع وايضا تعادل في احدي المباريات امام المريخ 1/1في اخر الدقائق بعد ان ادخل الطاهر حماد في الجناح الايمن فعكس كرة الهدف لسانيه الذي اضاعه الهلال بغلطه لا تعوض كما اضاع الطاهر حماد عدا هذين الهدفين في فترة وجوده مع الهلال عاني الهلال معاناه كبيرة خاصة في الدفاع وبعد انهاء خدماته ذهب ودرب في الجزائر في فريق قسطنطينه علي ما اذكر ورغم ضجر اللاعبين واضرابهم بسببه كما جاء بالاعلام وكتبنا عنه الا ان الادارة كانت قادرة علي اكمال الموسم وقد شهدت فريق قسطنطينة بقيادة غارزيتو فاز فيها الفريق بعد اداء جيد وذلك بعد عدة تغييرات اجراها المدرب ولكن علينا ان نقر بان اللاعبين الجزائريين اكثر كفاءه من لاعبينا اضافة الي عامل اللغة والاجواء الاقرب لفرنسا منا وفي تقديري رغم ما نقوله بحقه فالذي لا مراء فيه انه مدرب ولكن لا ندري هل العيب في طريقة تدريبه او في اسلوبه او عدم تمكنه في ايصال مايريده لللاعبين ويوم ان جاء للهلال قلت (غارزيتو ...طلع زيتو ) كل هذا يصبح تاريخا وخلفية للمدرب وهو الان بين ظهرانينا ولا اعرف الاسس التي اعتمد عليها المريخ في اختيار هذا المدرب علي اي حال دعونا ننتظر ونري ربما ينجح وتسبق العرجاء خاصة في اجواء المريخ الحالية من حيث المصالحة الاجتماعية الكبيرة التي قادها الرئيس ولم شمل الاقطاب المتنافرة وعودة الجنرال (جريشكو) لقطاع الكرة مع وجود ثنائي النغم الوطني (الخلطة السحرية ) برهان ومحسن كل هذا قد يوفر اجواء مثاليه لتظهر ابداعات غارزيتو التي لم نر اها في كل الفرق التي دربها حتي محطة المريخ حتي يدحض ما ظلللنا نكرره عنه بانه مدرب طوارئ عاطل عن العمل !!!
** ما يقوده الارباب صلاح ادريس من حرب داحس والغبراء تجاه الهلال ببلاغاته الكيدية او ديونه التي يقول بها هي كلها اشياء تحسب عليه وليست له- رغم قناعتي الكبيرة بشخصيته وامكانياته الفكرية والمالية - اولها انها تؤطر لاستمرار الحلقه الجهنمية في الهلال كما في السياسة بالسودان انقلابات وديمقراطية وكما ضاع السودان سيضيع الهلال ما لم يقم المجلس بما يلزم خاصة تجاه الديون في فترة الارباب وهي فترة مليئة بالثقوب وتحتاج لمراجعة فنية مقارنة مع وقائع منها النفرات واموالها وبيع اللاعب قودوين لاكثر من نادي خارجي واموال البيع ومضاهاتها مع كشف حساب الهلال واشياء اخري كثيرة فقد كان العبث المادي ضاربا باطنابه بل يمكن تقييم الاثار السالبه من تركته ماديا مضاهاة مع ديونه ومثل ما نوه له من قبل قانوني ضليع من ان قانوننا يتجاهل مثل هذه الابداعات في التعويضات بتقييمها تقييما ماديا ولكن كل هذا يجب ان لا يلهي المجلس عن عمله وهو غرض الارباب ولكن يوكل هذا العمل لدوائر الاداء لتنفيذي اداريا وقانونيا ومشكلة الارباب الاساسية وكتبته انهم يؤطرون لرئيس واحد هو الارباب ويدعون حب الهلال الكيان وينسون ان الكيانات لا تقوم علي الافراد بسبب من هادم اللذات وحقيقة كل ابن انثي وان طالت سلامته يوما علي الة حدباء محمول وكما قلنا سابقا ان هذه واحده من مميزات الهلال ورحمه الودود الولود فرئاسة الهلال لا حسب ولا نسب ولا مزاج شخصي انما عمل وعطاء وكما طالبناه ان يستعد للانتخابات القادمة حسب اصول اللعبه اذا كان فعلا يحب الكيان ويعمل لخدمته ودونه ميتران العرب اللواء (مرتجي ) رحمه الله بالاهلي القاهري الذي نازل المايسترو سليم رحمه الله وحال هزيمته ياتي ويدخل النادي ويمارس نشاطه بادب الاختلاف وليس الخلاف مما جعل الاهلي سيدا للعرش الافريقي والارباب الان يتلون كالحرباء ضد الكيان وباساليب شتي ها هو يتمشدق بابعاد الحكيم من برلمان الهلال وهو من اكثر الناس الذين اساءوا للحكيم بل وصفه علي الهواء مباشرة بعد مكالمة طه له في برنامج تلفزيوني ووصفه بصفة (اقطاب علي الرصيف ) ورغم كل هذا كل الاقطاب التزموا بادب الهلال في فترة رئاسته فماذا جني الهلال من تلك الرئاسة واذيال بؤسها ما زال مقيم بالخيبة والندم اننا مع كل مجلس ياتي للهلال من اجل حبنا للكيان كما قالت الاغنية ( من اجل حبي لا لاجلك ) لسنا مع عبادة الافراد مهما علا شانهم فقد رفضت الانتماء للاتجاه الاسلامي بسبب من كنكشة الترابي رغم الاغراءات وما ذاك الا انني لا اريد ان ارهن ارادتي وجوهرة الله في لمخلوق هكذا استلابا وهذه من ضيعاتنا كمجتمع وكيانات !!! ويبقي اخيرا ان نقول علي الارباب ان يدون مثالب المجلس ويعد برنامجه الانتخابي للجولات القادمة بل ونريده ان ينتقد النقد البناء هو وكتبته ليسددوا خطي المجلس وهذا يحسب لهم ونقول ما زال الوقت طويلا علي محاسبة المجلس فلا نتوقع ان تهبط الاشياء من السماء هكذا دون عمل وجهد وعطاء واخطاء لانها تجربه بشرية يعتريها النقصان مهما علا الشان لذلك علينا ان نسدد ونقارب لان الدوران في الحلقة الجهنمية نتيجته الحتمية هو البوار الذي نعيشه كما نري !!!
**الوالد الفكي بريمه المؤرخ وصاحب الفكاهات المعهودة اراه ( وهو الذي قال للواء ايدام ما لكم مال نيفاشا في زعيم في البلد دي لو مشي كينيا يجيب جون قرنق في الطيارة ويجي هو الزعيم الطيب عبد الله طيب الله ثراه ) قد حاد عن الطريق جدا فيما قام من مقارنه بين كابتن علي قاقارين وكابتن هيثم مصطفي وفي تقديري المقارنه معدومه بسبب من اختلاف المعايير اولها الزمن وثانيها طبيعة النشاط بين زمنين وثالثها كثرة المبدعين سابقا (سابقا كان المبدعين في كل مجال كالحديقه متعددة الثمر والالوان اما الان فالفاكهه واحدة لا لون ولا طعم ولا رائحه) وندرتهم حاليا والنادر لا حكم عليه ورابعها اختلاف الاجيال بين اللاعبين وبين المحكمين عليهما وخامسها اهتزاز القيم وانفراط عقد المفاهيم والسلوك لاسباب يضيق المجال عن ذكرها وسادسها اختلاف اليات المحكمين فمثلا شخصي ما زلت اشجع الهلال علي العهد القديم من التوارة كما يقال ولا اجد فيما يعرض امامي كما اقول معزيا النفس :ـ
لا اجد غير ذكري لهوي قديم
يحيا ويعيش علي الاديم
فاذا ما جار الزمان وجاء اللئيم
بكت الليالي من افتقاد النديم
انطويت علي نفسي لا ادري
اصحيح انا ام سقيم
واقول للفكي بريمه انما تصح المقارنه لابناء الجيل الواحد دون ترجيح كذلك تماما كما قال المدرب القدير كولمبوس الكرة القطرية (حسن دقدق) في رده علي ابراهومه حين حاول ان يقلل من شأن السابقين فرده قائلا ( المقارنه معدومه قارنهم بما حولهم من البلاد وفي زمانهم ) ولست ادري اهي محنة الحياة في السودان او محنة المعايش وهي جبارة ) واخشي ما اخشاه ان يكون الفكي بريمه مدفوع بسبب من عمل قاقارين في اللجان وكمستشار فني للمجلس الحالي وما كان لقاقارين ان يرفض خدمة الكيان وقد حاربهم الارباب بلا هواده حتي رفض مجرد اجتماعهم في النادي لمناقشة امورهم الاجتماعية!!!
تنويه :ـ حسن دقدق (هو لاعب الاهلي الخرطومي والمنتخب القومي بداية الستينات ) ومشهود له التسديد علي الطائر من مسافات بعيدة رغم قصر قامته ودقة حجمه ويا ما احرز اهداف في سبت دودو من دائرة السنتر واسمه الكامل ( حسن عثمان جبريل ) بالمناسبه هو شقيق ملك الكاركتير في السودان (عزالدين عثمان ) رحمه الله وهومؤسس مدرسة البراعم في السد القطري ومكتشف النجوم ومؤسس المنتخب القطري !!!
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : سيف الدين خواجة
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019