• ×
الجمعة 25 يونيو 2021 | 06-25-2021
النعمان حسن

غياب المعايير يعرض اختيار الفائزين بالجوائز للانتقاد

النعمان حسن

 0  0  949
النعمان حسن

لم يسلم الاتحاد الدولى لكرة القدم فى اى مرة اعلن فيها الفائزين بجوائز
افضل النجوم لم يسلم من الانتقادات الموضوعية مما يفرغ الاختيار من قيمه
الحقيقية طالما انه نادرا ما يحظى بالتقدير والاحترام ولعل ذلك يرجع بكل
بساطة لعدم الاعلان عن معايير واضحة يقوم عليها الاختيار حتى تحد من
الانتقادات واليوم وفى الوقت الذى تعد الفيفا نفسها للاعلان عن الفائز
بالكرة الذهبية كافضل لاعب فى العالم فى موسم 2014 من بين ثلاثة مرشحين
ضمتهم قائمة الفيفا من الثنائى المحتكر للجوائز فى السنوات الماضية ميسى
ورونالدو ينافسهم على اللقب هذه المرة حارس مرمى المنتخب الالمانى
مانويل فى هذ ا التوقيت لم تسلم الفيفا من الانتقادات العنيفة من
اجهزة الاعلام ومن نجوم ومدربين مرموقين ومعروفين يروا ان الاختيار لا
يخلو من مجاملات وانه يفتقد العدالة
فبينما فتحت الصحافة الايطالية نيرانها على الفيفا لما تراه تخطى لنجوم
لا تخطئهم الترشيحات وبينما حدد مدربين عديدين نجوم معينين لا يتخطاهم
الترشيح والاختيار من وجهة نظرهم ولعل اكثر النجوم الذين اشارت لهم
الكثير من الانتقادات روبن ولكن الامانة تقتضى هنا ان يسجل له كل
الاحترام حيث انه نفسه اكد احترامه للاختيار معلنا بان من سمتهم
الترشيحات جديرين به وهذا قمة التواضع منه كنجم تتحدث عنه انجازاته كما
ردد من يرفضون تخطيه فى قائمة المرشحين
ومما لاشك فيه ان الفيفا ما ان تسمى الفائز من بين الثلاثة المرشحين الا
وتفتح فيها النيران بسبب تمييز واحد من الثلاثة
كل هذا يرجع لغياب المعايير الفنية التى تتحدث عن نفسها يوم يحسم امر
الاختيار حيث ان التصويت وحده من حيث الكم ليس هو المعيار الفنى الصحيح
ولعل اللافت هنا فى اختيار افضل لاعب فى العالم فان مقومات الفيفا
قاصرة على الاندية الاوربية ونجومها وعلى منافساتها دون ان يسمى الفائز
بانه الافضل فى اوربا ذلك لان الذين يحسمون الاختيار متابعين ويرصدون
البطولات الاوربية وحدها ويتجاهلون بقية القارات كلها لها دورى خاص يجمع
اندية القارة

كذلك يصعب على المرء التمييز فى الاختيار من بين من يلعبون فى وظائف
مختلفة تصعب من امر المقارنة بشاغرى الوظائف المختلفة ذات المهام الخاصة
من بين من يلعب مهاجما ومدافعا او لاعب وسط وحارس مرمى طالما انه ليس
هناك معايير مشتركة مالم توضع اسس تحدد كيفية التمييز بينها فى هذه
الحالة ولعل التناقض يبرزبصورة اوضح هنا فطالما ان الفيفا تختار افضل
لاعب حسب الوظيفة وتسمى افضل مهاجم بما يحققه من اهداف وافضل مدافع وحارس
مرمى ولاعب وسط صانع العاب فكيف اذن تضم قوائم الاختيار النهائى اكثر من
لاعب فى نفس الوظيفة بينما سبق ان فاز بلقب افضل لاعب فى الوظيفة نجم
بعينه لهذا يفترض عند التمييز لاختيار افضل لاعب فى الموسم ان تقتصر
المنافسة بينالفائزين بافضل لقب فى الوظيفة حتى يكونالاختيارمن بينهم
لافضل لاعب فى الموسم وفق معايير تحقق العدالة للفرز بينهم اذ كيف يميز
بين مهاجم وحارس مرمى اذا لم تكن هناك معايير تفرق بين الدور المعنى به
كل وظيفة حيث لايصلح التصويت وحده هنا معيار للتمييزالا اذا كان المعيار
التمييزالعاطفى والانتماء
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : النعمان حسن
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019