• ×
الثلاثاء 21 مايو 2024 | 05-20-2024
يعقوب حاج ادم

تكديس النجوم في معية العملاقين ماهي دوافعه ؟؟

يعقوب حاج ادم

 2  0  1629
يعقوب حاج ادم

تبقى مسألة استقطاب النجوم المبرزين من الاندية الاخرى في دوري سوداني الممتاز من قبل الادارات المتعاقبة على سدة الحكم في النادييين الكبيرين هلال مريخ هي الشغل الشاغل لكل الادارات بلا استثناء منذ عهود كثيرة خلت في معية كل الرؤساء الذين تربعوا على كرسي الرئاسة في الناديين الكبيرين سوى ان كان ذلك عبر مجالس التعين او عبر المجالس الشرعية التب تاتي عن طريق الانتخاب الحر عبر الجمعية العمومية ولانستثني منهم احد حيث دابت كل تلك الادارات على جزئية تدعيم الفريق باللاعبين المبرزين من الاندية الاخرى وضمهم الى الكتيبة المرابضة لكي يكونوا دعما حقيقيا للفريق في مشاويره التنافسية على الصعيدين المحلي والخارجي ولكن الملاحظ لكل المراقبين ورجل الشارع العادي بان تلك الاستقطابات تتم بصورة غير مدروسة وبعيدة عن العلمية التقنية التي تخدم الفريقين الكبيرين بدليل ان معظم اللاعبين الذين تم استقطابهم من الاندية الاخرى قد سجلوا حضور خجول بين اسوار كرفي القمه ولم يواصلوا مسيرة التالق التي كانوا عليها في فرقهم بنفس المستوى والنجومية والالق الذي كانوا عليه في انديتهم بسبب عشوائية الاختيار او تقدم السن ولك ان تتخيل نجم متميز مثل احمد عادل الذي كان ملء السمع والابصار في فريق المورده وهو يشكل الخطر الداهم داخل الصندوق في كل المباريات فاذا به يتحول بين عشية وضحاها الى نجم كومبارس لايهش ولاينش مزقت الكنبة هندامه فلم يكن غريبا ان يتسرب اليأس الى نفسه بعد أن ظل كما مهملا فكان ان غادر اسوار الزعيم وتجول في عدد من الفرق يبحث عن نفسه بين دهاليزها وغير احمد عادل هنالك النجم الخطير المشاكس الجزولي الذي كان نجما لايشق له غبار بين احضان الخرطوم الوطني في العاصمه الام الخرطوم وما ان وطأت اقدامه اسوار البيت الهلالي الا وبات صديقا للدكه ولايقتحم التشكيلة الهلالية الا بالتقسيط غير المريح وفي اوقات الذروة التي يغيب فيها نجوم الشباك ليلحق بمن سبقوه ويصبح مجرد نجم كومبارس لايهش ولاينش وربما يغادر الكشوفات قريبا وفي المريخ هنالك العديد من الامثله علي عشوائية الاختيار ومكايدة الند الاول والسعي الي استقطاب النجوم الذين يسعي الهلال الي استقطابهم حتى لو لم تكن هنالك حاجه الي جهودهم فهاهو النجم اسماعيل صديق يغادر الكشوفات الصفراء بعد كل الضجه التي صاحبت تسجيله ولكنه وبكل اسف لم يلعب سوى اربع او خمس مباريات مع فريقه برغم الملايين الطائلة التي لهفها كعربون لتسجيله في المريخ ولكنه لم يخسر شيئا بل الخاسر خزبنة المريخ أسف اقصد الخاسر جيب الصراف الألي كما اسماه زميلنا محمد كامل سعيد وحتى عنكبه النجم الذي كان يمثل رمانة الهجوم في الخرطوم الوطني هاهو يجلس القرفصاء علي الدكه في المباريات ووصل به الحال الي التفكير في تقديم طلب الشطب لانه لايرضيه ان يصبح لاعب ارشيفي وهنالك النجم البورتسوداني عبد اللطيف لاعب هلال بورتسودان والذي هلل له المريخاب وكبروا واعتبروهوا مبعوث العنايه الالاهية لانقاذ الوسط المريخي من حالات الشرود والضياع التي يعاني منها ولكن الفتي مالبث ان لعب اربع از خمس مباريات كلاعب اساسي الا وعاد لدكة البدلاء ولم نعد نراه حتى كلاعب بديل في شوط اللعب الثاني وهنالك العديد من الامثله التي لن يتسع المجال لذكرها في هذا الصدد .. وكل ذلك يحدث بسبب سياسة النكويش والرؤية غير الفنية التي يمارسها اباطرة هلاربخ عند بزوع فجر التسجيلات بشقيها الصيفي والشتوي والمتابع للتسجيلات الهلالية والمريخية للاعبين الجاهزين القادمين من كشوفات الاندية الاخري يلاحظ وبلا كبير عناء بانهم لم يشكلوا الاضافة الفنية المطلوبة اذا استثنينا فيئة قليلة تعد علي اصابع اليد الواحده نذكر منهم النجم مدثر كاريكا ومحمد احمد بشه وفي المريخ ضفر وامير كمال وايهاب زغبير فهولاء النجوم استطاعوا بمواهبهم واخلاصهم ومثابرتهم من ان يحظوا بالنجومية المطلوبة والدخول الي قلوب الجماهير في الناديين الكبيرين والتاكيد علي انهم صفقات رابحه وغير مضروبه :

* ويبقي السؤال الذي يطرح نفسه وبالحاح شديد لماذا تتم عملية الاستقطاب وماهي جدوي الاستعانة باللاعب ودفع الاموال الطائلة فيه اذا كانت الحاجه لجهوده غير موجودة اصلا وهل ان عملية الاستقطاب تتم بطرق فنيه مدروسه ام انها تخضع لامزجة الاداريين مكايدة في الاندية الاخري لكي لاتفوز بصفقة اللاعب المعني لتبقي عملية الاستقطاب برغبة حرمان المنافس من هذا اللاعب وغيره ليصبح عاله علي الكشوفات وينحصر دوره في تكملة نصاب التدريبات والمناورات التي يقيمها المدرب بين الفينة والفينة واستطيع ان اقول في ختام هذه العجاله بان عملية التكديس للاعبين التي تشهدها اروقة الناديين الكبيرين هلال مربخ تعتبر ظاهرة خطيرة جديرة بالدراسه والتمحيص وتستحق ان تعقد لها ورش العمل والسمنارات الرياضية لسبر اغوارها وفك طلاسمها لاسيما وانها قد ابعدت الادارات عن الاهتمام بالفئات السنية والقاعدة التحتية للناديين الكبيرين بالدرجة التي افرقتها من محتواها كروافد واعده مغذية لشرائين الفريق الكروي الاول حيث تبدي الادارات اهتمامها باللاعب الجاهز بحثا عن المكاسب والانتصارات الوقتية بعيدا عن النظره المستقبلية للنادي والتي يمكن ان تخدمه لعدة سنوات وهل يعقل ان تبقي نجوم واعده مثل اطهر الطاهر ومحمد عبد الرحمن وعلاء الدين وابراهومه وغيرهم بكل مواهبهم وفنياتهم وروحهم الوثابة مجرد لاعبي تدريبان يكملون نصاب التدريبات ولاتتاح لهم فرصة التمثيل الحقيقية الا خلال ربع ساعه او نصف ساعه من عمر المباريات ولو اردنا احصاء عدد المباريات التي شارك بها هولاء الواعدين طوال الموسم لوجدناها لم تتعدي ال 360 دقيقه وهي التي تمثل عمر المباريات الاربع فقط من اصل 30 الي 40 مباراة في الموسم التي تؤديها انديتهم في المسابقات المختلفة .. انها قضية شائكة تستحق الاهتمام من كل الحادبين علي مستقبل الكرة السودانية بحكم ان الاهتمام باللاعببن الواعدين والمواهب المتفتحه يمثل المستقبل المشرق لكرتنا السودانية فهل تجد هذه الصيحة أذانا صاغية أم تذهب مثل سابقاتها الي وادي غير ذي زرع فتستمر العشوائية اللانهائية ويستمر العك الكروي ويستمر التراجع المخيف الذي ندفع اوزاره تخلف مريع عن ركب الاندية الافريقية ومنخباتها علي نحو مايحدث الان وذي قبل :

العين لاتعلو علي الحاجب
________________

* جاءت الافادة السريعة والتي حددت مباريات الاسياد الافتتاحية في دولة الامارات العربية المتحده حيث سيلاقي اندية العين والوصل ومن بعدهما المواجهة التاريخية الكبري التي يتم التفاوض بشانها مبكرا مع فريق نادي ميلان الايطالي بكل سطوته وجبروته والتي ستعطي الزعيم الهلالي الزخم الاكبر وهو يلاقي هذا الفريق العالمي ومن ثم يتم البحث عن بقية المباريات الاخري التي ستكمل المباريات الخمسه التي حددها الجهازين الفني والاداري كعربون لمعسكر الامارات ونستطيع ان نقول بان البداية في التجارب الاعدادية ستكون قوية ومثيرة وفيها المحك الحقيقي لنجاحات المعسكر وايضاح مكامن الخلل والقصور والسلبيات التي ستعطي الجهاز الفني الصورة المتكاملة عن كلما يدور داخل اروقة الفريق لاسيما وان الفريق لن يدخل في التجارب الاعدادية الا بعد ان يقف المدرب البلجيكي باتريك علي امكانيات اللاعبين والتعرف علي قدراتهم من خلال التدريبات الاولية التي سيقيمها في قلعة الاقمار بعد التجمع وقبل السفر الي دولة الامارات كما ان الفريق وعند وصوله الي دولة الامارات لن يدخل مباشرة في التجارب الاعداديه مباشرة بل سيواصل مراحله الاعدادية المكثفة تحت اشراف المدرب باتريك لفترة لاتقل عن الاسبوعين وبكل تاكيد فان المدرب باتريك وخلال مراحل الاعداد في الخرطوم والامارات سيكون قد كون فكره كامله عن امكانيات كل لاعب علي حده وهو تبعا لذلك لن يجد صعوبه في توظيف قدرات اللاعبين في المباريات التجريبية بالدرجة التي تمكنهم من خدمة الفريق الهلالي في المباريات الاعدادية والرسمية واستطيع ان اقول بان التباري مع فريق في قامة فريق العين الاماراتي علي هامش المعسكر الاعدادي المقام هناك يعتبر خطوه في الطريق الصحيح عطفا علي الزخم الكبير من النجومية والعناصرية الفخيمة التي يضمها فريق العين بين صفوفه من عناصر اجنبيه ومحليه والعين فريق قوي وجدير بالاحترام وهو ثالث اقوي نادي اسيوي بعد الهلال السعودي والبطل الاسباني فريق سيدني ونحن موعودين مع فترة تحضيرية متقدمة تختلف اختلاف جذري عن كل الفترات التحضيري التي كان عليها زعيم البلد في السنوات الماضية وياكردنه ان شاء الله يوم شكرك مايجي:




الكلام .. الاخير
_________

قال المدرب المغمور ياسر حداثه لافض فيه بعد انتقال اللاعب بكري المدينه ابو كهربه زايده للمريخ بان ((استايل)) بكري او طريقته تشبه طريقة المريخ واستطيع ان اقول بانها المره الوحيده التي اقرأ فيها تصريح متزن ويتواكب مع الاحداث من هذا المدرب الذي عادة ماتأتي تصريحاته مشاتره وبعيده عم الواقع ويطلقها فقط من مبدأ خالف تذكر ولكنه هذه المره وعلي غير العاده اتي بتصريح متزن فيه الكثير من العقلانيه والتروي وهو يصف اسلوب بكري المدينه بانه يشابه لاسلوب المريخ وقد صدق في ذلك ووضع المشرط علي الجرح الغائر وحقا اتلما التعيس علي خائب الرجاء وبكري المدينه ماعنده غير الجري والبرطعه وسك الكوره والتوهان والمشاكسه مع المدافعين فهو لاعب عادي بلا خصائص فنيه تميزه عن سواه من بقية المهاجمين وبكري لاعب مصنوع اي انه وصل ماوصل اليه بالعنتريه والقوة والسرعه اما المهاره والموهبه فهما ابعد عنه من زحل ووصوله الي منتخب الوطن وتربعه واحتكاره لمقعده في خط هجوم المنتخب الوطني في المناسبات الاخيرة فهذا لايعني بانه الافضل في الساحه وانه وحيد زمانه وكل مافي الامر هو ان الاندية الكبيرة باتت تعتمد علي المهاجمين الاجانب فحدث العقم الهجومي الذي جعل المدينه الابرز بحكم انه يلعب اساسي في الهلال ولكنه الان سيعود الي دكة البدلاء مكرها في ظل وجود المدرب الفرنسي غارزيتو الذي لن يفضله بالطبع علي المحترفين الاجانب بقيادة تراوري .. وعن تشابه اسلوبه مع اسلوب المريخ وطريقته نقول بانك قد اصبت ايضا لان فريق المريخ يعتمد في مبارياته علي القوة والمقانص والسرعه وارهاب الخصوم وهي الطريقة التقليدية التي ستتوافق مع الطرفين بكري والمريخ .. وياحداثه افحمتنا بجملتك المفيده ولبكري المدبنه اقول بلد مافيها تمساح يقدل فيها الورل !!!!!!

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 2  0
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    امير سراج 12-06-2014 09:0
    استاذنا الكبير يعقوب متعك الله بالصحة والعافية والتحية لكل متابعي صحيفة كفر ووتر يا استاذي كتبت انت علي الجزئية التي تخص معسكر الهلال بالامارات وقدمت الاشادة بذلك ولكن في راي الشخصي ان اختيار الامارات لاقامة المعسكر لم يكن بالراي الصواب لعدة اسباب اولا سيذهب الهلال الي هناك من غير اجراء تدريبات كافية في الخرطوم وسيلعب عدد من المباريات من غير اعداد بدني كافي للاعبيين ... ثانيا نوعية المباريات التي سيخوضها الهلال لا تتناسب مع الكرة الافريقية التي سيخوضها الهلال في البطولة الافريقية ... ثالثا الاجواء التي تقام فيها المعسكر لا تتناسب مع الهلال من حيث برودة الطقس وكذلك اجواء التسوق الكبيرة والجالية السودانية التي سوف تحدث زحمة حول المعسكر والملاعب والزيارات المتكررة التي ستسبب ازعاج غير طبيعي ...وسيكون هناك ضغط نفسي كبير على اللاعبيين في المباريات للكثافة الجماهيرية الكبيرة التي ستتابع اعداد الهلال مما تعني الحكم المبكر لعدد من نجوم الهلال ... من المفترض ان يبدأ الهلال اعداده البدني من الداخل من غير لعب مباريات ودية ثم اقامة المعسكر في دولة افريقية مثل غانا او نيجيريا ولعب مباريات ودية مع اندية المقدمة حتى يتمكن المدرب من تجريب نجومه باريحية بعيدا عن الضغط ...ونتمنى لهلال الامه موسما ناجحا يفرحنا كثيرا ... والله الموفق
  • #2
    بدر هلال 12-06-2014 06:0
    هسع يااستاذ دخل المثل ده شنو في موضوعك غايتو عندك جنس شطحات بنعرفا براك
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019