• ×
الجمعة 7 مايو 2021 | 05-06-2021
محمد عيسى

تجنيس الأجانب !

محمد عيسى

 1  0  1202
محمد عيسى
دليل الرأي
محمد عيسى ساتي
*لا أدري لماذا احتج المحتجون وانتقد المنتقدون على تجنيس اللاعبين الأجانب للأندية وبالأخص في خانة حراسة المرمى وفي هذه الأيام بالتحديد؟!
* فالتجنيس لم يبدأ اليوم ولا الأمس بل بدأ منذ فترة طويلة ومنذ أن حددت الجمعية العمومية للإتحاد السوداني لكرة القدم اللاعبين الأجانب بثلاثة فقط .
* منذ تلك اللحظة بدأ تجنيس اللاعبين الأجانب للأندية بمساعدة الحكومة لأنها تملك قرار التجنيس ولم تحترم نهائياً قرار الإتحاد السوداني الذي يعمل على تطور الكرة والمحافظة على لاعبي المنتخب الوطني .
* ولم تكتف الحكومة بذلك فحسب بل قامت حتى بتجنيس اللاعبين الذين يلعبون في خانة حراسة المرمى في تحد آخر لقرارات الأتحاد المحلي لكرة القدم .
* وأول نادي عمل على تجنيس حارس مرمى كان هو المريخ عن طريق رئيس مجلس إدارته جمال الوالي المقرب جداً من الحكومة التي تدعم منسوبيها ومؤيديها أين ما كانوا ! .
* وأول لاعب أجنبي تم قيده بعد قرار الحظر كان هو الفلسطيني رمزي صالح ثم تبعه المريخ نفسه بالحارس المصري المعروف عصام الحضري .
* فالحضري الذي كان النجم الأول لمنتخب الفراعنة في ذلك الوقت لم تقم الحكومة المصرية في دفع الغرامة المفروضة عليه من الفيفا لصالح النادي الأهلي المصري حتى يشارك مع منتخب مصر بعد إنقضاء فترة الإيقاف المفروضة عليه .
* بل فعل ذلك نيابة عنهم وبكل طيب خاطر جمال الوالي رئيس مجلس المريخ ليحلحل مشاكله المالية ويقيده في كشوفاته بعد أن دفع مبلغاً ضخماً في إستجلابه فاقت المليون دولار .
* وبالرغم من أن الحضري لعب لمدة ثلاث سنوات كاملة مع المريخ وغادر وقبله كان رمزي صالح يحرس عرين المريخ لم يتحدث أحد عن ضرر الكرة السودانية في تجنيس الحراس إلا بعد أن استقدم الهلال الكاميروني مكسيم .
* فمنذ أن سمحت الحكومة بتجنيس رمزي صالح كان عليها أن تعرف أنها لا تسطيع أن تمنع أي نادي يستقدم حارس أجنبي للتجنيس .
* ولكن الأندية تأخرت وصبرت وفضلت مصلحة الوطن (من باب حسن الظن) ولم يستقدم أي حارس أجنبي إلا بعد أن تمادى المريخ ومعه الحكومة بمساعدته في مواصلة استجلاب حراس المرمى الأجانب كان آخرهم جمال سالم في شهر يونيو الماضي .
ماذا كانت تنتظر الحكومة من الهلال أن تفعل في ظل ندرة حراسة المرمى في السودان ؟!
فعلى المنتقدين أن يعرفوا وعلى الحكومة كذلك أن كل الأندية التي ستلعب في الممتاز ستعمل على استجلاب حراس أجانب ومن ثم تجنيسهم .
* وساعتها يمكن للحكومة أن تستحي وتمنع بخجل تجنيس اللاعبين الأجانب ووقتها ستعتمد أنديتنا على الحراس الوطنيين وسيكون المستفيد الأول من ذلك هو المنتخب الوطني .
*أنا شخصياً مع قرار الإتحاد السوداني بالسماح لثلاثة لاعبين أجانب فقط وأن لا تجنس الحكومة أي لاعب حتى يكون تلكم الثلاثة بمستوى عال يشكلون إضافة للفريق .
قرأنا أن هناك مذكرة للإتحاد العام قدمت لمجلس الوزراء وفي رواية لرئاسة الجمهورية حتى يمنعوا تجنيس الأجانب بما فيهم حراسة المرمى .
*ونحن نتسائل أين كان الإتحاد العام عندما قيد المريخ ثلاثة حراس أجانب بالتجنيس ولم يتحرك إلا بعد أن تحرك الهلال .
* ألا يعلم قادة الإتحاد العام بأن الهلال هو أكبر نادي من حيث الجماهيرية في السودان ولن تستطيع الحكومة معاداتها حتى ولو ترأس مجلس إدارتها ياسر عرمان لأنها وقتها تكون هي الخاسرة .
*وهل من العدل أن تجنس الحكومة للمريخ وتمنع للهلال وهل من العدل أن تجنس للقمة وتمنع لبقية الأندية.
*الحكومة فتحت باباً يصعب إغلاقه لأن الأندية الأخرى ستخطو نفس خطى الهلال والمريخ ...
* وحينها ستكون مضطراً لإتخاذ قرار بمنع التجنيس نهائياً وسيكون ذلك ظلم كبير لبقية الأندية التي لم تجنس .
* لأن القانون لن يطبق بأثر رجعي عندما يتعاقد الهلال مع مكسيم لمدة خمس سنوات قادمة والمريخ أصلاً عقده مع سالم لأربع مواسم .
فلن يكون هناك حل إلا كحل الكشتينة في لعبة (الحريق) عندما تأتي متأخراً وتريد أن تلعب فستنزل في أكبر عدد ، واقصد أن الحكومة عليها أن تسمح بتجنيس الحراس ولكن تقول للأندية يجب أن لا يتعدى فترة عقده مع ناديكم فترة الكاميروني مكسيم مع الهلال !
* فطبعاً تلك هو الحق الذي لا تملكه الحكومة فهي ما عليها ألا أن تجنس ولكن لا دخل لها بفترة عقودات اللاعبين .

دليل أخير
التسوي لمؤيديك ينقلب عليك !
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد عيسى
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    Hassan 11-25-2014 02:0
    للعلم يا كابتن ، رمزي لعب للمريخ حتي بدون جنسية خالص لانه لعب باستثناء للفلسطينيين دون حوجة لجنسية ( ولا حتي جنسية سودانية )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019