• ×
الجمعة 25 يونيو 2021 | 06-25-2021
قانون

منوعات

قانون

 0  0  11242
قانون
في الشباك
عبدالله ابراهيم(قانون) abdallaganon@gmail.com
ودع منتخبنا الوطني مشوار التصفيات الافريقية المؤهلة لنهائيات غينيا الاستوائية بعد ان تلقي خسارة جديدة امام الكنغو برازفيل جعلت الصقور في ذيلية المجموعة واطاحت بنا من تصفيات الكان. خمس هزائم تلقاها المنتخب فيما حقق فوزا وحيدا وذلك يؤكد التراجع المخيف والتدهور الذي اصاب الكرة السودانية في الاونة الاخيرة والوضع يتطلب التدخل وايجاد حلول جذرية ومعالجات لازمة الكرة في بلادنا. التحالف المريخي بقيادة محمد جعفر قريش يقود حراكا مريخيا لاجل الاصلاح والتغيير الشامل وقد حرك التحالف ساكن الاحداث في الديار الحمراء وجعل الكثيرون يتفاعلون معه خاصة وانه يقود خط الاصلاح. المريخ بحاجة الى افكار جديدة ومفاهيم متجددة خلال المرحلة القادمة في العمل الاداري حتى يعود قويا خاصة فيما يتعلق بفريق الكرة ووضع خارطة طريق تعيده لمنصات التتويج الخارجية. في اواخر خمسينات القرن المنصرم اطل على الساحة الفنية مطرب جديد يحمل كل مواصفات وصفات الفنان الشامل في شتي ضروب الابداع. جاء مطربنا من منطقة شرق النيل العامرة باهل الابداع فكان ان انداح سريعا وقدم منتوجه الابداعي واوجد لنفسه قاعدة ضخمة من المعجبين. اجاد مطربنا في الغناء بالفصحى والعامية كما ابدع في المديح وظهر في عدة افلام سينمائية وبرز نجمه خلال فترة وجيزة. انه الفنان القامة صلاح بن البادية صاحب الاغنيات المعتقة والالحان الشجية على مدى نصف قرن من الزمان وما زال يواصل عطائه. قدم بن البادية عشرات الاغنيات من بينها (كلمة,فات الاوان,طبع الزمن,حسنك امر,اسير الغرام,مي,ليلة السبت,عواطف,الجرح الابيض وغيرها). تعاون صلاح مع عديد الشعراء نذكر منهم(محجوب سراج,ابوامنة حامد,السر قدور,عز الدين هلالي,الصادق الياس). شكل بن البادية ثنائية مع الشاعر الكبير محمد يوسف موسى فنتجت اغنيات حسان منها(كلمة,صدفة,فات الاوان وحسنك امر). كما شكل ثنائية مع الشاعر الرقم الصادق الياس في اغنيات(الباقي باقي,هدي بي يا شوق,وليالي الصبر وغيرها). اتجه بن البادية للتمثيل وشارك في عدة افلام ابرزها (رحلة عيون وتاجوج) كما اجاد صلاح في تقديم المدائح النبوية. يظل الملحن الكبير السني الضوي احد اعظم الملحنين في السودان لما قدمه من اعمال متميزة على مدى عقود لكبار الفنانين. شكل السني ثنائية مع رفيق دربه الراحل ابراهيم ابودية عبر مشوار طويل من الاغنيات الوسيمة التي ما يزال يرددها الكثيرون. من اجمل الحان السني (ليه بتسأل ومين قساك لابراهيم عوض) الى جانب جميع اعمال ثنائي العاصمة(لما ترجع,نهر الريد,معايا,وغيرها من الاعمال). قدم الشاعر الراحل محجوب شريف عشرات الروائع ما بين اغنيات وطنية وعاطفية وظل قريبا من الشعب بقصائده فاستحق لقب شاعر الشعب. من اشهراغنيات الراحل محجوب مع الراحل محمد وردي (جميلة ومستحيلة,انا مجنونك,السنبلاية ويا شعبا تسامى). الاذاعة السودانية ظلت وعلى مر السنوات الطوال تقدم برامجا نوعية مميزة حازت اعجاب المستمعين كما قدمت اصوات متفردة. من الاصوات الاذاعية نجد(عمر الجزلي وعمر عثمان وصالحين وعوض بابكر ومحاسن سيف الدين واسراء زين العابدين والقائمة تطول). يظل الشاعر التجاني حاج موسى احد الشعراء المميزين والذين لهم بصمات واضحة في تاريخ الاغنية السودانية عبر اغنيات جميلة نالت استحسان الجمهور. ظل منتدى الخليل الثقافي الفني بامدرمان قبلة للكثيرين من متذوقي الفن والابداع فهو يقدم ليال ومنتديات انيقة تنال استحسان الجميع. منتدى الخليل يؤمه اهل الفن والثقافة وبات جاذبا للكثيرين ويتغنى فيه مطربون كثر على راسهم(ابراهيم خوجلي وعبدالله الطاهر وياسر تمتام والجقر وغيرهم). (ركن الكمان) احد روافد الخليل والذي يديره الموسيقار لؤي عبدالعزيز يعد من اجمل المنتديات التي تتناول مسيرة الاغنية السودانية عبر مراحلها المختلفة. المطرب الشاب عبدالله الطاهر مشروع فنان كبير حيث يمتاز بخامة صوتية جيدة واداء تطريبي عال ويجيد ترديد اغنيات الراحل عثمان حسين ,عبدالله ظل يشارك باستمرار عبر منتدي اماسي الخليل ونال اشادة رواده علي ادائه المتميز للاغنيات. معظم برامج قنواتنا الفضائية باتت رتيبة ومكررة طابعها التقليد خاصة في البرامج الصباحية (موجة الأف أم) فمتى ستكون كل قناة مختلفة عن الأخرى ببرامجها. غاب التجديد والابتكار وتشابهت الأفكار لتكون المحصلة في أنّ بعض تلك القنوات تريد أن تملأ أوقاتها بأيّ برامج والسلام دون رغبة في التجديد. غاب التلفزيون السوداني عن انتاج مسلسلات ودراما سودانية منذ سنوات وظل يقدم اعمالاً ومسلسلات قديمة تكررت عديد المرات مثل(سكة الخطر ودكين).
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : قانون
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019