• ×
الأربعاء 4 أغسطس 2021 | 08-03-2021
النعمان حسن

لماذا لا يصدر المجلس الوطنى قانوناً (يمنع المرض)

النعمان حسن

 2  0  1005
النعمان حسن

توقفت كثيرا وانا اطالع ما افصح عنه نجم من عمالقة الكومديا والمسرح
الذى استطاع فى فترة وجيزة ان يسجل نفسه رقما وقامة من قامات الكومديا
الاخ نبيل وكانت صدمة كبيرة ان يقعده الشلل الذى تعرض له الكومديان
بسبب الاهمال الطبى الذى اصبح سمة ملازمة لمؤسسات العلاج اقعده عن
مواصلة ابداعه بعد ان تدنى المستوى الطبى الذى تحولت مستشفياته لفنادق
تستنزف الملايين من المرضى وليتهم بعد ذلك (يضوقوا العافية) فما يتناقله
المرضى من حكاوى ماساوية لايصدقها عقل ولعل ما اوضحه الاخ نبيل انه قد
تكلف حتى الان ما يصل الستين مليون قديم واعذرونى ان كنت حتى الان عاجز
عن التاقلم مع الالف جنيه التى اصبحت جنيها واحدا وليته بعد كل هذا لو
انه خرج منها مستشفيا بل كلما دفع تضاعفت حاله سوءا وهذه ليست حالة
استثنائية للفنان المبدع نبيل بل اجزم بان ما تعرض له نبيل لم يفلت
منه ما يقرب تسعين فى المائة من الذين يداهمهم المرض والذين يخرجون من
المستشفيات بحال اسوا مما كانوا عليه قبل ان تجبرهم الحالات المرضية
المفاجئة ان يلجأو لهذه الفنادق المسمى مستشفيات وهى فى حقيقتها اعلى
سعرا من الفنادق واقل خدمة بل ورحمة

عفوا قبل شهر تعرض ابن اختى لحادث عندما كان بصحبة زميل له اسرعا بموتر
لنجدة زوجة صديق لهما كانت بحاجة لنقل دم عاجل الا انهما وعند مدخل كبرى
الحلفايا فوجئوا باكوام من التراب على جانب الطريق قيل انها جاءت بها
احدى المؤسسات الرسمية ولحظتها تعرض سائق الموتر لضغط اجبره ان ينحرف
يمينا ليصطدم الموتر بكوم التراب ويقفز بهم الموتر وليسقط ابن اختى على
(الترتوار الخرسانى) براسه وينزف دما ومع ذلك ستة مستشفيات(اسف) فنادق
) لم يكن لديها الاستعداد لاسعافه ووقف النزيف واخيرا نجح مرافقه فى
ادخاله مستشفى حكومى معتبر (واعفونى من الاسم) بواسطة وكات المفاجأة ان
غرفة الانعاش تطلب من والدته لوفاة والده سداد مليون ومائتين جنيه عن
اليوم والافظع ان الاسعاف اشترط سداد مليون وماتين جنيه حتى ياتى بالمصاب
وبعد عشرة ايام تكلفت ما عشرين مليونا رحل رحمة الله عليه - عن دنيانا
ليكون تحت رحمة سبحانه تعالى بعد ان انعدمت الرحمة على الارض ولو انه
تم رصد الحالات المشابهة فى السودان لاحتاجت مجلدات
حقيقة اين هذه المؤسسة االبرلمانية المنتخبة (التى تتمتع بالمخصصات
ومما جميعه والتى تدعى انها صوت من انتخبوها (الغلابة) فهل هناك غلابة
اكثر من المرضى فانها لو حقا تمثل ضحايا هذه المستشفيات لماذا لا تصدر
قانون ينص على ان(المرض ممنوع فى السودان ما دام العلاج غير متوفر
والعايز يمرض يشوف ليه بلد) و من يخالف هذا القانون يعاقب بالطرد من
السودان (حنى يلجأ لبلد توفر له العلاج).وهل يعلم نواب هئولاء المرضى ان
اى اسرة بحاجة على الاقل ان تجنب من دخلها اذا كان لها دخل (وحلوة كلمة
دخل و تجنيب دى مش) ان تجنب عشرة مليون على الاقل احتياطى فى المنزل
ممنوع الاقتراب منها مهما كان السبب لمقابلة حالات المرض المفاجيء كحد
ادنى ولايام لا تزيد عن ثلاثة ايام
اما ضحايا السرطنات والفشل الكلوى والتهاب الكبد الوبائى وما استجلب من
امراض وافدة فالحديث عنها يدمى القلوب واخير لابد من كلمة لك يانبيل
(الله فى) ويا حليل الانجليز (الو طردنا الاستعمار الو- وكمان بقوة عين
نحتفل بطردهم كل سنة)

خارج النص
شكراالاخ ازرقاتى قطر دولة عربية شقيقة وسوف تستضيف لاول مرة فى تاريخ
الدول العربية اهم بطولةعالمية ومستهدفة من اعداء كثر وبعدين ياصاحبى
ثلاثين عاما نكتب عن كورتنا ومع ذلك تتراجع اكتر وكان جيت للجد كورتنا
ما بتستحق سطر واحد لكن مجبورينلانه ما فى مسئول بهتم بكلمة كله حسب
المصالح

2- شكرا ابو كثير مافهت الا تفك الشفرة

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : النعمان حسن
 2  0
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    د.محمد علي يحيي 11-15-2014 11:0
    عمنا النعمان
    أحسن الله العزاء في السودان كله.. وانا لله وانا اليه راجعون..
    وأول عملية قلب مفتوح في الوطن العربي وافريقيا كانت في السودان... أين نحن الان؟؟؟؟؟ لا حول ولا قوة الا بالله.
  • #2
    حالم بوطن احلي 11-15-2014 10:0
    كلنا نعلم أن الدولة لا تقدم العلاج للمريض وقرأنا عن مواطن توفي على سرير مستشفى حكومي لعدم قدرته على شراء الدواء وسمعنا من تفاز الحكومة ومن الصحف أن الدولة عملت تأمين صحي لمواطنيها ولكن هذا التأمين وللغرابة لا يغطي من الامراض والادوية الا ما تكون كلفتها رخيصة وأن نقل الاعضاء غير مغطاة بالتأمين ولا أدري ما فائدة تأمين حكومي لا يغطي مبلغ أربعين الف لطفل عمره عام واحد ويعاني من القلب. عموما يا أستاذنا اذا كان هناك من المسوؤلين من يأخذ مالا عاما بغير حق كما يشاع عن الفساد والغلابي والاطفال يحتاجون لهذا المال وكلنا يرى الحالات التى تعرض في قناة قوون ... فان الله بمهل ولا يهمل وصدقوني اذا قصر مسؤول في حق هؤلاء المرضى - ولا استطيع توجيه اتهام بلا دليل فالشاهد هنا هو الله يسمع ويرى - صدقوني ان الله منتقم لا محالة وسيرى هؤلاء النتيجة في أقرب الناس اليهم. لذلك أرجو أن تصحي الضمائر فالدنيا دار فناء لا دار بقاء وتكديس الاموال الحرام لا ينفع لا صاحبه ولا من خلفه بعده بل يذهب من حيث أتى. فتوبوا وعودوا الى الله قبل أن يأتيكم الذي لا مفر منه وكما يقال صلوا قبل أن يصلى عليكم.
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019