• ×
الثلاثاء 15 يونيو 2021 | 06-13-2021
النعمان حسن

(مفاتيح الجنة) برنامج يخلده التاريخ لاذاعة 104

النعمان حسن

 1  0  1302
النعمان حسن

الاستاذ الكبيرالفنان والملحن المبدع االذى أثري الساحة الفنيه بالحانه والاعلامى الخلوق آلذي اسس اول اذاعة رياضية فنية خاصه متخصصه والتى حققت نجاحا متفردا حتي اصبحت صوتا حيا وناطقا بهموم الرياضة والفن الاستاذ يوسف السماني الرقم بمعاونة كوكبة من رجال الاعلام الرياضى تقدمهم الرمز الشامخ آلذي خلد اسمه فى ساحة الاعلام الرياضى المرئي الاستاذ علي الريح فى القومى ل محمد الفريح قبل آن تنتشر القنوات الفضائية و قبل آن يستقطبه الاستاذ يوسف السماني اعلاميا اذاعيا اعاد للتاريخ رمزا فقدناه فى قمة مجدة رحمة لله عليه وعلي الحسن مالك تعاونه كوكبة من الصحفيين الذين اقتحموا االزملاء مجال الاعلام الاذاعى آلذي تفجرت فيه ابداعاتهم والذين اذكر منهم على سبيل المثال لا الحصر لضيق المساحة الاستاذ عمر قرشى.
فلقد نجحت هذه الكوكبة بقيادة ربانها يوسف السمنى فى آن تجعل من اذاعة 104 معلما هاما من معالم الحركة الرياضية وصوتا عاليا فى نشرا لوعى الرياضى وتغطية نشاطه حني اصبحت مرجعية رياضية فنية قانونية سباقة فى كل الاحداث الرياضية.
وبالرغم من كل من هذه المساحة الكبيره التى افردتها للريااضة فانها لم تهمل الفن شعرا وطربا ودرامة ولعلنى اذكر ممتنا بشكل خاص آن مضت هذه الاذاعة قدمت لى مسلسلا اذاعيا من ثلاثين حلقة فى شهر رمضان قبل ستة سنوات (جنون القرن العشرين) استهدف مكافحه المخدرات من اخراج الفنان المخرج التلفزيونى المصرى محمد مشعل واداء كوكبة من نجوم مصر تقدمهم رحمة لله عليه واحمد مرعى والاستاذ جمال اسماعيل وبطولة الفنانة رباب لمصرية.
اذن لقد كانت ولاتزال وستظل 104 ابداعا حقيقيا واضافة اعلاميه غيرمسبوبة علي المستوى الخاص.
ولكن واشدد علي لكن مضت هذه عشرات المرات فان ما سيحفظه التاريخ ويخلده آن تتجلى انسانية مضت هذه الاذاعة وهى تفرد برنامجا خاصا يعنى بالغلابة من الموطنين الذين تطعنهم المعاناة وسط مضت هذه الظروف القاسية وتعجزهم الظروف المادية عن العلاج من المرض بعد آن سدت ابواب لعلاج فى وجوههم لارتفاع تكلفة العلاج التى بلغت المستحيل فقدوا عائلهم ولمن من اليتامى ومن اعجزهم المال عن التعليم.
فلقد افردت لهم الاذاعة مساحة خاصه لهذه الحلات الانسانية لتترجم معنى الرياضة بانها ليست ممارسة مفرغة من المحتوى وانما هى تربية اخلاقية وصحية فكانت الاذاعة سباقة فن تنظيم برنامج مفتوح لكل من تطحنهم الظروف وان تقف بجانبهم بحثا عن اهل الخير ومآ اكثرهم فى هذآ البلد رغم الظروف الإقتصادية التى قضت على الاخضرواليابس.
نعم جاء برنامج اذاعة 104 (مفاتيح الجنة) نقلة نوعية فى الفكر والمحتوى لدور الاعلام الطاهر النقى فكان آن هذآ البرنامج حقق طفرة كبيره فى تاريخ ولافتة مضت هذه الاذاعة ولقد دهشت شخصيا فى زيارة لى للاذاعة قبل ايام وانا اشهد امام الاستقبال ملفا يضم اكثر من مائة حاله توسمت الخير فى هذا البرنامج وذهلت لما عرفت ان هذا الكم من الحالات ليس الا محصلة يومين فقط.
لقد اصبح البرنامج بوابة انسانية ساهمت فى سد حاجة الكثيرين من المحتاجين فى ظروف صعبة تقف خلفه كوكبة جديرة بالاحترام من مسئولى الاذاعة يقف علي راسهم الاستاذ يوسف السماني بنفسه مشرفا لاهميته وتقديم السيدات بتول الصادق والهام الشريف و متابعة ورصد الاساتذة عبدالرحمن ابو العزائم وعبد المجيد االصادق.
التحية لهم ولجهودهم فى خدمة الانسانية والتحية للأستاذ يوسف بشكل خاص فسيبقى هذآ البرنامج خالدا فى التاريخ. ولعنى اناشد الهلال والمريخ ن يرصدوا مباراة سنوية دعما للبرنامج فهذا اقل ما يقدمونه.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : النعمان حسن
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    كورنجي 10-16-2014 10:0
    ولا يزال الأستاذ النعمان يسجل فارقا في عموده بما يكتب مقارنة بما يُكتب في الأعمدة الاخرى .
    جزيت خير واللهم كثر منامثالك في الصحافة الرياضية لعل اصلاح الصحافة ينطلق بكرتنا إلى الامام
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019