• ×
الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 | 09-20-2021
النعمان حسن

حكم يعاقب لاعب لسجوده لله فلينتظر يوم الحساب

النعمان حسن

 1  0  1700
النعمان حسن

مؤشرات كثيرة تؤكد ان كرة القدم تندفع بسرعة نحو الهاوية والدمار الشامل حيث ان الانحراف السلوكى وتدنى القيم الاخلاقية والروح الرياضية وتفشى ظاهرة العنف والتلاعب فى نتائج المباريات لم تعد وقفا على الدول المتخلفة مثل السودان فلقد اجتاحت موجة التردى الاخلاقى حتى اوربا والغرب الذى كنا نحسبه موطن الحضارة ولكن يبدو ان هيمنة السوق والمال لتى تفسد السلوك لم تسلم منها الدول المتحضرة والتى نعتبرها رائدة فى كافة المجالات الا ان كرة القدم اليوم تقول غير ذلك.
فالمعروف ان اهم مقومات الرياضة التى ميزتها كافضل نشاط عالمى يدعو للسلم وعدم التفرقة الدينية والسياسية والعنصرية والروح الرياضية فى التنافس الشريف الا ان هذه المقومات بدات تتساقط الواحدة تلو الاخرى مما ينذر بمستقبل مظلم لكرة القدم خاصة وان اكبر مؤسسة مشرفة على كرة القدم هى نفسها تتهاوى من سنة لاخرى فى المثل والقيم .
فلقد تعرض نجم الكرة حسين عبدلله الامريكى المسلم لعقوبة قاسية بالايقاف من اللعب لسجوده لله شاكرا وحامدا لتحقيق فريقه كنساس سيتى تشيفر الفوز على نيو انغلاند باتريوتس من حكم المباراة الذى كشف عن حقد دينى حيث ان التعبير عن الفرح وان خرج عن المألوف لايمكن ان تصدر فيه عقوبة الايقاف وهو ما وجد لاستنكار من كل اجهزة الاعلام الامريكية. حيث ابدت صحيفة الاندبندنت البريطانية امتعااضها من قرار الحكم مؤكدة بان اللاعب المسلم لم يرتكب جرما او مخالفة تستحق الايقاف وهو ما اكدته صحف اخرى عديدة اذكر منها صحيفة بو أس توداى وصحيفة صب ناشين الامريكيتنين كما ادانت تصرف الحكم ربطة الدورى الامريكى كما ادان تصرفه المتحدث الرسمى لدورى كرة لقدم الامريكى ميشيل سينور فى تصريح قال فيه انه بالرغم من وجود قانون يمنع االافراط فى الاحتفال فى الملعب الا انه لم يكن هناك داعى لعقوبة بهذه القساوة.
ولكن الواضح ان دافع الحكم كان حقدا دينيا وليس جهلا كم يروج البعض فهل يعلم هذ الحكم انه اذا عاقب اللاعب لانه سجد لله حامدا شاكرا موعود بعقاب اشد يوم الحساب الاكبر
بجانب ذلك فان ايطاليا اليوم تعيش اكبر محناتها الرياضية والقضاء الايطالى يشهد محاكمة اكثر من نادى بالتلاعب فى الدورى مما اجبر الحكومة لايقاف النشاط لبحث هذه الظاهرة غير الاخلاقية. الجديدة.
ثم كان اخر مشهد فى هذه الفترة غير المالوفة فى اوربا فلقد شهدت مبارة تشيلسى مع ضيفه ارسنال على ملعب ستا مفورد بريدج مشادة كلامية بين المدرب البرتغالى جوزيه مورينيو المدير الفنى للبلوز مع ارسين فينجر مدرب المدفعجية تطورت لاشتباك بالايدى ليتحول الملعب لحلقة ملاكمة بين المدربين بعد تدخل قوى من المدافع ا لصربى ايفانو فيتش لاعب البلوز على سانشير مهاجم ارسنال مم دفع المدرب الفرنسى للصراخ فى وجه منافسه وليندفع نحوه مورينيو ليتصاعد الاشتباك بالايدى بينهم مما اجبر الحكم للتدخل لوقف المعركة
اذن هى مقدمة للانهيار الشامل لكرة القدم وخروجها عن الانضباط فاذا اصبح هذا حال الكرة فى اوربا فكيف يكون حال لكرة ومستقبلها عندنا فى السودان بل ودول التخلف
.حقا صدق من قال ان المال يفسد الاخلاق وكرة القدم ستكون واحدة من ضحياه بعد ان بلغ الامر هذه الحالة فى اوربا
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : النعمان حسن
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019