• ×
الثلاثاء 3 أغسطس 2021 | 08-02-2021
خالد حامد الجزولي

الله عليك يا موردة

خالد حامد الجزولي

 0  0  7495
خالد حامد الجزولي


حقق أبناء الموردة بعزمهم وإرادتهم فوزاً عزيزاً ومقدراً على فريق ود هاشم سنار المدجج بستة محترفين من جنوب افريقيا والكاميرون ونايجريا وذلك بهدفين مقابل هدف وحيد في دوري المجموعات المؤهل للممتاز ، وقد صب المورداب جام غضبهم في هذه المباراة تعبيراً عن سخطهم على النقاط التي سلبها لهم عياناً بياناً حكم القضارف الذي ادار مباراة أمام حي العرب ببورتسودان ، فقد ظلمهم ظلم الحسن والحسين وصرف لهم هدفاً صحيحاً واحتسب هدفاً لحي العرب من مخالفة صريحة مع احد لاعبي الموردة ، وليس أدل على ظلمه وانحيازه أن تم ايقاف نشاطه ، ولكن بالطبع ضاعت النقاط على القراقير ، وسط هذه المؤشرات نزل أبنائنا الملعب وليس أمامهم سوى الفوز والظفر بنقاط المباراة ، وكان ان فرضوا سيطرتهم منذ البداية وقدموا السهل الممتنع وتوجوا ذلك بهدف مفضل علوان الذي احرز هدفاً من فوق الحارس بعد ان لمحه متقدماً من مرماه ، ليثبت اللاعبين اقدامهم تسندهم قاعدتهم التي زحفت تشجعهم وتشد من أزرهم ، ليردفه جيمي اولاقو بهدف ثان من تمريرة ذهبية لكابتن الفريق صالح عبد الله ليجد نفسه في مواجهة الحارس الذي راوغه بهدوء وأرسل الكرة تتهادي في الشباك هدف ثاني جميل جعل القراقير ترقص طرباً. وقد اضاع مهاجمو الفريق العديد من الأهداف المحققة لينتهي الشوط الأول على هذه النتيجة ،

شوط المباراة الثاني شهد عودة لابناء سنار إذ لم يكن لديهم شيء يخسرونه ، ومن كرة حائرة إثر ضربة ركنية وجدها مهاجم ود هاشم سنار أمامه ليضعها في المرمى هدف احياء الأمل للتعادل ، وفي ظل السيطرة الظاهرية لأبناء سنار على المباراة ، كان لابد للكوتش صلاح أن يتحرك ويفعل شيء لإيقاف المد السنار فخرج صالح عبد الله ودخل بديلاً له المقاتل خالد عز الدين الذي شكل ساتراً دفاعاً قوياً حال دون تقدم لاعبي سنار نحو مرمى الموردة

اعلن بعدها قاضي الجولة نهاية المباراة بفوز الموردة بهدفين مقابل هدف وذلك بعد ان منح زمن إضافي أكثر من عشرة دقائق.

التحية نسوقها للاعبي الموردة فرداً فرداً وتحية خاصة للحارس أحمد عبد العظيم وحسن حامد الصغير و علي النور الذين كانوا أبطالاً في هذه المعركة.

تحية وشكر وتقدير نسوقها للاعبي الموردة السابقين الذين ظلوا حضوراً في مباريات الموردة في هذه المرحلة وقد شهد المباراة الاخيرة أمام ود هاشم من مدرجات الموردة النجمين التاج إبراهيم وأتير توماس ، كما مثل حضور نجم الموردة الدولي السابق حسن حامد للسودان في اجازته حيث انه مقيم بالمملكة المتحدة وحضوره المباراة الفأل الحسن.

همسة في إذن اللاعبين إن مرحلة المجموعات في صراع الصعود للدوري الممتاز وصل مرحلة حساسة ومتقدمة تتطلب مزيداً من الجهد والحذر خاصة وأن مباراة الموردة القادمة مع الميرغني الكسلاوي بالخرطوم ، فشدوا الهمم وقووا العزيمة وضعوا نصب أعينكم الموردة وتاريخها العريق وعودتها إلى مكانها الطبيعي والله مولاكم وهو نعم المولى ونعم النصير.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : خالد حامد الجزولي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019